شاركوا في مهمّتنا،
بل قودوها

ضمّ/ ي صوتك إلينا!
مظاهرات حاشدة في الأردن… ومحاولات مستمرة لاقتحام الحدود

مظاهرات حاشدة في الأردن… ومحاولات مستمرة لاقتحام الحدود

انضمّ/ ي إلى مجتمع "قرّائنا/ قارئاتنا الدائمين/ ات”.

هدفنا الاستماع إلى الكل، لكن هذه الميزة محجوزة لمجتمع "قرّائنا/ قارئاتنا الدائمين/ ات"! تفاعل/ي مع مجتمع يشبهك في اهتماماتك وتطلعاتك وفيه أشخاص يشاركونك قيمك.

إلى النقاش!

رغم أن المظاهرات لم تهدأ في الأردن منذ بدء عملية "طوفان الأقصى" إلا أنها اتخذت منحى آخر بعد مجزرة المستشفى المعمداني، فزادت الأعداد وارتفع سقف الهتافات في كافة محافظات المملكة. في تلك الليلة تجمع المتظاهرون بالآلاف في محيط السفارة الإسرائيليّة في منطقة الرابية في العاصمّة عمّان، حيث التقت المظاهرات المنظمة وتلك التي خرجت بدون تخطيط، رغم إغلاق الشوارع الرئيسية في معظم العاصمة أمام حركة السيارات.

في تلك الليلة وبينما الآلاف يحاولون اقتحام السفارة، أعلنت وزارة الخارجية الأردنية إلغاء القمة الرباعية التي كانت مقررة في اليوم التالي  الأربعاء، وكانت القمة ستعقد في عمان بمشاركة الرئيس الأمريكي جو بايدن والرئيسين المصري عبد الفتاح السيسي والفلسطيني محمود عباس، إضافة إلى ملك الأردن عبد الله الثاني. 

الثلاثاء… ليلة وقوع مجزرة المعمداني

"بفوتوا على كراجات البيوت اللي بنحتمي فيها، أنا انضربت بكراج بيت"، بهذه الكلمات يصف عبد الله محمد العنف الذي تم استخدامه من قِبل أجهزة الأمن الأردنيّة في مواجهة المتظاهرين عند السفارة الإسرائيليّة في العاصمة الأردنيّة عمّان في وقت متأخر من ليلة الثلاثاء 16 تشرين الثاني/ أكتوبر 2023، وهي المظاهرات التي خرجت عقب القصف الإسرائيلي على المستشفى المعمداني في غزة وأدى إلى مقتل المئات. 

بعد وصول أخبار مجزرة المعمداني ليلة الثلاثاء، حاول آلاف الأردنيين اقتحام السفارة الإسرائيلية في عمّان، وتم منعهم من قبل قوات الأمن، على الجانب الآخر كانت الحكومة تعلن الحداد العام وتنكيس الأعلام وإلغاء القمة الرباعية 

ويقول لرصيف22 إن رجال الأمن استخدموا في تلك الليلة قنابل مسيلة للدموع بغية تفريق المتظاهرين، الذين تعرض بعضهم للضرب، كما تم اعتقال آخرين.

هذه الشدة أو العنف كما يصفها عبد الله في تعامل الحكومة مع المظاهرات قابلها في نفس الوقت الإعلان مساء الثلاثاء عن الحداد الرسمي وتنكيس الأعلام لثلاثة أيام حزناً على مجزرة المستشفى المعمدانيّ، كما أدان وزير الخارجيّة أيمن الصفدي الاعتداء على المستشفى، وحمل "إسرائيل" المسؤولية عن هذا التطور الخطير. 

الأربعاء… النقابات والجامعات والأحزاب تنضم للإضراب

دعا الملتقى الوطني لدعم المقاومة وحماية الوطن، لإضراب عام وشامل في كافة الأراضي الأردنية بدءاً من ظهر الأربعاء، مطالباً الناس بالتوجه نحو السفارتين الأمريكية والصهيونية، للتعبير عن دعم المقاومة وتنديدًا بالجرائم الواقعة على أهالي قطاع غزة.

استجاب الآلاف بالفعل، وتوجهوا إلى اعتصام مفتوح في محيط السفارتين، فيما خرج الناس للشارع في مختلف المحافظات وأضربت العديد من الجهات عن العمل وشجعت موظفيها على المشاركة في المسيرة الحاشدة التي امتدت حتى منتصف الليل بعد أن فضها الأمن بالقوة. 

