شاركوا في مهمّتنا،
بل قودوها

لنبدأ من هنا!

"استديو تصوير" بفوائد علاجية... ينابيع الترافرتين في إيران

انضمّ/ ي إلى مجتمع "قرّائنا/ قارئاتنا الدائمين/ ات”.

هدفنا الاستماع إلى الكل، لكن هذه الميزة محجوزة لمجتمع "قرّائنا/ قارئاتنا الدائمين/ ات"! تفاعل/ي مع مجتمع يشبهك في اهتماماتك وتطلعاتك وفيه أشخاص يشاركونك قيمك.

إلى النقاش!

رود تريب

الأحد 30 أبريل 202304:53 م

هناك أماكن نكتشفها بالصدفة، ولا نتصور أنها لا تحظى بالدعاية التي تحظى بها أماكن أخرى تبدو عاديةً مقارنةً بها.

في جوّ ربيعي ممتع، قررت الذهاب إلى مغارة "مُغان" الجميلة في شمال شرق إيران، بيد أن المرشد السياحي والرحالة الإيراني الشهير محمود كُوْهِستاني (60 عاماً)، اقترح أن نزور الينابيع الطبيعية التي لا يعرف عنها سوى قلة من الناس.

تقع العيون والبرك المائية المعدنية في منطقة يُطلق عليها کُراب (Gurab)، تقع بين مدينتي نيشابور ومشهد، وسط سهل واسع يتكون من حجر الترافرتين. ما تبقى منها اليوم قرابة 30 عيناً وبركة ماء، بعدما كانت مئات العيون قد تجمعت فيها على مدار قرون.

تحمل الينابيع فوائد علاجيةً ودوائيةً زيادةً على كونها واحدةً من الطرق القديمة التي تعين على الشعور بالاسترخاء، فثمة أناس كانوا يجلبون الماء معهم، وآخرون سارعوا ليمدوا أقدامهم في البرك

"كانت هذه الينابيع على سطح باحة سعتها 40 كيلومتراً مربعاً، قد تكونت بفعل ترسبات جيرية وطحالب، واليوم لم يتبقَّ منها سوى بعض العيون"؛ هذا ما شرحه الرجل الستيني حينما حطّت أقدامنا هناك.


تحمل الينابيع فوائد علاجيةً ودوائيةً، زيادةً على كونها واحدةً من الطرق القديمة التي تعين على الشعور بالاسترخاء، فثمة أناس كانوا يجلبون الماء معهم، وآخرون سارعوا ليمدوا أقدامهم في البرك.

هذه المياه صالحة للسباحة أيام الحر، ولا تتجمد مياهها في موسم البرد بسبب ملوحتها التي تؤذي قليلاً العيون والجلد الرقيق. وتختلف مياه العيون من حيث اللون والرائحة والطعم فهناك مياه شديدة الملوحة ومياه حمضية أو مُرّة.

عيادة طبيعية

ثمة أقاويل تتناقل بين السكان المحليين هناك، تؤكد أن هذه المياه النابعة من الأرض، مفيدة في علاج الأمراض الجلدية والروماتيزم والصداع وتسكين الآلام، أو تساعد في التخفيف من الكثير من العلل كحب الشباب والتهاب اللوز، وذلك بسبب الخصائص المضادة للبكتيريا من المواد الموجودة فيها.

برك بفقاعات هواء، وبألوان مختلفة مثل الأصفر الليموني، والأخضر "اليشم"، والأحمر النحاسي. إنها مياه تحتوي على أيونات كلوريد الصوديوم وأيونات البيكربونات والكالسيوم والمغنيسيوم والكبريتات، وهذا ما زاد من سر جمالها لوناً وشكلاً ومذاقاً وعلاجاً.


كما لا ينصح خبراء البيئة بتناول هذه المياه بكميات كبيرة، بسبب ثقلها ووجود الأملاح المشبعة فيها، وهي التي تتميز بدرجة حرارة معقولة لا تختلف عن الجو العام في محيطها.

حينما تسلّقنا تلاً يعلو 30 متراً، وصلنا إلى حفرة تشبه البركان؛ أحجار مدورة ومصقولة وفي أعماقها مياه خضراء اللون تنبعث منها الغازات. هي أجمل الينابيع الموجودة في منطقة كُراب، لالتقاط الصور التذكارية، إذ نبدو فيها وكأننا واقفون فوق تلال بركانية مخروطية الشكل.

المسافة بين الينابيع والبرك 500 متر، وهي على أشكال مختلفة، فبعضها على سطح الأرض وبعضها فوق التلال والجبال، وحتى الأحجار المحاطة بها مختلفة.

"حتى الآن لم يتمكن أحد من العثور على المصدر الدقيق للنبع، وعمقه غير معروف، فالدليل الهيدروكيميائي للمياه، يشير إلى اتصال النبع بأعماق كبيرة تحت الأرض، ويمكن الاستنتاج بأن العملية الجيولوجية للمنطقة لا تزال نشطةً على الرغم من نشاطها طوال آلاف من السنين"؛ هكذا شرح الخبير البيئي محمد رضا منصوري دانشوَر.

كثرة وجود مادة الكبريت في إحدى البرك، حوّلت ماءها إلى رواسب صفراء اللون بعد ساعات فقط من تدفقها، وفي ينبوع آخر أخرج أحد السكان الذي كان قد وضع قدميه للعلاج، حصى كبيرةً يصل وزنها إلى نحو 300 غرام، كانت قد تشكلت داخل المياه.

