شاركوا في مهمّتنا،
بل قودوها

ادعم/ ي الصحافة الحرّة!
رحلت وبقي أثرها وإرثها قويّيْن… شخصيات من بلادنا غادرتنا في 2023

رحلت وبقي أثرها وإرثها قويّيْن… شخصيات من بلادنا غادرتنا في 2023

انضمّ/ ي إلى مجتمع "قرّائنا/ قارئاتنا الدائمين/ ات”.

هدفنا الاستماع إلى الكل، لكن هذه الميزة محجوزة لمجتمع "قرّائنا/ قارئاتنا الدائمين/ ات"! تفاعل/ي مع مجتمع يشبهك في اهتماماتك وتطلعاتك وفيه أشخاص يشاركونك قيمك.

إلى النقاش!

حياة نحن وحرية التعبير

الأربعاء 20 ديسمبر 202301:28 م

الرحيل هو سنّة الحياة لكن بعض الرحيل يكون صاخباً وموجعاً أكثر من غيره. بعض الأشخاص، نفقد برحيلهم ما لا يمكن أن يعوّض، وإن بقي أثرهم وإرثهم قائماً بيننا. 

وخلال 2023، فقدت المنطقة العربية، بتنوعها الإثني والديني، عشرات الأشخاص المؤثرين من أدباء/ أديبات وفنانين/ات وسياسيين/ات وناشطين/ات، وحتى أشخاص "عاديين" كان لرحيلهم رمزية لافتة. من هؤلاء، اخترنا لكم/ن 15 شخصية من بلادنا كانت وفاتها مدويّةً خلال 2023.

1- الشاعر والأكاديمي الفلسطيني رفعت العرعير

د. رفعت هو أستاذ الأدب الإنكليزي بالجامعة الإسلامية وشاعر ساهم في تعليم وتدريب عشرات الكتاب والأدباء والصحافيين في غزة. لكن أيضاً أحد أهم الأصوات التي تنقل السردية الفلسطينية عبر الإنترنت باللغة الإنكليزية. وهو أيضاً صاحب عبارة "الشهداء ليسوا أرقاماً". كما أنه أحد مؤسسي مشروع "نحن لسنا أرقاماً" والذي جمع العديد من الكتاب والمؤلفين في غزة بمشرفين من الخارج لمساعدتهم في كتابة قصص واقعية باللغة الإنكليزية.

قتلت إسرائيل د. رفعت، في السادس من كانون الأول/ ديسمبر الجاري، بعد حملة تحريض ضده لإيصاله الصوت الفلسطيني للغرب. استبق استشهاده بقصيدة رثاء قال فيها:

"إذا كان لا بد أن أموت، فلا بد أن تعيش أنت لتروي حكايتي… إذا كان لا بد أن أموت فليأت موتي بالأمل، فليصبح حكاية".

2- الحاجة الفلسطينية هادية نصار

قُتلت الحاجة هادية (مواليد عام 1944) وصاحبة مقولتي "أنا أقدم من إسرائيل" و"أنا متمسكة في الأرض هان"، برصاص قناص إسرائيلي في وقت سابق من الشهر الجاري.

حظيت الحاجة هادية بتعاطف واسع معها إثر تداول حديث ضاحك لها مع عدد من الناشطين الفلسطينيين عبر الإنترنت رغم إصابتها في قصف إسرائيلي، وتأكيدها رفضها التهجير القسري ومغادرة منزلها. فُجع الجميع لاحقاً بخبر مقتلها.

3- المخرج السوري هشام شربتجي

عن عمرٍ ناهز 75 عاماً، قضى المخرج السوري المخضرم هشام شربتجي، يوم 16 أيار/ مايو 2023، بعد صراعٍ مريرٍ مع المرض الذي أجبره على إنهاء مسيرته الفنية قسراً في العام 2017. وشربتجي أحد أبرز المخرجين السوريين وقد اشتُهِر  بـ"صانع الفرح" و"أبو الكوميديا السورية" و"شيخ الكار". ومن أبرز أعماله: السلسلة الكوميدية "عائلة النجوم"، و"مرايا"، و"أحلام أبو الهنا"، و"أسرار المدينة"، و"يوميات جميل وهناء"، و"جرن الشاويش"، و"رجال تحت الطربوش"، و"أيامنا الحلوة"، و"رياح الخماسين".