شارك المحامون في الإضراب، ووقع 57 نائباً على طرح الثقة بالحكومة لعدم طردها السفير، وأعلنت 20 جامعة مشاركتها في الإضراب 

كما عقد مجلس النواب الأردني جلسةً طارئة بعد ظهر الأربعاء وقّع خلالها 57 عضواً من أصل 130 عضوًا في المجلس مذكرةً جديدةً تدعو لمناقشة طرح الثقة بحكومة بشر الخصاونة لعدم اتخاذها القرار بطرد السفير الاسرائيلي من العاصمة عمان وطاقمه وإغلاق سفارة الاحتلال.

وشارك المحامون الأردنيون بدعوة من نقابة المحامين، بالحداد والمظاهرات وتوجهوا بلباس المحاماة الأسود في مسيرة من قصر العدل إلى مجمع النقابات المهنيّة في عمّان، كما أضربوا عن الترافع لمدة ساعة.

وأعلنت 20 جامعةً أُردنيةً الإضراب بشكلٍ جُزئي وهتف الطلبة للمقاومة وفلسطين، وشارك معهم في الوقفات أعضاء الهيئة التدريسيّة في بعض الجامعات.

وكان وزير الداخلية مازن الفراية، قد طالب الأردنيين خلال مؤتمرٍ صحافيّ بـضبط النفس والتحلي بأعلى درجاته، والتنويه لدور الأجهزة الأمنيّة في حماية المواطنين والممتلكات العامة والخاصة. داعياً الأردنيين للمشاركة في المسيرات التضامنية مع غزة "بشكل منضبط". 

الخميس… التحضير لمليونية "افتحوا الحدود"

ملأت الدعوات إلى "النفير العام" مواقع التواصل الاجتماعي، طالبة من جميع الأردنيين، مع تحديد أماكن التجمع، للمطالبة بإلغاء اتفاقية وادي عربة، وللذهاب إلى الحدود.

أبرز الداعين إلى التظاهر كانوا: الحركة الإسلامية والتي رفعت شعار "افتحوا الحدود"، والحزب الشيوعي الأردني، وأخيراً الملتقى الوطني لدعم المقاومة، وهو تجمع حزبي أردني.

كما انتشرت في العراق دعوة زعيم التيار الصدري مقتضى الصدر لأتباعه بالتوجه إلى الحدود الأردنية لما أسماه "الاعتصام السلمي" عند الحدود الفلسطينية".

بالموازاة أعلن نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي أن منع إدخال المساعدات للقطاع يعد جريمة حرب، وأن الأردن سيرسل طائرة مساعدات جديدة إلى مصر لإيصالها إلى غزة.

الجمعة… "كل الأردن حمساوية"؟

توجه الأردنيون اليوم الجمعة 10 تشريتن الثاني/ أكتوبر إلى موقع الجنديّ المجهول في منطقة الكرامة الحدوديّة مع فلسطين بسياراتهم الخاصة بعد منع السلطات الأردنيّة سائقي الحافلات من التوجه إلى هناك، والإعلان عن معاقبة أي سائقٍ ينقل الناس.

وتم نشر عناصر الأمن عبر الطرقات المؤديّة إلى المنطقة، وصرّح وزير الخارجيّة مازن الفراية عن منع إقامة هذه الفعاليّات عند الحدود قائلًا إنَّ "الموقع منطقة عمليّات وكمائن". 

انتشرت في العراق دعوات زعيم التيار الصدري مقتضى الصدر لأتباعه بالتوجه إلى الحدود الأردنية لما أسماه "الاعتصام السلمي" عند الحدود الفلسطينية"، وبالفعل حاول المئات دخول الحدود الأردنية يوم الجمعة

وعلى الحدود الشرقية توجه مئات العراقيين منذ الفجر إلى حدود طربيل وهو أحد المعابر الحدودية إلى الأردن تلبية لنداء الزعيم الصدري مقتدى الصدر، وتم منعهم من الدخول إلى الأردن، كما تم تكثيف الوجود العسكري لحرس الحدود.

في الطرف الآخر من الحدود الغربية، نُشِرَت مقاطع عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيما قيل إنه تحرّك لأرتالٍ من الدبابات الإسرائيليّة باتجاه الحدود الأُردنيّة؛ خوفاً من تأزم الوضع فيها.

أبرز الشعارات التي رفعت في مظاهرات اليوم هي:

"قالوا حماس إرهابية.. كل الأردن حمساوية"، "يا عمان بسبع جبال.. غاز العدو احتلال"، "واحد اثنين.. جنّدنا يا أبو حسين"، "الشعب يريد تحرير فلسطين"، "لا سفارة للكيان.. على أرضك يا عمّان"، "شيل العسكر عن الحدود.. ليش بتحمي باليهود؟"، "ع القدس رايحين شهداء بالملاين"، "طالعلك يا عدوي طالع أعلنّا حرب الشوارع"، "طالع من أرض عمان.. وإحنا من ضمن الطوفان"، "ع المكشوف وع المكشوف.. أمريكي ما بدنا نشوف". 

