شاركوا في مهمّتنا،
بل قودوها

غيّروا، لا تتأقلموا!

ملف أمّا بعد...

يذكر فالتر بنيامين مقولة للفيلسوف والرياضي الفرنسي بليز باسكال: "لا أحد يكون بائساً إلى درجة لا يترك بعده شيئاً". الرسائل نراها هنا شخوصاً غادروا وقد تركوا لنا الإرث. هذا الإرث الباذخ الذي يمكننا أن نطلّ عليه لنستشفّ عوالم بأكملها، منطوية فيها ذكرياتٌ، ومشاعر، وأحداث، وتاريخ، وحيواتٌ مضت لكنها ما زالت تعيش.
تأخذنا هذه الرسائل، سواء القديمة والحديثة، ليس إلى من كتبوها وما حلّ بهم وحسب، بل هي نحن في مسار الزمن الذي يتقدم في طريقه، فيقف في لحظةٍ مباغِتةٍ ملتفتاً إلينا. نتوقف معه في تلك اللحظة، تلتقي عيوننا، ثم ننظر إلى قرارات أرواحنا ونستهلّ الحديث إليها: أمّا بعد!

إعداد وتحرير: مريم حيدري، سامية التل.

Website by WhiteBeard