بعيداً عن البتراء والعقبة... ست مغامرات سياحية عليك خوضها في الأردن

الأربعاء 12 يناير 202201:15 م

عزيزي الشاب/ الشابة، إذا كنت من قاطني الأردن، أو من زائريها، وتهوى المغامرة، فإليك ست مناطق خلّابة (بعيداً عن البتراء والعقبة المسلّط الضوء عليهما دوماً)، يمكنك فيها الاستمتاع بتجربة المغامرة والمسير والتسلق، بأسعارٍ زهيدة.

كل ما عليك إحضاره هو لباس مريح، وقليل من الطعام، وكثير من الحماسة، لصنع ذكريات مميزة، وتتعرف على أماكن جديدة غير تقليدية للاستمتاع. 

1- وادي الكرك:

تصوير علا ابو الرب

إذا كنت من عشاق المغامرة، وعيش تجربة الإنزالات الجبلية، فعليك بالتوجه إلى وادي الكرك، خاصةً في فصل الصيف.

يقع وادي الكرك بين محافظة الكرك والبحر الميت، ويبعد عن العاصمة عمان مسافة 125 كم، ويصل طوله إلى 21 كم.

توجد في وادي الكرك خمسة إنزالات جبلية، يتراوح طولها من 7 إلى 30 متراً.

 يتمتع الوادي بتضاريسه ومنحدراته، كما يتميز بوجود أشجار ونباتات وزهور برية متلحفة بصخور الوادي.

عند مدخل وادي الكرك، هناك مركز استقبال للزوار يساعدكم في ترتيب أفضل رحلات المغامرة على الإطلاق، مع إمكانية المبيت للراغبين، كما أن تكلفة الدخول ديناران فقط (ما يقارب ثلاثة دولارات).

المهم هنا أن تحرص دوماً على موازنة نفسك، حتى لا تقع عند السير بين الطرق الوعرة والطرق المنبسطة، خصوصاً أن المنظار الطبيعة المحيطة بك، ستخطف قلبك قبل نظرك.

خذ معك مستلزمات الإنزال (حبال، وخوذة، وفي حال كانت هناك سباحة، فيجب ارتداء سترة النجاةوبالطبع استمع جيداً إلى تعليمات الإنزال التي ستتلى عليك لتحصل على إنزال سلس ومثير في آن واحد.

هناك سوف تحظى بأغرب شعور يمكنك أن تعيشه، إذ تبدأ الإنزال بالملابس المبتلة كلياً بالماء، لكن ما أن تصل إلى المحطة التالية في رحلتك، حتى تختفي آثار المياه عن ملابسك، بسبب درجات الحرارة المرتفعة، مما يخلق توازناً عالياً في حرارة جسدك.

عزيزي الشاب/ الشابة، إذا كنت من قاطني الأردن، أو من زائريها، وتهوى المغامرة، فإليك ست مناطق خلّابة، يمكنك فيها الاستمتاع بتجربة المغامرة والمسير والتسلق، بأسعارٍ زهيدة

ومن الأقاويل المرتبطة بوادي الكرك، أن "سارة" زوجة النبي إبراهيم، شربت من عين الماء في الوادي، لذلك سُمّيت العين باسمها، "عين سارة".

تأكد/ ي من إحضار كمية مياه شرب كافية، إذ إن درجات الحرارة العالية لن تكفيها المياه التي ستتعرض لها طوال المغامرة. الصاجية هي الأكلة الأشهر في كل مغامرة ومسير، لذا تأكدوا من إحضار كافة المعدات والمكونات لتحضيرها، وبعدها الاستمتاع بـ"كاسة شاي" تخفف عبء المغامرة، ولأخذ قسط من الراحة لإكمال طريقكم بطاقةٍ أكبر، في أول الوادي هناك مرافق عامة يُنصح باستخدامها قبل البدء، بسبب صعوبة وجودها لاحقاً.

تتراوح كلفة استئجار باص، حسب عدد الأشخاص، وتبدأ من 8 وصولاً إلى 23 دولاراً للشخص. نقطة الانطلاق تعتمد على الأشخاص أنفسهم، وليس هناك مكان محدد يجب التجمع فيه، إذ تكون وجهة الباص من مكان الانطلاق إلى الوادي، والعكس. عادةً، يتحول الباص إلى غرف غيار بعد انتهاء المغامرة.

خريطة المكان

2- وادي راجب:

تصوير معتز دعنا

أما إذا كنت من عشاق المياه الباردة المنسكبة من أعالي الجبال، فعليك بزيارة وادي راجب.

يقع وادي راجب في محافظة عجلون، شمال الأردن، ويبعد عن العاصمة 75 كم.

يتميز الوادي بوجود المياه على طول الطريق، وفي نهاية المسار هناك شلال وبركة ماء بادرة جداً. في بداية المسار، وعند نهايته، يمكنك أن تستريح إلى جانب المياه الجارية، إذ توجد استراحات عدة.

يبلغ طول المسار 5 كم (ذهاب وعودة)، وتكون بداية المسار عبر مدخل للوادي، وذلك بعد دفع مبلغ دينارين فقط (ما يقارب ثلاث دولارات).

توجد جلسات عدة داخل المياه الجارية في وادي راجب، يمكن للعائلات التمتع بها. أما بقية المسار، فيحتاج إلى جهد للوصول إلى نهايته. وسوف يمدك أطفال المنطقة بمعلومات عن ارتفاع الشلال، وعمق بركة المياه الموجودة للغطس، وإذا كان بإمكانك النزول فحسب، أو القفز الحر، غير أنهم يجدونها فرصةً لمشاركة مواهبهم أمامك، وبدء الأسئلة عن كيفية معرفتك بالمكان، والانتهاء بإقناعك بتناول الغداء في منازلهم، ومع عائلاتهم التي تسكن بالقرب من الوادي.

إذا لم تكن من عشاق تناول الأكل المنزلي لدى سكان الوادي، فيمكنك التحرك صوب "سد كفرنجة"، الذي يبعد 8 كم عن وادي راجب، وهناك ستستمتع بغداء صاجية من صنع الأصدقاء. تأكد/ ي من إحضار حطب للصاجية، لعدم وجوده في المنطقة، إلا نادراً.

هذا وقد وجد علماء الآثار بعض الأحجار الأثرية عليها نقوش تشي بوجود حياةٍ في وادي راجب منذ آلاف السنين، فضلاً عن وجود طواحين أثرية في الوادي حتى يومنا هذا.

يُنصح بزيارة الوادي في فصل الصيف، ويُفضّل أن يكون الذهاب مع عدد قليل من الأصدقاء، وبسيارتكم الخاصة لتجربة فريدة، بعيداً عن الأعداد الكبيرة، لقطع المسافة بوقت أقل، والتمتع بكل محطة، وخصوصاً اذا كانت هناك فرصة للتسلق أو السباحة. يوجد مكان لتناول الطعام عند نقطة الانطلاق التي هي نفسها نقطة العودة، وتوجد فيها جميع أصناف الطعام، ومرافق عامة لخدمة الزوار.

التأكد من إحضار حافظة الهاتف، لحمايته من الماء، أهم نقطة خلال هذه المغامرة.

خريطة المكان 

3- غابة الأرز:

تصوير محمد شديفات

ليس لغابات الأرز الموجودة في أعالي جبال لبنان الشاهقة شبيه، سوى غابة الأرز الموجودة في مدينة جرش الأردنية، والتي تقع في شمال الأردن، وتبعد عن عمان العاصمة ما يقارب 65 كم، ويبلغ طول المسار فيها ما يقرب من 10 كم.