د. رفعت العرعير وليندا مطر ويعقوب الشاروني وخالد خليفة وأحلام بلحاج... مشاهير من بلادنا جمعهم الإبداع والنضال ورحلوا في 2023 تاركين أثراً قوياً وإرثاً لا يفنى

4- رائدة العمل النسوي اللبنانية ليندا مطر

في 3 شباط/ فبراير 2023، رحلت أيقونة النضال النسوي اللبنانية ليندا مطر عن عمر يناهز 98 عاماً، قضت غالبيتها في الدفاع عن حقوق النساء في المساواة الجندرية. 

بدأت مطر مسيرتها النسوية ضد الإجحاف الذي تتعرض له النساء والفتيات في أماكن العمل عام 1951 وهي بعمر 28 عاماً، مستلهمةً ذلك من تجربتها حيث كانت تعمل وهي بعمر 12 عاماً وتلاحظ التمييز الكبير ضدها حيث كانت تعمل ساعات طويلة من العمل الشاق بأجور زهيدة بعكس الرجال والفتية.

حققت مطر العديد من الانتصارات الحقوقية التي كان أوّلها في العام 1953 في أولى مراحل نضالها، عندما أُقرّ حق المرأة في الترشح والتصويت وجعلت من الثامن من آذار/ مارس اليوم العالمي للمرأة، محطةً ومناسبةً يُحتفل بها في العلن في لبنان.

5- الكاتب والروائي السوري خالد خليفة

توفي الروائي السوري اللامع خالد خليفة، في 30 أيلول/ سبتمبر الفائت، إثر أزمة قلبية مفاجئة عن عمر ناهز 59 عاماً. ووري الثرى في المدينة التي أحبها ورفض مغادرتها برغم الأزمات، دمشق.

صاحب "حارس الخديعة" و"الموت عمل شاق" و"مديح الكراهية" ومسلسلي "سيرة آل الجلالي" و"هدوء نسبي" كان قد فاز بجائزة نجيب محفوظ المرموقة في الأدب عام 2013 عن روايته "لا سكاكين في مطابخ هذه المدينة"، والتي تُرجمت لاحقاً إلى عدة لغات.

6- رائدة المسرح في السودان آسيا عبد الماجد 

قُتلت آسيا عبد الماجد، رائدة في المسرح وأول ممثلة مسرحية محترفة في البلاد، والتي اعتزلت التمثيل لاحقاً لتصبح معلمة ورائدة التعليم المبكر في البلاد، في الثالث من أيار/ مايو 2023، في تبادل لإطلاق النار بين الطرفين المتحاربين في السودان، الجيش النظامي ومليشيات الدعم السريع.

آسيا التي لم تتوقف عن العمل وخدمة بلدها حتى وهي بعمر الثمانين، دُفنت في أرض روضة أطفال عملت بها مؤخراً لتعذّر نقل جثمانها ودفنها في مقبرة العائلة بسبب خطورة ذلك في ظل إطلاق النار والقصف العشوائيين.

وفي عام 1965، كانت آسيا أول ممثلة سودانية تقف على خشبة المسرح القومي الجديد بأم درمان بدور البطولة النسائية في مسرحية "بامسيكا" التي عُرضت لمناسبة الاحتفال بمرور عام على ثورة أكتوبر. وتوالت المسرحيات التي شاركت بها.

لكنها تعرضت للظلم كثيراً في حياتها بسبب مواقف زوجها الشاعر الراحل محمد الفيتوري السياسية، وفرضت عليها العزلة لعقود. 

7- رائد أدب الطفل في مصر يعقوب الشاروني 

في نهاية تشرين الثاني/ نوفمبر، رحل رائد أدب الطفل يعقوب الشاروني، عن عمر ناهز 92 عاماً كرّس غالبيتها لشغفه الأدبي رغم دراسته للقانون والاقتصاد وعمله بدايةً بالقضاء.

بلغ عدد الكتب التي ألَّفها الشاروني للأطفال 400 كتاباً، بالإضافة إلى عشرات الدراسات حول أدب الطفل. وتقديراً لعظمة كتاباته، مُنح عدة جوائز؛ ففي سنة 1991 اختار مهرجان "القراءة للجميع" في السويس يعقوبَ الشاروني كأحسن كاتب للأطفال. وفي سنة 2002 حصل على جائزة أفضل مؤلِّف لأدب الطفل عن كتابه "أجمل الحكايات الشعبية"، وفي نفس السنة حصل على جائزة أفضل كتاب في أدب الطفل في معرض بولونيا، وهذه الجائزة من النقاط البارزة في مسيرة الشاروني، لأنَّ معرض بولونيا يعتبر من أهم معارض كتب الأطفال في العالم.

