شاركوا في مهمّتنا،
بل قودوها

انضمّ/ ي إلى ناسك!
تأثيرات عابرة للحدود... كيف ستدفع دول الجوار الفاتورة البيئية لحرب غزة؟

تأثيرات عابرة للحدود... كيف ستدفع دول الجوار الفاتورة البيئية لحرب غزة؟

انضمّ/ ي إلى مجتمع "قرّائنا/ قارئاتنا الدائمين/ ات”.

هدفنا الاستماع إلى الكل، لكن هذه الميزة محجوزة لمجتمع "قرّائنا/ قارئاتنا الدائمين/ ات"! تفاعل/ي مع مجتمع يشبهك في اهتماماتك وتطلعاتك وفيه أشخاص يشاركونك قيمك.

إلى النقاش!

"سيشمل التلوث دول الجوار الملاصقة لفلسطين وخاصة مصر والأردن ولبنان وسوريا، والمنطقة العربية باتت مهددة بالتغيير المناخي والتلوث البيئي نتيجة تراكم الانبعاثات السامة في الهواء والماء. كل يوم يمر على قطاع غزة من دون تدخل طارئ في المجال البيئي، يُعرض هذه الدول لخطر أكبر".

هكذا تُحذّر ‏باحثة الدكتوراه الفلسطينية في مجال الهندسة البيئية والكيميائية، إسلام الهبيل، في حديثها إلى رصيف22، من فاتورة التلوث البيئي والتكاليف المناخية للحرب على غزة، مبينة أن كمية الانبعاثات الكربونية تضاعفت لأكثر من ثلاث مرات عما كانت عليه خلال أول 60 يوماً من الحرب، حين بلغت نحو 281 ألف طن، بحسب دراسة نشرتها صحيفة الغارديان، مبينة أن قطاع غزة بحاجة للسماح بدخول مختصين في المجال البيئي لرصد الانتهاكات ومحاولة تقدير التكلفة البيئية للإبادة.

ويظهر مؤشر نوعية الهواء، ارتفاع مستويات تلوث الهواء لتصبح غير صحية وانخفاض جودة الهواء في قطاع غزة إلى سيئ، ويحسب هذا المؤشر تركيز الغازات الملوثة وعلى رأسها أول أكسيد الكربون وثاني أكسيد النيتروجين وثاني أكسيد الكبريت والأوزون.

من حق مصر وفلسطين مقاضاة إسرائيل في المحافل الدولية بسبب الأضرار البيئية التي وقعت عليهما جراء الحرب.

تهديد للأمن المائي والغذائي

تسببت العمليات العسكرية في تلوث شامل للبيئة في قطاع غزة، فأدى القصف والتدمير لإطلاق ملوثات كأغبرة السيليكا أو ثنائي أكسيد السيليكون التي تدخل في صناعة مواد البناء، ويمكن أن يُسبب استنشاقها أمراضاً خطيرة مثل السرطانات وتليّف الرئتين، إضافة إلى أدخنة الحرائق نتيجة استهداف المنازل والمصانع.

أدى ذلك إلى تلوث الهواء بمواد سامة وجسيمات عالقة، مما أصاب السكان بمشكلات في التنفس وحالات حساسية، بحسب ما يوضح مالك محمد سلهب، مدير المركز الوطني الفلسطيني للسلامة والصحة المهنية وحماية البيئة في جامعة بوليتكنك فلسطين، لرصيف22.

تأثيرات عابرة للحدود... كيف ستدفع دول الجوار الفاتورة البيئية لحرب غزة؟تأثيرات عابرة للحدود... كيف ستدفع دول الجوار الفاتورة البيئية لحرب غزة؟

ويُبين سلهب أن المياه الجوفية والسطحية تلوثت بالمواد الكيميائية والملوثات العضوية، وتسبب تدمير شبكات الصرف الصحي ومحطات معالجة المياه العادمة في تلوث المياه الجوفية ومياه البحر، إذ يتدفق يومياً في غزة نحو 130.000 متر مكعب من مياه الصرف الصحي غير المعالجة إلى البحر. والتربة أيضاً لم تسلم من التلوث بسبب الاستخدام الكثيف للقنابل والذخائر المحتوية على المواد الكيميائية.

ولا يشك سلهب في أن الأراضي الفلسطينية المحتلة ودول الجوار ستتأثر بالانبعاثات الكربونية للحرب، متوقعاً أن تظهر التأثيرات على شكل ارتفاع درجات الحرارة، وتهديد الأمن المائي والغذائي، معتبراً أن الحجم التقديري للانبعاثات الكربونية الناجمة عن الحرب يصعب تحديده بدقة في الوقت الراهن، ويتطلب دراسات دقيقة ومعلومات محدثة من المنظمات الدولية المعنية، وهو ما يصعب توافره بسبب صعوبة جمع البيانات.