تُعد غابة الأرز أول غابة وجدت في تلك المنطقة، وذلك كونها شاهقة وممطرة، وكون أشجار الأرز تحتاج إلى كميات كبيرة من المياه. وهي امتداد لغابات دبين، وتشتبك مع عدد من غابات الصنوبر والبلوط، وتطل على جبال السلط، وسد الملك طلال.

من أجمل المناظر الأخّاذة هناك، أنك تستطيع التمتع بركوب الغيوم، إذ تكون بالقرب منك، أو على امتداد بصرك، في أثناء التنقل في الغابة. كما أن ارتفاع الأشجار والغابة، يجعلك عرضةً لخيوط الشمس الدافئة.

من شمال الأردن إلى جنوبه، كان لزاماً أن نحط في وسطه، لعيش مغامرة مليئة بالتحديات ومناظر النجوم ليلاً... فالأزرق، المنطقة التي تبعد عن عمان مئة كم، تجعلك تعيش تجربة وادي رم ليلاً، لتحاصرك النجوم ودرب التبانة

أكبر تساؤل سيكون لديك في غابة الأرز هو: "أين سأضع الأرجوحة بين الأشجار؟". عليك إيجاد أشجار قريبة من بعضها البعض، لتعليقها، والتأكد من تثبيتها بإحكام. قد تعتقد أنها تجربة سهلة، لكن في بعض المناطق إيجاد أشجار بالقرب من الأخرى يُعد من أصعب المراحل. في بعض الأحيان، قد تضطروا إلى تقسيم أنفسكم إلى مجموعات للبحث عن هذه الشجرة.

تجربة تستحق، خاصةً بعد الجلوس عليها، والاستمتاع بقيلولة قصيرة، وبعدها بوجبة طعام من تحضيركم المسبق، أو في المكان، حسب رغبتكم، وبعدها تناول القهوة، أو الشاي، لتغني تجربتك باستراحة عميقة بعد عناء المسير.

تعتمد كلفة الرحلة على عدد الأشخاص، وذلك من خلال استئجارهم باصاً، أو سياراتٍ، وليست هناك رسوم لدخول الموقع. نقطة التجمع تكون بالتنسيق مع بعضكم البعض، وليست هناك محطات أو مواصلات توصلكم إلى وجهتكم.

أفضل وقت لزيارة المنطقة، في فصل الربيع، خاصةً مع العائلة.

خريطة المكان

4- غابات زوبيا:

تصوير معاذ ابو غوش

أما لمحبي المغامرة الهادئة، فاخترنا لكم غابات زوبيا، فهي لا تحتاج إلى حبال وتسلق، وإنما إلى أيدٍ فحسب، وذلك لتُبعد الأشجار المتشابكة عن طريقك، ولتتأكد من أن الأغصان المنسدلة لا تصيب رأسك في أثناء المسير.

تبعد الغابة عن عمان ما يقارب 84 كم إلى شمال المملكة، وهي فرصه جيدة لكافة الأعمار، لاستكشاف أنواعٍ من النباتات والحشرات، ومحاولات الإمساك ببعضها، إذا كنت من عشاقها، أو تصويرها لمعرفة تفاصيلها لاحقاً.

تحجب الأشجار ضوء الشمس الساطع، ولكن لا تخفي كل أنواع الفطر المختبئة على جنبي الطريق.

ابدأ رحلتك في غابات زوبيا منذ ساعات الصباح الباكر، ولا تنس أن تحتاط بعدة الوقاية والحماية، خاصةً في ساعات الليل، مثل عدة إشعال النار وإحضار المبيدات الخاصة بالحشرات ورشها في المنطقة، ووجود إضاءة مع كل شخص إذا أمكن، إذ تنتشر في المنطقة الحيوانات البرية، وهو ما يميّزها كونها بيئةً طبيعيةً شديدة التنوع الحيوي.

عند تجهيزك عدة الوقاية، يُفضَّل أن تحضر معك، إن أمكن، عدة قلاية البندورة (الصاجية)، أشهر أكلة أردنية يمكن تذوقها في الغابات الخضراء، وفي رحلات المغامرة في الأردن.