8- الشيف رمزي شويري  

في حزيران/ يونيو، فُجع عشاق عميد الطهاة في لبنان، الشيف رمزي الشويري، برحيله المفاجئ بعمر 52 عاماً إثر نوبة قلبية.

علاوة على ميراثه من الوصفات الشهيّة التي دفعت جيلاً من الجمهور العربي الذي عاصر إطلالته عبر شاشة تلفزيون المستقبل، وعلى مدى 17 عاماً، إلى الارتباط به كنجم لامع ومميز في مجاله قبل سنوات طويلة من تكاثر ظاهرة الـ"Food bloggers" وطهاة الشاشات، كان الشيف رمزي يرأس مؤسسة الكفاءات للأطفال ذوي الإعاقة، والتي أسسها والده، لدى وفاته.

9- الشاعر كريم العراقي

مطلع أيلول/ سبتمبر، رحل عن عالمنا الشاعر الغنائي العراقي الكبير كريم عودة، الشهير بـ"كريم العراقي"، عن 68 عاماً، بعد معاناة ثلاث سنوات مع مرض السرطان.

خلّف الراحل ميراثاً أدبياً رفيعاً يناهز 500 قصيدة وأغنية، و13 ديواناً شعرياً، والعديد من الألبومات الصوتية التي سجّل بعض قصائدها بصوته، ومن أشهرها: المحكمة، وكثر الحديث ونخلة جدي وهنا بغداد. علاوة على أربع مسرحيات أبرزها "يقظة حواس" و"قوس المطر". وعدد من الأفلام.

الشيف رمزي والشاعر كريم العراقي والفنان خالد الطريفي ورائدة المسرح السوداني آسيا عبد الماجد... مشاهير من بلادنا رحلوا وتركوا خلفهم إرثاً لا يفنى

10- الفنان الأردني خالد الطريفي

عن عمر ناهز 68 عاماً، توفي الفنان والمخرج الأردني خالد الطريفي نهاية أيلول/ سبتمبر، عقب معاناة مع مرض السرطان. 

برز الفقيد بأدواره المميزة في مسلسلات "غيوم بلا مطر" و"طوق الأسفلت" و"عبور"، وعدد من الأفلام أشهرها "بنات عبد الرحمن" وفيلم "إسماعيل". لكن شهرته الحقيقية ارتبطت بعمله في المسرح وتدريسه فنون المسرح أيضاً منذ عام 1974. ومن أشهر أعماله المسرحية ممثلاً وكاتباً ومخرجاً: "شاطئ الزيتون" و"الفرافير" و"دم دم تك" و"رحلة حرحش" و"وحدي في بيت الجنون" و"الطراطير".

11- السياسي والحقوقي المصري جورج إسحق

قضى الناشط الحقوقي والسياسي المصري البارز جورج إسحق في التاسع من حزيران/ يونيو عن عمر ناهز 85 عاماً. إسحق هو أحد أبرز مؤسسي حركة "كفاية" التي ناهضت تمديد حكم الرئيس المصري الراحل حسني مبارك، أو توريث السلطة لنجله، منذ عام 2004 وحتى إسقاط نظامه عام 2011. ومنذ ذلك العام، أصبح إسحق عضواً في المجلس القومي لحقوق الإنسان حتى وفاته.

12- الأسير الفلسطيني خضر عدنان  

أعلنت إدارة السجون الإسرائيلية أن الأسير الفلسطيني الشيخ خضر عدنان (44 عاماً) قضى فجر الثلاثاء 2 أيار/ مايو 2023، بعد معركة إضراب عن الطعام استمرت 86 يوماً احتجاجاً على تكرار وظروف اعتقاله.

وخضر عدنان موسى هو قيادي في حركة الجهاد الإسلامي، من بلدة عرابة جنوبي محافظة جنين، شمالي الضفة الغربية المحتلة.

اعتُقِلَ عدنان من قبل السلطات الإسرائيلية 12 مرة، وأمضى ما يناهز ثماني سنوات في السجون الإسرائيلية، معظمها رهنّ الاعتقال الإداري أي بدون لائحة اتهام.