تأثيرات عابرة للحدود... كيف ستدفع دول الجوار الفاتورة البيئية لحرب غزة؟تأثيرات عابرة للحدود... كيف ستدفع دول الجوار الفاتورة البيئية لحرب غزة؟

التلوث عابر للحدود

يرى ياسر أبو شنب، وهو مدير عام حماية البيئة في سلطة جودة البيئة بفلسطين، أن الاحتلال يتعمد تلويث الهواء والمياه والتربة والسيطرة على الموارد الطبيعية والأراضي، فدمر شبكات المياه والصرف الصحي في غزة، ليصبح ثلاثة من أصل أربعة غزيين يشربون مياهاً ملوثة، مما تسبب في انتشار الأمراض المعدية كالتهاب الكبد والأمراض المعوية والرئوية والجلدية.

تلوث شواطئ القطاع سينتقل إلى الشواطئ المصرية المطلة على البحر المتوسط، ويضر بالثروة السمكية والحياة البحرية، وربما يؤذي مستخدمي الشواطئ ويضر بالسياحة، ومن المحتمل تأثر مخزون المياه الجوفية في سيناء بالتلوث

كما تلوثت جميع شواطئ غزة بالمياه العادمة، ووصل تلوث الهواء لمستويات كارثية، وأدى استخدام الأسلحة المحرمة دولياً كالفسفور الأبيض لآثار خطيرة على التنوع الحيوي والإنسان، وتراكمت آلاف الأطنان من المخلفات الصلبة والطبية الخطرة.

ولا توجد أرقام دقيقة في الوقت الراهن لمعدلات التلوث، لكن مدير حماية البيئة يقول: "دعَونا برنامج الأمم المتحدة للبيئة لإرسال لجنة لتقصي الحقائق في الجرائم البيئية في غزة، وإعداد تقارير علمية محايدة للاستناد عليها في وضع الخطط والإجراءات البيئية الطارئة"، مضيفاً بأن التلوث عابر للحدود وسيكون له تأثير واضح في الدول المجاورة، وربما يظهر في مصر والأردن على المدى القريب، وأن الحد منه مرتبط بوقف الحرب وإدخال المعدات والمساعدات والخبراء لمنع تفاقم الكارثة الصحية البيئية.

وتحقق الأمم المتحدة في الأثر البيئي للحرب في غزة، وسبق وقبلت طلباً رسمياً من دولة فلسطين لإجراء تقييم للأثر البيئي، حسبما كشفت المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، إنغر أندرسن أواخر كانون الثاني/ يناير.

تأثيرات عابرة للحدود... كيف ستدفع دول الجوار الفاتورة البيئية لحرب غزة؟تأثيرات عابرة للحدود... كيف ستدفع دول الجوار الفاتورة البيئية لحرب غزة؟

انتقال ملوثات الهواء إلى سيناء

تعد مصر أكثر الدول تضرراً من التلوث البيئي الناتج عن حرب غزة، ولا سيما شمال سيناء وهي المنطقة الحدودية مع القطاع، وفقاً للدكتور عماد الدين عدلي، خبير البيئة والمنسق العام للشبكة العربية للبيئة والتنمية، ويكشف لرصيف22 عن تباحثه مع وزيرة البيئة المصرية بشأن تشكيل لجنة من خبراء البيئة والحرب الكيماوية للتعرف على تأثيرات الانبعاثات والمقذوفات الإسرائيلية على غزة وشمال سيناء، والتي ستزداد خطورتها في حال اجتياح رفح الفلسطينية.

ويبين أن تلوث شواطئ القطاع سينتقل إلى الشواطئ المصرية المطلة على البحر المتوسط، ويضر بالثروة السمكية والحياة البحرية، وربما يؤذي مستخدمي الشواطئ ويضر بالسياحة، ومن المحتمل تأثر مخزون المياه الجوفية في سيناء بالتلوث.

نقابة المحاميين الأردنية بدأت برصد الجرائم البيئية لمساءلة إسرائيل أمام القضاء الجنائي الدولي.

وتظهر المؤشرات انخفاض جودة الجواء في مصر في الأشهر الأخيرة، وكذلك تشير الأرقام إلى أن جودة الهواء في العريش شمال سيناء سيئة، وبحسب عدلي فهي ليست منطقة صناعية لتكون عالية التلوث، وبالتالي فإنه يمكن أن تكون الجسيمات والملوثات قد انتقلت للعريش مع حركة الرياح، نظراً لقرب المسافة مع غزة وضخامة حجم الدمار الواقع على مساحة صغيرة، لكن دون تحليل للجسيمات والملوثات في غزة وشمال سيناء لا يمكن التأكد من تطابقها.

ويوضح المتحدث بأن وزيرة البيئة المصرية ياسمين فؤاد، قالت بأن مصر ستبدأ في حساب الخسائر البيئية، مما دفع الشبكة العربية للبيئة والتنمية التي تضم عشرات المنظمات غير الحكومية، لإبداء استعدادها لتشكيل لجنة من الخبراء المحايدين وهو ما وافقت عليه الوزيرة، ومن المنتظر أن تباشر اللجنة عملها، مشيراً إلى أن من حق مصر وفلسطين مقاضاة إسرائيل في المحافل الدولية بسبب الأضرار البيئية التي وقعت عليهما جراء الحرب، وتشكل الأمم المتحدة في تلك الحالة لجاناً للتحقق وحساب القيمة المادية للأضرار، وتطالب الدولة المعتدية بسدادها.

التأثيرات تشمل الأردن

تحذر الدكتورة سلام الطراونة، المسؤولة بوزارة البيئة الأردنية، والباحثة في قضايا البيئة، من آثار التلوث البيئي الناتج عن حرب غزة على دول الجوار على المدى البعيد، وتقول لرصيف22 إنّ هذه الآثار ظهرت في الأردن، الذي يمر حالياً بحالة من عدم استقرار الطقس، نتيجة الاحتباس الحراري الذي زادت الانبعاثات الكربونية الناتجة عن الحرب، من تفاقمه.

كما ارتفعت نسب تلوث الهواء عما كانت عليه قبل الحرب، بناء على تقييم الأثر البيئي الذي أجراه باحثو وزارة البيئة الأردنية والذي ستعلن نتائجه في وقت لاحق، وتبين الطراونة أن هذه النسب أصبحت مرتفعة بالمقارنة مع ما كانت عليه خلال السنوات الماضية، معللة ذلك بقرب المملكة من غزة وسوريا وكلتاهما تعانيان من الآثار البيئية الناتجة عن الحرب.

تأثيرات عابرة للحدود... كيف ستدفع دول الجوار الفاتورة البيئية لحرب غزة؟تأثيرات عابرة للحدود... كيف ستدفع دول الجوار الفاتورة البيئية لحرب غزة؟

وتكشف المسؤولة الحكومية، التي تجري أبحاثاً حول الآثار الجانبية للحروب على البيئة، عن انتشار أمراض الجهاز التنفسي في الأردن مع ظهور فيروسات جديدة متحورة لها أعراض تتشابه مع كوفيد19، وكان قد حذر خبراء ومختصون في الرعاية التنفسية والأوبئة في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، من ارتفاع أعداد المصابين بالفيروسات التنفسية.

التلوث عابر للحدود وسيكون له تأثير واضح في الدول المجاورة، وربما يظهر في مصر والأردن على المدى القريب، والحد منه مرتبط بوقف الحرب وإدخال المعدات والمساعدات والخبراء لمنع تفاقم الكارثة الصحية البيئية

كذلك يتوقع المحامي الدكتور علي سليم الحموري، وهو أكاديمي متخصص في التشريعات البيئية والمناخية ورئيس جمعية استشراف المستقبل للحقوق البيئية والعدالة المناخية، أن تتأثر الأردن بتداعيات التلوث البيئي والانبعاثات الكربونية للحرب في غزة، لكون التأثيرات البيئية للحروب تُخلف مواد كيميائية سامة تلوث التربة والمياه لعقود.

ويلفت إلى أن غزة ستحتاج بعد الحرب إلى تعاون دولي لترميم النظام البيئي المتضرر، وإعادة التشجير، وإزالة الأنقاض والحطام، وتنظيف المياه الجوفية والسطحية.

ويكشف الحموري عن أن نقابة المحاميين الأردنية بدأت برصد الجرائم البيئية لمساءلة إسرائيل أمام القضاء الجنائي الدولي، ويقول: "بدأنا بتشكيل فرق لرصد الجرائم البيئية، بهدف مساءلة دولة الاحتلال وقادتها وتحريك المجتمع الدولي وكسب تأييده".

ويضيف: "عقدت النقابة من خلال لجنة فلسطين دورة تدريبية تطبيقية للمحامين، لتشكيل فرق رصد وتوثيق جرائم الاحتلال، واستخدامها في دعاوى ضد قادته وملاحقتهم أمام المحكمة الجنائية الدولية والمحاكم الأوروبية، وتعتبر هذه الملاحقة التي بدأتها النقابة أولى البلاغات المقدمة لمدعي عام المحكمة الجنائية الدولية"، مؤكداً أن الجرائم البيئية لا تقادم عليها.

إنضمّ/ي إنضمّ/ي

رصيف22 منظمة غير ربحية. الأموال التي نجمعها من ناس رصيف، والتمويل المؤسسي، يذهبان مباشرةً إلى دعم عملنا الصحافي. نحن لا نحصل على تمويل من الشركات الكبرى، أو تمويل سياسي، ولا ننشر محتوى مدفوعاً.

لدعم صحافتنا المعنية بالشأن العام أولاً، ولتبقى صفحاتنا متاحةً لكل القرّاء، انقر هنا.

ما أحوجنا اليوم إلى الثقافة البيئية

نفخر بكوننا من المؤسّسات العربية القليلة الرائدة في ﻣﻴﺪﺍﻥ ﺇﺫﻛﺎﺀ ﺍﻟﻮﻋﻲ البيئيّ. وبالرغم من البلادة التي قد تُشعرنا فيها القضايا المناخيّة، لكنّنا في رصيف22 مصرّون على التحدث عنها. فنحن ببساطةٍ نطمح إلى غدٍ أفضل. فلا مستقبل لنا ولمنطقتنا العربية إذا اجتاحها كابوس الأرض اليباب، وصارت جدباء لا ماء فيها ولا خضرة.

Website by WhiteBeard