أحجار الترافرتين ودمار العيون

كُراب، هي منطقة مليئة بترسبات الترافرتين، وهي عبارة عن شكل كثيف متماسك من أشكال الحجر الجيري، ويكون معظم الترافرتين ذا لون أبيض أو أبيض مائل إلى الصفرة أو مائل إلى الاحمرار أو بنّياً، إذ يتشكل بصورة رئيسية من كربونات الكالسيوم، ويتشكل حينما تنفصل كربونات الكالسيوم عن الماء من خلال التبخر عند مصابّ الينابيع الحارة.

وبما أن الترافرتين يُستعمل في تزيين الأبنية بسبب سهولة قطعه، كانت منطقة كُراب، موقعاً لاستخراج هذه الصخور على مدى سنوات، وهو ما ترك أثراً سلبياً على العيون، وقد انخفضت مياه بعضها بهذا السبب.


اصطحبنا دليل السياحة الطبيعية محمود كُوهِستاني، أنا ومن كانوا هناك من الزوار، إلى مكان غريب يُطلَق عليه "استديو التصوير" مع الطبيعة الخلابة، حيث عند انتهاء عملية استخراج صخور الترافرتين، تدمرت إحدى عيون الماء المعدنية، وهو ما جعل المياه تتدفق من الحيطان الصخرية المتبقية.

إنه دمار للبيئة والآثار الطبيعية وعمل مذموم ومدان، لكن تساقط قطرات المياه خلق مشهداً فريداً عبر الرواسب التي تتشكل على الجدار والطحالب والنباتات، لتصبح جداريةً ملونةً بسبب تركيبات المياه وأشعة الشمس.

تمتلك إيران مئات الينابيع والعيون المعدنية في مدنها المختلفة، ولكنها اكتفت بالاستثمار في نحو 10 مواقع منها، وهي تستقطب ملايين الزوار سنوياً لما لها من أجواء طبيعية وعلاجية مهمة، وبقيت عشرات أخرى منها تعاني من الإهمال

التقطنا صورنا مع ظاهرة طبيعية تبدو أقرب إلى لوحة مرسومة، أغرتنا جميعاً بسحر جمالها البصري وكأنها تنتمي إلى عالم آخر مختلف تماماً عن محيطها.

وتُعدّ عيون كُراب المعدنية، أثراً طبيعياً تم تسجيله ضمن قائمة آثار التراث الطبيعي الوطني الإيراني، ولكن لا اهتمام بها سوى من خلال لوحة عند مدخلها، فهي بحاجة إلى استثمار كبير في البنى التحتية لاستقطاب السياح، والرعاية الخاصة للحد من تلويثها أو دمارها.

موارد طبيعية بين الإهمال والاهتمام

تمتلك إيران مئات الينابيع والعيون المعدنية في مدنها المختلفة، ولكنها اكتفت بالاستثمار في نحو 10 مواقع منها، وهي تستقطب ملايين الزوار سنوياً لما لها من أجواء طبيعية وعلاجية مهمة، وبقيت عشرات أخرى منها تعاني من الإهمال.

وأولى تلك العيون التي تعتني بها الحكومة كثيراً، هي ينابيع مدينة سَرْعَين المعدنية الدافئة، وتقع في محافظة أردبيل شمال غرب البلاد، وتشتهر سرعين باسم "مدينة ينابيع الجنة"، كما يقصدها الكثير من المصابين ببعض الأمراض الجلدية الخاصة لتلقّي العلاج الطبيعي في ينابيعها المعدنية الشهيرة.


وفي شمال إيران كذلك، هناك مجموعة عيون "باداب سورت"، والتي تُعدّ ثاني أكبر ينبوع ماء مالح في العالم بعد ينبوع باموك في تركيا، وهذه الينابيع عبارة عن طبقات من المياه المالحة التي كوّنت ترسبات من الملح والحديد والمعادن على سفوح الجبل عبر آلاف السنين.

كما تقع في غرب البلاد، ينابيع مدينة دِهْلُران الدافئة، التي تصل درجة حرارتها إلى 50 درجةً، ويقصدها كثرٌ للعلاج الطبيعي. أما في جنوب البلاد، فهناك عين ماء في مدينة أهرم الواقعة في محافظة بُوْشُهر، وهي تستقبل السكان المحليين للاستجمام والاسترخاء.

أما سلسلة جبال زاغرس التي تنتهي في جنوب غرب البلاد، فتحتوي على عين دلفان الجميلة بمنظرها، وذلك في محافظة أراك وسط البلاد، فهناك 6 عيون تتدفق على مدار الساعة وتشكل موقعاً طبيعياً مميزاً للسكان.

إنضمّ/ي إنضمّ/ي

رصيف22 منظمة غير ربحية. الأموال التي نجمعها من ناس رصيف، والتمويل المؤسسي، يذهبان مباشرةً إلى دعم عملنا الصحافي. نحن لا نحصل على تمويل من الشركات الكبرى، أو تمويل سياسي، ولا ننشر محتوى مدفوعاً.

لدعم صحافتنا المعنية بالشأن العام أولاً، ولتبقى صفحاتنا متاحةً لكل القرّاء، انقر هنا.

Website by WhiteBeard