شاركوا في مهمّتنا،
بل قودوها

اترك/ ي بصمَتك!
إما الرشوة أو ضياع الحلم… متفوقون مستبعدون من فرص العمل في مصر

إما الرشوة أو ضياع الحلم… متفوقون مستبعدون من فرص العمل في مصر

انضمّ/ ي إلى مجتمع "قرّائنا/ قارئاتنا الدائمين/ ات”.

هدفنا الاستماع إلى الكل، لكن هذه الميزة محجوزة لمجتمع "قرّائنا/ قارئاتنا الدائمين/ ات"! تفاعل/ي مع مجتمع يشبهك في اهتماماتك وتطلعاتك وفيه أشخاص يشاركونك قيمك.

إلى النقاش!
Read in English:

It's either bribery or shattered dreams.. Egypt's best students denied employment in the job market

اعتاد محمود مسعد 25 عاماً التفوق منذ صباه. وواصل تفوقه حتى تمكن من الالتحاق بكلية هندسة البترول والتعدين، واحدة من أرفع كليات الهندسة في مصر وأعلاها طلباً للتفوق الدراسي، وتخرج فيها بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف عام 2021.

عقب تخرجه، ظن محمود أن مسألة حصوله على عمل سواء في السلك الأكاديمي أو إحدى شركات البترول والتعدين العاملة في مصر مسألة وقت، بادر للسعي فوراً، وتقدم على مدار عامين لنحو 25 شركة حكومية وخاصة؛ إلا أن نبوغه الدراسي لم يكن شفيعاً له للتوظيف، رحلة البحث عن وظيفة باءت بالفشل لتوظيف بعض الشركات أشخاص دون نشر إعلان بالوظائف المتاحة، وأخرى توظف من هم أقل منه تقديراً، وبقي هو وزملاؤه المتفوقين بلا عمل، ما دفعه لعرض شهادته للبيع (لا يمكن بيع الشهادات الدراسية قانوناً ولا إجرائياً في مصر) في محاولة ساخرة للإعلان عن غضبه من الوضع.

ربما تلاحظ استخدام الفعل الماضي في الإشارة إلى حكاية محمود وما مر به منذ بدء التقرير، ذلك لأن محمود توفي قبل يومين من تاريخ نشر هذا التقرير في حادث سير، لتنتهي أحلامه، التي أحالها سوق العمل في مصر إلى كابوس، مرة واحدة وللأبد.

ربما تلاحظ استخدام الفعل الماضي في الإشارة إلى حكاية محمود وما مر به منذ بدء التقرير، ذلك لأن محمود توفي قبل يومين من تاريخ نشر هذا التقرير في حادث سير، لتنتهي أحلامه، التي أحالها سوق العمل في مصر إلى كابوس، مرة واحدة وللأبد.

المحسوبية خير ضمان

قبل وفاته، وفي انتظار استكمال هذا التقرير، حكى محمود لرصيف22 ما مر به خلال التقدم لفرص العمل، قال الشاب الذي انتهت رحله حياته قبل أن يتم الرابعة والعشرين من العمر: "تقدمت للعمل في 25 شركة، وفي ثلاثة على الاقل من تلك الشركات كنت أخرج من المقابلة بعد تهنئتي بالحصول على الوظيفة، في إحدى المقابلات قال لي أحد المهندسين المسؤولين عن إجراء المقابلة:'مبروك أنت درجتك عالية ومن أفضل الناس التي تقدمت ربنا يوفقك معانا'. لكن لا أعلم ماذا يحدث بعدها؟".

"ذات مرة فوجئت بشخص يمتلك علاقات داخل إحدى الشركات طلب مني دفع 800 ألف جنيه كعمولة لأفوز بوظيفة داخل الشركة"

بحسب ما مر به محمود، فإن بعض الشركات توظف مهندسين دون الإعلان عن الوظائف، حيث يجري توظيف من لهم معارف داخل الشركات فحسب، "وحال رغبت تقديم الـCV الخاص بي يأخذه موظف الأمن ويتخلص منه لعدم معرفتي بأحد هناك. ذات مرة فوجئت بشخص يمتلك علاقات داخل إحدى الشركات طلب مني دفع 800 ألف جنيه كعمولة لأفوز بوظيفة داخل الشركة".

لم يقف الأمر عند هذا الحد حيث فوجئ محمود بشركات قطاع خاص تقدم للعمل بها كمهندس بترول تستغل الوضع وترغب في توظيفه هو وآخرين من زملائه كعمال حفر أو مساعدي عمال: "تلك الوظائف يعمل بها الحاصلون على شهادات متوسطة (دبلوم فني)".

عقب عرض شهادته للبيع، تواصل معه رئيس إحدى الشركات التي تقدم للعمل بها في السابق ليطالبه بالعمل معهم كمساعد عامل، على أن ينشر الراحل منشوراً آخر على فيسبوك يعلن فيه عن حل مشكلته وتوفر فرصة عمل عكس الواقع. بعد أن وجد محمود أن البوست الذي نشره لم يأتي بجديد قام بحذفه.

الرشوة من أجل الوظيفة

لا ينسى كريم عبد الكريم 24 عاما خريج الكلية نفسها "هندسة البترول والتعدين، قسم استكشاف" - وإن تخرج في الدفعة التالية على محمود بتقدير عام جيد جداً- صدمته حينما علم بعمل زميل له بإحدى الشركات الكبرى بسهولة مقابل دفع عمولة مالية لأحد الوسطاء: "أعلنت شركة كبيرة عن حاجتها لمهندسين في تخصصي في شهر يونيو الفائت، أخبرت زميل لي فوجدته يؤكد:'لا الوظائف دى صورية. خلاص عينوا المقبولين أواخر أبريل وأنا منهم'. فسألته إزاي، قال لي 'واحد أعرفه داخل الشركة بلغني قبل نشر الإعلان، وقال إن الشركة هتعلن بعد ما تكون أخذت العدد المطلوب، ودفعت العمولة واشتغلت زي ما أنت شايف'".

هنا عرف كريم لماذا لم يحصل على أي وظيفة ف يواحدة من 30 شركة تقدم للعمل لديها خلال 18 شهراً تلت تخرجه.

عقب عرض شهادته للبيع، تواصل معه رئيس إحدى الشركات التي تقدم للعمل بها في السابق ليطالبه بالعمل معهم كمساعد عامل، على أن ينشر الراحل منشوراً آخر على فيسبوك يعلن فيه عن حل مشكلته وتوفر فرصة عمل عكس الواقع

تلقى كريم لاحقاً عرضاً من سمسار وظائف، عرض عليه توفير فرصة عمل مع تعيينه في اليوم التالي بإحدى شركات البترول والتعدين الكبرى مقابل دفع مبلغ مليون جنيه.

يمتلك هذا الشخص - حسب وصف عبد الكريم - علاقات واسعة داخل تلك الشركات وغيرها، ولديه "بورتفوليو" إذ تمكن فعلاً من توظيف أشخاص يعرف كريم بعضهم مقابل مبالغ مالية ضخمة.

يقول كريم: "هذا السمسار لا علاقة له بالهندسة لكنه يعمل حلاق رجالي في محافظة الدقهلية، لكن لديه من العلاقات ما جعله يحترف هذه المهنة، وتوفر له مهنته الأساسية مصدراً لا ينقطع مدده من الزبائن، ففي أثناء زيارتي لمحله سمعني أشكو من عدم قدرتي على الحصول على وظيفة تناسب تخصصي فقدم لي عرضه بعد إجراء مكالمة قصيرة".

المعاناة التي واجهها كريم دفعته للتفكير في ترك مجال الهندسة كله بعد أن يأس من الحصول على ما يناسب دراسته وتفوقه "خصوصاً بعد ما أكتر من شركة عرضت عليا العمل كعامل بريمة، أغسل مواسير الصرف وأدهن كرفانات المهندسين".

حصد نبيل أعلى الدرجات، وقطع مئات الكيلومترات من مسقط رأسه في الفيوم إلى حلوان رغم إعاقته الحركية، في سبيل حلمه الذي أطيح بعدما قرر مجلس الجامعة استبعاده بسبب من إعاقته، على الرغم من وجود قانون يمنع التمييز ضد الأشخاص ذوي الإعاقة 

التفوق لا يشفع للأشخاص ذوي الإعاقة

استطاع عمرو نبيل ابن محافظة الفيوم، أن يتخرج في قسم العلوم السياسية في كلية التجارة بجامعة حلوان، حاصداً المركز الأول في دفعته.

حصد نبيل أعلى الدرجات، وقطع مئات الكيلومترات من مسقط رأسه في الفيوم إلى حلوان رغم إعاقته الحركية (بتر بالقدمين إثر حادث تعرض له في وقت سابق)، وتحمل سنوات الغربة والتعب في سبيل تحقيق حلمه الذي أطيح بعدما قرر مجلس الجامعة استبعاده بسبب من إعاقته، وذلك على الرغم من وجود قانون يمنع التمييز ضد الأشخاص ذوي الإعاقة في كافة المجالات ومن بينها الحصول على الوظائف التي لا تعوقهم ظروفهم الجسدية عن القيام بها.

تسبب الرفض في سوء حالته النفسية وفقدانه النطق فترة، خاصة بعد أن أراد مجلس الجامعة تفادي "الشوشرة" بعرض وظيفة إدارية عليه، ليفقد الشاب الحلم الذي سعى إليه طوال سنوات عمره ويشعر بإعاقته لأول مرة حسب قوله لرصيف22.

