6 أفلام عربية تُعرض مجانًا لا بد من مشاهدتها

السبت 8 يناير 202211:42 ص

منذ عودتها بحلّة جديدة في آذار 2021، تواظب منصة "أفلامنا" على تقديم برامج شهريّة متجدّدة، تتيح من خلالها مجّاناً وأسبوعيّاً مشاهدة مجموعة مختارة من الأفلام، منها الكلاسيكيّة ومنها المعاصرة ومنها التي حازت على شعبيّة متميّزة، وأثّرت في الثّقافة العربيّة، ومنها التي لم تحظَ بعرض سابق. وقد جاء عام 2021 غنيّاً ببرامج متنوّعة عُرضت من خلال المنصّة.

تمحورت أفلام العام الماضي حول مواضيع مختلفة، منها السياسي والاجتماعي والنسوي والبيئي، أفلام اختارها مبرمجون عرب وأجانب، وأرفقوها بمقالات مميّزة تضيء على قوّة وتأثير كلّ برمجة وتستكشف تفاعلها مع العالم.

وقبل تدشين العام 2022 بدورة جديدة من برمجة العروض، ونزولاً عند رغبة المشتركين بخدمات المنصّة، قرر القيّمون على "أفلامنا" تخصيص برمجة كانون الثاني من العام الجديد للإضاءة على بعض ما قدموه خلال العام الماضي.

فيما يلي أفلام تجدر مشاهدتها ميّزت عروض العام 2021.

من العراق، تونس، لبنان وفلسطين... 6 أفلام أثّرت في الثّقافة العربيّة لا بدّ من مشاهدتها 

فيلم "المخدوعون" لتوفيق صالح

يركّز هذا الفيلم على تبعات نكبة 1948 من خلال ثلاث شخصيات من أجيال مختلفة، لا يجمع بينها شيئاً سوى محاولة هؤلاء الوصول إلى الكويت للبحث عن فرصة لحياة أفضل.

تجري الأحداث في العراق حيث يختبأ أبطال الفيلم في خزان داخل شاحنة، محاولين شق طريقهم عبر الحدود نحو الكويت أي "أرض الميعاد". يُعَدّ الفيلم المقتبس عن رواية غسان كنفاني "رجال تحت الشمس"، أحد أوائل الأفلام العربية التي تناولت الوضع الفلسطيني.

يُعرض هذا الفيلم بشكل مجّاني من خلال منصة "أفلامنا"، ابتداءً من 6 ولغاية 12 كانون الثاني.

فيلم صمت القصور للمخرجة التونسية مفيدة التلاتلي

الفيلم الروائي الطويل الأوّل لمفيدة التلاتلي، "صمت القصور"، هو ميلودراما مُذهلة: نوع سينمائي يسمح للجمهور بأن يسمع ويرى ما لم يسبق تناوله أبداً، وذلك بفضل استخدام جماليات مُحددة، وتأطير وإعداد مسرحيّ للتجربة النسائية متعددة الجوانب.

تعلم عليا، بطلة الفيلم، بنبأ وفات سيدها السابق، الأمير علي، فتعود، لتعزية عائلته، إلى القصر الذي نشأت فيه. بعودتها إلى القصر تتسابق ذكريات أمُها التي كانت خادمة فيه، فقد كانت طبٌاخة ورفيقة وراقصة، كما تتذكر طفولتها وقد كانت ولدت من أب مجهول الهوية وكل ما نتج عن ذلك من حيرة وأسرار في القصر.

قبل تدشين العام 2022 بدورة جديدة من برمجة العروض، ونزولاً عند رغبة المشتركين بخدمات المنصّة، قرر القيّمون على "أفلامنا" تخصيص برمجة كانون الثاني من العام الجديد للإضاءة على بعض ما قدموه خلال العام الماضي

يبدأ الفيلم الروائي الطويل الأوّل للمخرجة التونسيّة بمشهد لوجه عليا وهي تغنّي. يخلق هذا المشهد أوّل اتصال بين الشابة والمشاهد. نرى عليا وهي تكتشف نفسها، مهاراتها الموسيقية وحياتها الجنسية، بعكس والدتها التي كانت تعمل في القصر، ويستدعيها ربّ الأسرة لتقدّم له خدمات جنسيّة.

جسد عليا وصوتها يشكلان ساحة التمكين، وعندما كانت تنظر إلى نفسها في المرآة، كانت عليا تحدّق بجسدها وترفض التعريف الاجتماعي والجنساني له. فالمرآة هنا هي رمز مذهل لمعرفة الذات وتحقيقها.

يطرح الفيلم موضوع الحاجة للتحرّر الجنسي المرتبط ارتباطاً وثيقاً بالصراع الطبقي وإنهاء الاستعمار، بخاصة عندما يتم سرد نضالات النساء المهمّة، وتناول قضايا شائكة، مثل إمكانية الإجهاض الآمن أو الاستغلال الجنسي.

يُعرض هذا الفيلم بشكل مجّاني من خلال منصة "أفلامنا"، ابتداءً من 13 ولغاية 19 كانون الثاني.

فيلم "سهى، النجاة من الجحيم" لرندة الشهّال صبّاغ

في فيلم "سهى، النجاة من الجحيم"، تلتقط المخرجة اللبنانية-العراقية رندة شهّال صباغ حياة سهى بشاره بأوجه متعددة، حيثُ تنتقل بين عبء التجربة التي عاشتها وبين تحوّلها الى أيقونة المقاومة، مركّزة على هشاشة جسم سهى المليء بحب الحياة والفرح.

يُعرض هذا الفيلم بشكل مجّاني من خلال منصة "أفلامنا"، ابتداءً من 13 ولغاية 19 كانون الثاني.

فيلم "سرقات صيفية" للمخرج المصري يسري نصر الله

يستعرض الفيلم أحوال أسرة الطفل ياسر الإقطاعية التي تأثرت بشكل كبير بسبب قرارات يوليو الاشتراكية، التي أدت إلى تأميم جزء كبير من أملاكهم، في الوقت الذي تربط فيه الصداقة بين ياسر وطفل لفلاح فقير، ليكون صيف 1961 صيف الاكتشافات للمراهق ياسر الذي يكتشف خلال عطلته علاقات القوة والسياسة، التي تؤثر على أفراد العائلة الواحدة وعلى صداقة الأفراد الذين ينتمون إلى طبقات اجتماعية مختلفة.

يُعرض هذا الفيلم بشكل مجّاني من خلال منصة "أفلامنا"، ابتداءً من 20 ولغاية 26 كانون الثاني.

فيلم "الحوض الخامس" لسيمون الهبر

يضيء فيلم سيمون الهبر على حياة سائقي الشاحنات الذين يصلون مرفأ بيروت بأوصال الوطن، ليبحث الفيلم في الحقيقة عن علاقة المدينة بمرفئها، وانعكاس صورتها فيه أو ربّما العكس.
اليوم، نعيد مشاهدة هذا الفيلم بعين مختلفة. بعد انفجار المرفأ في الرابع من آب 2020، إنّما ننظر إلى التّاريخ بعين الكارثة، من خلال كلّ الألم والفقد اللذين استجدّا.

يُعرض هذا الفيلم بشكل مجّاني من خلال منصة "أفلامنا"، ابتداءً من 27 كانون الثاني ولغاية 2 شباط.

معلول تحتفل بدمارها لميشيل خليفة

معلول، قرية فلسطينية في الجليل. في عام 1948 دمرتها القوات المسلحة الإسرائيلية وطردت سكانها، فتوجهوا إما إلى لبنان أو إلى بلدة الناصرة المجاورة. منذ ذلك الحين، لم يُسمح لسكان معلول السابقين بزيارتها إلا مرة واحدة في السنة في ذكرى الاحتلال، فأصبح تنظيم نزهة في نفس المكان في ذلك اليوم تقليداً شعبياً.

فيلم "معلول تحتفل بدمارها" يُعرض بشكل مجّاني من خلال منصة "أفلامنا"، ابتداءً من 27 كانون الثاني ولغاية 2 شباط.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard