شاركوا في مهمّتنا،
بل قودوها

ضمّ/ ي صوتك إلينا!

إن السلطات القابضة على الإعلام في منطقتنا من مصلحتها ضمان عدم التغيير.

إن كان هذا يقلقك أيضاً، ساند/ ي الصحافة المستقلة من خلال الانضمام إلى ناس رصيف.

يؤدي الصمت إلى يأس لايُطاق في حياة العديد من الناس.

ولهذا يسعى رصيف 22 دائماً إلى كسر هذا الصمت.

Website by WhiteBeard