خلال هذه الاعتقالات، نفّذ عدنان خمسة إضرابات قبل أن يقضي إثر هذا الإضراب السّادس الذي كان "أطول إضراب يخوضه في حياته". وحالة الشيخ خضر ليست سوى نموذجاً لما يكابده الأسرى الفلسطينيون في السجون الإسرائيلية.

13- رائد علم الآثار في السعودية عبد الرحمن الأنصاري

في السادس من آذار/ مارس، توفي المؤرخ وعالم الآثار السعودي المرموق د. عبد الرحمن الأنصاري، عن عمر ناهز 87 عاماً، بعد معاناة طويلة مع المرض.

والراحل هو من أوائل علماء الآثار والمؤرخين السعوديين. وقد أسهم في تطوير الدراسات الأثرية في جامعة الملك سعود، وأسس أول قسم أكاديمي للآثار والمتاحف بها. كذلك، يىجع له الفضل في اكتشاف العديد من المواقع الأثرية بالبلاد وأهمها الموقع الأثري بقرية "الفاو"، جنوبي الجزيرة العربية، والذي أشرف على أعمال التنقيب فيه لأكثر من عقدين. 

حصل على الفقيد على وسام الملك خالد من الدرجة الأولى من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، تقديراً لجهوده في مجال التنقيب عن الآثار والحفاظ على التراث.

14- الناشطة من أجل الديمقراطية في تونس أحلام بلحاج

مطلع آذار/ مارس 2023، فقد الوسط الحقوقي والنقابي في تونس المناضلة الحقوقية والسياسية أحلام بلحاج عن عمر ناهز 59 عاماً، ونعى الكثيرون "رمزًا لنساء تونس التائقات للحرية والكرامة والعدل والعدالة الاجتماعية والمساواة". 

عملت الراحلة طبيبة نفسية للأطفال وأستاذة مساعدة في الطب وكانت كاتبة عامة للنقابة العامة للأطباء الجامعيين والاستشفائيين في البلاد، وقد برزت بفضل نشاطها من أجل الديمقراطية وحقوق المرأة في تونس، وترأست لدورتين الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات.

15- الكاتب الفلسطيني زكريا محمد

توفي الكاتب والشاعر والباحث والإعلامي الفلسطيني زكريا محمد، الأربعاء 2 آب/ أغسطس 2023 عن عمر ناهز 73 عاماً، بعد صراع مرير مع المرض.

زكريا محمد هو الاسم المستعار الذي اختاره وارتضاه لنفسه الشاعر والكاتب داود محمد عيد الذي تتسع تركته الأدبية لثروة من المؤلَّفات في الميثولوجيا والأديان القديمة، من أبرزها "ديانة مكّة في الجاهليّة - كتابُ الميسر والقداح"، و"ديانة مكّة في الجاهليّة - الحمس والطلس والحلّة"، و"ذاتُ النحيين - الأمثال الجاهليّة بين الطقس والأسطورة"، و"نقوشٌ عربيّة قبل الإسلام"، و"اللغز والمفتاح - رُقم دير علا ونقوس سيناء المبكّرة"، و"نخلة طيء؛ كشف لغز الفلسطينيين القدماء"، و"عبادة إيزيس وأوزيريس في مكة الجاهلية"، و"مضرط الحجارة - كتاب اللقب والأسطورة"، و"نقوش عربية قبل الإسلام".


رصيف22 منظمة غير ربحية. الأموال التي نجمعها من ناس رصيف، والتمويل المؤسسي، يذهبان مباشرةً إلى دعم عملنا الصحافي. نحن لا نحصل على تمويل من الشركات الكبرى، أو تمويل سياسي، ولا ننشر محتوى مدفوعاً.

لدعم صحافتنا المعنية بالشأن العام أولاً، ولتبقى صفحاتنا متاحةً لكل القرّاء، انقر هنا.

WhatsApp Channel WhatsApp Channel

نرفض تحويلنا إلى كائنات خائفة يسهل حكمها. لذلك كنّا وسنبقى موقعاً يرفع الصوت ضد كل قمع لحرية التعبير ويحتضن كل الأفكار "الممنوعة" و"المحرّمة". لا تكونوا مجرد زوّار عاديين، وانزلوا عن الرصيف معنا، بل قودوا مسيرتنا!/ رحلتنا في إحداث الفرق. اكتبوا قصصكم. أخبرونا بالذي يفوتنا. غيّروا، ولا تتأقلموا.

Website by WhiteBeard