لجعل تجربتك أجمل، حاول أن تكون القائد الذي ينبّه من معه بتفاصيل ما سيجدونه أمامهم في أثناء المسير. أما في حال عدم معرفتك بأنواع الفطر السام من غيره، فيُستحسن ألا تضيفه إلى قلاية البندورة.

لا توجد حمّامات عامة في المنطقة، لكن الأشجار المتشابكة تفي بالغرض، مع التأكد من إحضار "محارم".

كما أن إحضار غطاء للوجه، ونظارات، قد يكون خياراً مناسباً لبعضكم، للوقاية من أي حشرات طائرة، أو أغصان الأشجار.

تعتمد كلفة الرحلة على عدد الأشخاص لاستئجار باص، أو سيارة. الكلفة تتراوح بين 8 و22 دولاراً.

كما تُعدّ زوبيا خياراً ممتازاً لجمعات الأصدقاء خلال فترات الربيع والصيف. تأكدوا من عدم إشعال النار بالقرب من الأشجار، للمحافظة عليها من الحرائق.

خريطة المكان

5- مسار أم النمل:

تصوير مرح يوسف

لا تتوقف عن أخذ الصور والفيديوهات، أو حتى التمعّن في البساط الأخضر الممتد في كافة أنحاء المنطقة. تسير وأنت تنظر إلى جانبي الطريق، وكأن المشهد في التلفزيون، أو كما أطلق عليها الأردنيون مؤخراً، منطقة "التيلاتبيز"، كما أنك جزء من الرسوم المتحركة.

طبيعة المنطقة سهلة، ولا تحتاج إلى جهد بدني عالٍ. السكان المحليون يقولون إنه تمت تسميتها بـ"أم النمل"، بسبب وجود محاصيل زراعية قريبة منها، ما أدّى إلى تكاثف وجود النمل. في لحظة معينة، تتوقف لتلتقط عيناك أكثر صور بصرية تحتفظ بها، وتستذكرها في ما تبقى من أيام السنة؛ في أثناء الدراسة، أو خلال اجتماع ممل في العمل.

ما أن تنتهي استراحة الغداء، عليك تجربة المعلم الجديد، وسيصبح قريباً مشهوراً لدى الجميع، ألا وهو باص قديم متعطل بقي في المنطقة، وأصبح مكاناً لجلسات التصوير بالنسبة إلى الزوار. هذا الجمال يستحق أن تقطع له مسافة ما يقارب من 90 كم، بعيداً عن عمان، في لواء الكورة. كفر راكب في محافظة إربد، يبعد عنها ما يقارب 36 كم. استعدوا لزيارته في فصل الربيع.

في أثناء المسير، تحاول أن تختار البقعة الأنسب لتناول الغداء، إلا أن جمالية المكان تردعك في كل مرة يخطر ببالك أنه المكان المناسب، لكنك في النهاية ستستسلم لاختيار آخر منطقة في المسير، لتتناول الغداء، وهو التجربة الأشهر الصاجية (القلاية)، التي تصاحب كل مسير، وتكون عدتها مع الشخص محترف صناعة الطعام، ويحمل كافة معداتها، من مقلاةٍ كبيرة، ومكونات الصاجية؛ دجاج أو لحم وخضار، وبالطبع لا تنسى إحضار الحطب، أو جمع أغصان الشجر الناشف لبدء الطهي مع الشمس التي تبسط أشعتها على كامل الأرض أمام ناظريك.

أحضرو كمية مياه للشرب تكفيكم، وأخرى لصنع الشاي والقهوة في إبريق يكون الأشهر لديكم في حال كنتكم معتادين على الذهاب في مسير بشكل دائم، وإحضار كاسات لصبّها. لا يوجد حمّام في المكاتن، وكل ما عليكم هو اختيار مكان مليئ بالأشجار لاستغلاله، وبالطبع يجب إحضار محارم معطرة، أو غير معطرة لتفي بالغرض. في حال صادفتهم منازل محليين، بإمكانكم سؤالهم لإدخالكم الى منازلهم، أو في طريق المسير قبل الوصول اختيار محطة وقود فيها مرافق عامة.