لماذا يستخدم الأمن القوة؟

لطالما استخدم الأمن العام القوة لفض المسيرات والمظاهرات غير المرخصة أو المعارضة للتوجهات الرسمية، إلا أن المختلف هذه المرة هو استخدامها ضد مظاهرة تضامن مع الشعب الفلسطينيّ، خاصةً مع تغني الأردنيين واستخدامهم مصطلح "شعب واحد مش شعبين"؛ لوصف علاقتهم بالفلسطينيين.

يقول المفكّر والكاتب أحمد سلامة، الذي يضيء على جانب الالتزامات الدبلوماسية من طرف الحكومة الأردنية: "اقتحام السفارة هو جزء من الاعتداء على سيادة الدولة؛ بسبب وجود معاهدات واتفاقيات مع الاحتلال".

ويلفت إلى أنًّ من حق كل عربيٍّ أن يشتم ويغضب ويعبّر عن مشاعره في أماكن مخصصة للتظاهرات، "أنا ابن النظام الأردنيّ وهو يرعى الشعب ويحافظ عليه"، منوهًا إلى ما وصفه بـ"موقف الدولة الأردنيّة النبيل تجاه الفلسطينيين".  

خبير: "اقتحام السفارة هو جزء من الاعتداء على سيادة الدولة بسبب وجود معاهدات واتفاقيات، وكل الدول ملزمةٌ بحماية السفارات والبعثات الدوليّة على أراضيها" 

ويؤكد سلامة في حديثه لرصيف22 أنَّ الدولة ملزمةٌ بحماية السفارات والبعثات الدوليّة، ويشرح: "اقتحام السفارة يضع الأردن بموقفٍ سيء، الأردن لم تقصر لكن الوضع الصعب، وإسرائيل تنتظر إعلان الأردن إنهاء الاتفاقيّة لتستفيد من ذلك وتهاجمها".

ويشير إلى أن أبناء الأجهزة الأمنيّة يتقاسمون نفس الشعور مع المتظاهرين بخصوص ما يحدث في غزة ويتألمون لها، لكنه يرى أن التظاهر في هذا الوقت يجب أن يدعم مؤسسات الدولة أمام الاحتلال والمجتمع الدولي، لا البحث عن صراعاتٍ داخليّة.

من جهته يرى أمين العام حزب الوحدة الشعبيّة سعيد ذياب في حديثه لرصيف22 أنَّ عدم خروج الشارع بهذه الكثافة يعني إدانته؛ لأن دفاعه عن غزة هو دفاعٌ عن ذاته وعن الأردن ومستقبله.

يقول: "العنف الذي استخدمته القوات الأمنيّة هو انعكاسٌ لعجز الحكومة عن دعم الشعب الفلسطينيّ والاستجابة لمطلب الأردنيين بوقف التطبيع ووادي عربة واتفاقيات الغاز والمياه وربط الاقتصاد الأردنيّ والوقود بالاحتلال".

ولا تزال الدعوات مستمرة للاحتشاد والاعتصام المفتوح أمام السفارتين الإسرائيلية والأمريكية حتى لحظة كتابة هذا التقرير. 

إنضمّ/ي إنضمّ/ي

رصيف22 منظمة غير ربحية. الأموال التي نجمعها من ناس رصيف، والتمويل المؤسسي، يذهبان مباشرةً إلى دعم عملنا الصحافي. نحن لا نحصل على تمويل من الشركات الكبرى، أو تمويل سياسي، ولا ننشر محتوى مدفوعاً.

لدعم صحافتنا المعنية بالشأن العام أولاً، ولتبقى صفحاتنا متاحةً لكل القرّاء، انقر هنا.

بالوصول إلى الذين لا يتفقون/ ن معنا، تكمن قوّتنا الفعليّة

مبدأ التحرر من الأفكار التقليدية، يرتكز على إشراك الجميع في عملية صنع التغيير. وما من طريقةٍ أفضل لنشر هذه القيم غير أن نُظهر للناس كيف بإمكان الاحترام والتسامح والحرية والانفتاح، تحسين حياتهم/ نّ.

من هنا ينبثق رصيف22، من منبع المهمّات الصعبة وعدم المساومة على قيمنا.

Website by WhiteBeard