سعى عمرو نبيل رغم ذلك لتحدي القرارات غير القانونية، وتقدم منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2021 بعدة شكاوى رسمية لرئاسة الوزراء ووزارة التعليم العالي مطالباً بإعادة النظر في قرار استبعاده وفق اللوائح والقوانين، وتضمنت مستنداته إشادات أساتذة قسمه وتوقيعهم على طلب تعيينه كمعيد لـ"أحقيته"، وفي الوقت نفسه لم يكف عن مواصله رحلته الأكاديمية إذ حاز درجة الماجستير خلال الفترة نفسها.

يقول نبيل لرصيف22: "قال لي أحد مسؤولي الجامعة الذي أتحفظ على ذكر أسمه 'لو كلمت مين مش هتتعين، أنت غير قادر على القيام بمهام التدريس' في إشارة منه لإعاقتي، علاوة على طرده لي 3 مرات من مكتبه لمطالبتي بحقي ومساواتي بزملائي الأوائل المعينين من الأقسام الأخرى بدعوى أني غير مؤهل للقيام بأعباء التدريس رغم ارتدائي جهاز طبي وقدرتي على الحركة بشكل طبيعي".

عقب ذلك قال له مسؤول آخر "أنت مستبعد من التعيين للخطة الخمسية المطبقة منذ 2020 على قسم علوم سياسية، وكأن الخطط تطبق على أقسام دون غيرها، ليعرض عليا العمل كإداري".

استبعاد ذوي الإعاقة رغم تفوقهم الدراسي من التعيين يعد تمييزاً سلبياً مخالفاً للدستور، بحسب الدكتور خالد حنفي عضو لجنة الشؤون الدستورية بمجلس النواب سابقاً.

يضيف حنفي لرصيف22:"نصت المادة 53 من الدستور على أن (المواطنون لدى القانون سواء وهم متساوون في الحقوق والحريات والواجبات العامة، لا تمييز بينهم بسبب اللغة، أو الدين، أو العقيدة، أو الجنس، أو الأصل، أو العرق، أو اللون، أو اللغة، أو الإعاقة، أو المستوى الاجتماعي، أو الانتماء السياسي أو الجغرافي، أو لأي سبب آخر)، كما يخالف ذلك الاتفاقية الدولية للأشخاص ذوي الإعاقة والتى صدقت عليها مصر عام 2008".

ويرى حنفي استبعاد الجامعة لهذا الطالب أو أى خريج من التعيين لإعاقته تصرف غير سليم، و"حال لجوئه للقضاء سيكسب القضية، ويحق له التقدم بتظلم لإدارة الجامعة خاصة وأنه تم تجاوزه في التعيين وهو أمر غير مسموح قانوناً من الناحية الدستورية، دون النظر لإعاقته بأى حال من الأحوال، لكن تكمن المشكلة في ثقافة المجتمع التي تعامل ذوي الإعاقة على أنهم غير قادرين على تحمل المسؤولية أو أنهم عاجزين فلابد من إعطاء الفرصة للجميع".

ويتوقع حنفي تدخل رئيس الجمهورية حال علمه لغيقاف تلك الممارسات "الرئيس مهتم جداً بملف ذوي الإعاقة" على حد قوله.

من ناحيته يقول المستشار القانوني محمد بركات إن "حق كل خريج متميز ومتفوق خلال دراسته إن تلتزم الدولة بتوفير وظيفة له، فهو حق أصيل دستورياً وقانونياً لأي مواطن. وفي حال تعيين من هم أقل منهم كفاءة في مسابقة ما اللجوء للقضاء ورفع دعاوي قضائية أمام المحاكم المختصة بأحقيتهم في التعيين على الوزارة أو المصلحة التي قامت بتعيين من هم أقل منهم".

ووفقاً لقانون الخدمة المدنية، يحق لأي خريج يستبعد من التعيين لإعاقته توظيفه ضمن نسبة الـ5% من الوظائف للأشخاص ذوي الإعاقة، التي تلتزم بها كافة المؤسسات والمنشآت العاملة داخل مصر بحسب قانون العمل.

إنضمّ/ي إنضمّ/ي

رصيف22 منظمة غير ربحية. الأموال التي نجمعها من ناس رصيف، والتمويل المؤسسي، يذهبان مباشرةً إلى دعم عملنا الصحافي. نحن لا نحصل على تمويل من الشركات الكبرى، أو تمويل سياسي، ولا ننشر محتوى مدفوعاً.

لدعم صحافتنا المعنية بالشأن العام أولاً، ولتبقى صفحاتنا متاحةً لكل القرّاء، انقر هنا.

بالوصول إلى الذين لا يتفقون/ ن معنا، تكمن قوّتنا الفعليّة

مبدأ التحرر من الأفكار التقليدية، يرتكز على إشراك الجميع في عملية صنع التغيير. وما من طريقةٍ أفضل لنشر هذه القيم غير أن نُظهر للناس كيف بإمكان الاحترام والتسامح والحرية والانفتاح، تحسين حياتهم/ نّ.

من هنا ينبثق رصيف22، من منبع المهمّات الصعبة وعدم المساومة على قيمنا.

Website by WhiteBeard