الرسوم تقتصر على عدد الأشخاص لاستئجار باص، أو سيارة، للوصول إلى المكان. تترواح الكلفة للشخص من 7 إلى 22 دولاراً فقط للمواصلات، أما الطعام فيعتمد على مكان شرائكم للحاجيات.

خريطة المكان

6- الأزرق

تصوير محمد شوشان

من شمال الأردن إلى جنوبه، كان لزاماً أن نحط في وسطه، لعيش مغامرة مليئة بالتحديات ومناظر النجوم ليلاً، مع عشاء يتم تحضيره برفقة الأصدقاء. تأكد من إحضار كافة المعدات التي تقرر أن تصنع منها طعامك. المنطقة خالية من أي مكان قد تلجأ إليه لتقتني منه احتياجاتك. مشاوي وصاجية هي التجربة الأغنى. أما في الصباح، فكل ما تحتاج إليه هو وجبات خفيفة، والشاي أو القهوة يكونان بحوزتك من قبل.

فالأزرق، المنطقة التي تبعد عن عمان مئة كم، تجعلك تعيش تجربة وادي رم ليلاً، لتحاصرك النجوم ودرب التبانة.

تحضير الخيم وحقائب النوم من أهم ما تفعله من أجل التخييم الحر مع أشخاص ذوي خبرة لاختيار المكان المناسب، إذ تُعدّ محمية الأزرق من أهم المحميات في الأردن التي توفر لك كل التفاصيل والتجارب من السفاري ومشاهدة غزال المها العربي الذي لن تراه في أماكن أخرى، وعدد من الحيوانات نادرة الوجود. إذ تُعد المحمية محطةً إستراتيجيةً للطيور المهاجرة بين أوروبا وآسيا وإفريقيا.

بالعودة إلى تجربة التخييم الحر، بإمكانك دفع ستة دولارات كرسوم لدخول محمية الشومري، و17 دولاراً لمغامرة السفاري. طوال أيام السنة ننصح بزيارة المحمية. أما لمحبي التخييم والنجوم، فما عليكم إلا رصد حركة النجوم والشهب للتمتع بتجربة غنية متكاملة، واختيار ليلة لا يظهر فيها القمر، ومنطقة تبعد عن التلوث الضوئي حتى تشاهدوا لوحةً مليئةً بالنجوم ترسمها سماء المنطقة. 

رسوم المحمية تتفاوت حسب فصول السنة؛ أقلها 40 دولاراً، وقد تتجاوز في الغالب 70 دولاراً. التفاصيل تكون عبر التواصل معهم عبر صفحتهم.

أما التخييم الحر، فهو تجربة ليست سهلةً لأشخاص لم يعتادوها، بدءاً بعدم وجود حمامات خاصة في المكان، وانتهاءً بأي حيوانات أو حشرات قد تصادفها في المكان، أو حتى بطبيعة الخيمة، أو حقائب النوم، فقد تكون سماكتها قليلةً، وتشعر بكل ما هو موجود أسفل الخيمة.

تأكد من إحضار كافة ما تستخدمه في المنزل من ملابس وأدوات، من فرشاة الأسنان وحتى المحارم المعطرة، لتسهل المهمة على نفسك، وتستمع بالتجربة.

هذه المغامرة تحتاج إلى أصدقاء يعشقون السهر، والتقاط الصور، والتخفيف من مصاعب التجربة.

الذهاب بسياراتكم الخاصة هو الأنسب، وتكون الرسوم تعبئة وقود السيارة.

الموقع يأخذكم إلى الطريق العام. كل ما عليكم هو الدخول إلى الصحراء كيلومترين أو ثلاثة، للوصول إلى مكان يغني تجربتكم.

خريطة المكان

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard