جورج قرداحي هلّل للأسد، ولبن سلمان، ولنصر الله… الآراء المشينة لوزير الإعلام اللبناني الجديد

السبت 11 سبتمبر 202105:26 م

حظي خبر الإعلان عن تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة، باهتمام كبير، على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد اختيار المذيع جورج قرداحي، وزيراً للإعلام، إذ أثار كثيرون مخاوفهم من تأييده السابق لأنظمة عربية.

وقال المدوّن اللبناني جو أيوب، في تغريدة على تويتر: "وزير الإعلام اللبناني الجديد، مؤيد للأسد، ومؤيد لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وكاره للمرأة، وموالٍ للرقابة، وعنصري. هذا الأخير سخر من السياسيين الكنديين الملونين، لا سيما السيخ، قائلاً إن الواحد منهم يلبس "طنجرة على مخّه"، ويتناقشون مع "العبيد" (ذوي البشرة السمراء).

بدأت معرفة العالم العربي بجورج قرداحي، من شبكة "أم بي سي" السعودية، وذلك عندما بدأ يقدم برنامج "من سيربح المليون"، الذي انطلق في 27 تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2000.

كما أنه قدّم العديد من البرامج الأخرى، والتي شملت برامج مسابقات، وبرامج اجتماعية حوارية، مثل "افتح قلبك"، على شاشة LBCI، و"أهل القمة"، على OSN يا هلا، وأخيراً برنامج "الأبواب المغلقة"، عبر قناة ONE المصرية.

جورج قرداحي في حديث عن بشار الأسد: "لولا صمود هذا الرجل، لراحت سوريا، ورحنا، إحنا كمان في لبنان، وكان راح الأردن، ويمكن راح الخليج... لبنانياً يبقى السيد حسن نصر الله طبعاً، ما في منازع"

إعجاب ببشار الأسد

وفي عام 2018، اختار قرداحي الرئيس السوري بشار الأسد، شخصية العام على مستوى العالم العربي، فيما اختار الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله، كشخصية العام في لبنان "بلا منازع"، ورأى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، شخصية العام على المستوى العالمي.

وتحدث قرداحي، في برنامج بثته قناة المنار التابعة لحزب الله، عن الشخصيات الثلاث المتهمين بقتل عشرات الآلاف من السوريين، منذ عام 2011، قائلاً: "على الصعيد العربي، أنا أقول، ودون أي تردد، والّي بحب يسمع، يسمع، رجل العام هو الرئيس بشار الأسد، لأنه بصموده على هالحرب الكونية الّي صارت على سوريا من 2001 إلى اليوم، أثبت أنه رجل من طينة أخرى".

وأردف قائلاً، في ذلك الوقت: "هذا هو الواقع، لولا صمود هذا الرجل، لراحت سوريا، ورحنا، إحنا كمان في لبنان، وكان راح الأردن، ويمكن راح الخليج... لبنانياً يبقى السيد حسن نصر الله طبعاً، ما في منازع".

لم يرُق كلام قرداحي للسعودية، مالكة قناة "أم بي سي"، التي قررت فسخ التعاقد معه، إذ قال "إن خوفه على لبنان، جعله يتحدث على الشاشة، بعدم تفكيك سوريا، والحفاظ على وحدتها، وذلك لأن الاقتراب من سوريا يحدق الخطر بلبنان، وهذا الأمر لم يعجب المسؤولين في ‘أم بي سي’".

ولكنK يبدو أن علاقته بالسعودية، التي تُعد أحد الفاعلين في المشهد اللبناني السياسي، قد تحسنت، إذ جرى تكريمه ضمن فعاليات "صناعة الترفيه في موسم الرياض"، في الـ2019.

رأى وزير الإعلام اللبناني الجديد، في حديث سابق، أن "الربيع العربي خدعة كبيرة، وهناك من درس تاريخنا، وشخصياتنا، ووضعنا داخل مشرحة"

وقال في آذار/ مارس الماضي، إن علاقته مع دول الخليج "رجعت لطبيعتها"، مشيراً إلى أن السعودية دعته لزيارتها مرتين، قائلاً: "تفهّموا موقفي الذي لم يكن معادياً لدول الخليج، وإنما كنت متضامناً مع الشعب السوري، وسوريا التي نحبّ، ونقدرها، ونعرف ما تأثير أزماتها على لبنان، في حال حدوث حرب أهلية".

ووصف قرداحي مثول الرئيس المصري السابق حسني مبارك في قفص الاتهام، وعلى سرير طبي، بأنه بمثابة إهانة للكرامة الوطنية، وطالب بالعفو عنه، مشيراً إلى أن الأمة العربية تعاني من مؤامرة، من دول الغرب، منذ وعد بلفور.

ورأى وزير الإعلام اللبناني الجديد، في حديث سابق، أن "الربيع العربي خدعة كبيرة، وهناك من درس تاريخنا، وشخصياتنا، ووضعنا داخل مشرحة".

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard