شاركوا في مهمّتنا،
بل قودوها

لنبدأ من هنا!
حين تُؤكل عادات الشعوب… مهرجانات الطعام العربية والعالمية

حين تُؤكل عادات الشعوب… مهرجانات الطعام العربية والعالمية

انضمّ/ ي إلى مجتمع "قرّائنا/ قارئاتنا الدائمين/ ات”.

هدفنا الاستماع إلى الكل، لكن هذه الميزة محجوزة لمجتمع "قرّائنا/ قارئاتنا الدائمين/ ات"! تفاعل/ي مع مجتمع يشبهك في اهتماماتك وتطلعاتك وفيه أشخاص يشاركونك قيمك.

إلى النقاش!

ثقافة نحن والتنوّع

الأربعاء 14 يونيو 202312:16 م

يُعدّ الطعام من العادات والتقاليد التي تُميّز كلَّ شعبٍ عن الآخر، وهو أيضاً رمزٌ ثقافيّ وتاريخيّ وحضاريّ لكل بلدٍ على حدٍ سواء.

رموز ودلالات لأطعمة ومشروبات

آثار انتقال الحضارات وامتزاجها واضح في ثقافة الشعوب، فمشروب القهوة مثلاً الذي يُعدُّ المشروب الرسميّ للعديد من شعوب العالم، يعود موطنه الأصليّ إلى ميناء "مُخّا" في اليمن، والذي حُرّفتْ منه لفظة "موكا"، وهو يُعدّ اليوم مشروب إيطاليا الرسمي. انتقل هذا المشروب إلى موانئ أوروبا في القرن السادس عشر الميلادي، وكان ذلك سبيلاً لانتقاله إلى شعوب العالم جمعاء.


أما عروس المولد النبويّ الشريف والحصان، اللذان هما رمز الاحتفال بهذه المناسبة الدينيّة فلهما دلالات ثقافية واعتقادية معيّنة؛ فالحصان وفارسه رمز لعليّ بن أبي طالب، والعروس المُلوَّنة الجميلة ذات الهالات الثلاث وراء رأسها، ترمز إلى السيدة فاطمة الزهراء والهالات مقتبسة من الفن المسيحيّ، وكلتاهما (علي وفاطمة) شخصيتان تحملان قداسةً في المذهب الشيعيّ، الذي جاء مع الفاطميين إلى مصر في عهد حكمهم، وبات مظهراً مصريّاً من مظاهر الاحتفال بالمولد النبويّ الشريف حتى عصرنا الحالي.

لفرط أهميَّة الطعام في ثقافة الشعوب، جُعلت له احتفالات مختلفة في جميع أنحاء العالم، كما صار هناك متخصصون لمتابعة مهرجانات الطعام المختلفة 

ولكن، هل تعلمون/تعلمن أنَّ هناك مهرجانات أطعمة عربيّة وعالميّة تُقَام في دول عديدة في توقيت مُعيّن من كل عام، لإبراز ثقافة المأكل لهذه الشعوب؟

مهرجانات الطعام

لفرط أهميَّة الطعام في ثقافة الشعوب، جُعلت له احتفالات مختلفة في جميع أنحاء العالم، كما صار هناك متخصصون لمتابعة مهرجانات الطعام المختلفة هذه، يسافرون ويطوفون العالم بأسره للاستمتاع بمذاقات الثقافات المختلفة من خلال طعامها.

نأخذكم في هذه المادة إلى جولة ممتعة حول العالم العربي وخارجه، للتعرّف على مهرجانات عربيّة وعالميّة تُظهِر ثقافة الطعام لكلّ شعبٍ على حدة.

مهرجانات الطعام العربيّة

تُقَام العديد من مهرجانات الطعام العربيّة سنوياً لإبراز ثقافة الشعوب العربيّة، وكنوع من تنشيط السياحة أيضاً لدى هذه الدول، وتعزيز وتقوية أواصر الانتماء إلى هذه البلدان العربيّة.

مهرجان فيست السعودي Fest Saudi food festival

يُعدّ هذا المهرجان من أهمّ النشاطات الفعَّالة المُتميّزة، ويُقَام في العاصمة الرياض في المملكة العربيّة السعوديّة، في الفترة من 12 كانون الأول/ديسمبر إلى 29 من الشهر نفسه. الغرض الرئيسي من هذا المهرجان العربي هو تعميق أواصرِ الانتماء الوطني والحفاظ على الهويّة الثقافية السعودية.


يتمّ تقديم العديد من الأطباق التي لها طابع خاص ونكهة مُميّزة يشتهر بها المطبخ السعوديّ؛ حيث يصل عدد الأطباق إلى نحو مئتي طبق، ضمن فعاليّة منطقة تراث الطهي، والتي تدمج بين الفولكلور السعوديّ وأطعمة ذات نكهاتٍ ومكوّناتٍ مميّزة بالمطبخ السعوديّ ذاته، بالإضافة إلى منطقة النخيل والتمر أيضاً، والتي يتم تسليط الضوء عليها كونها من أهم مُكوِّنات المطبخ السعوديّ.

مهرجان الطعام المصري

يُقَام هذا المهرجان في شهر آب/أغسطس من كلّ عامٍ؛ من أجل تنشيط السياحة في مصر بالتنسيق مع وزارة السّياحة المصريّة.


وقد أُقيم آخر مهرجان طعامٍ في منطقة خليج نعمة في مدينة شرم الشيخ، وكان الغرض الرئيسي منه، الترويج للأطعمة الخليجيّة والطعام البدويّ، وإظهار فنون الطهي المتميّزة لديهم، وكانت دولة الإمارات العربيَّة المتّحدة ضيف شرف المهرجان في دورته الأولى.

مهرجان فاس المغربي

يُعرف هذا المهرجان بـ"مهرجان فاس لفنون الطهي". ويُقَام سنويّاً في المغرب بين يوم 28 نيسان/أبريل، إلى يوم 30 من هذا الشهر كلّ عام.


ويشتمل على أكلاتٍ تقليديّةٍ تجمع بين مطابخ عدة، كالمطبخ المغربي والفارسي والأندلسي والإفريقي، ويضمّ طهاةً من مختلف أنحاء العالم.

مهرجانات الطعام العالمية

مهرجان "غالواي للمحار oyster Festival Galway"

يُقَام في مدينة غالواي في غرب أيرلندا في الأسبوع الأخير من شهر أيلول/سبتمبر، وتحديداً في الفترة من 25 إلى 28 من هذا الشهر، ويتم الاحتفال بهذا المهرجان بأساليب عديدة، كحفلات لفرق موسيقيّة محليّة، وأكلات متنوّعة من فواكه البحر إلى جانب العديد من الفعاليّات المجانيّة، أشهرها "مسابقة فتح المحار العالمية"، التي يتبارى ويتنافس فيها المتسابقون على فتح أكبر كمٍّ من المحارات المُغلَقة في أقلّ وقتٍ ممكن.

مهرجان "ميستورا اللاتيني" Mistura Food Festival

يُقَام في مدينة ليما عاصمة بيرو في أمريكا الجنوبيّة في شهر أيلول/ سبتمبر من كلّ عام، وتحديداً في الأسبوعين الأولين من هذا الشهر، ويستمرّ لمدة عشرة أيام. وهذا المهرجان حافل بالمطابخ اللاتينيّة المختلفة، وخصوصاً "الأكلات البيروفيّة" التي تمتد جذورها إلى "حضارة الإنكا".

وازدهرت حضارة الإنكا في بيرو القديمة في الفترة من 1400 إلى 1533، وتوسّعت هذه الإمبراطورية، وامتدت إلى جنوب غرب أمريكا.

وكانت لهذه الحضارة طقوسٌ خاصة بالطعام، فقد اتّخذت "النّخبة" اللّحوم والذّرة طعاماً أساسيّاً لها، بالإضافة إلى منتجات طعام أخرى كالبطاطا الحلوة، البقوليات، الفلفل الحار ونبات الكينوا.

مهرجان اللّفت Rabechilbi Turnip Festival

يُقَام في مدينة "ريختر سيفيل" في سويسرا، في يوم السبت الثاني من كل عام منذ أوائل القرن العشرين، ويتمّ خلاله نحت نحو ستّة وعشرين طناً من ثمرات اللّفت وتجويفها، ووضع الشموع في داخلها، والطّواف بها في الشوارع.

مهرجان الثوم Garlic festival

يُعدّ هذا المهرجان من أغرب مهرجانات الطعام ويُقام في شهر تموز/يوليو من كل عام، في مدينة جيلروي في ولاية كاليفورنيا الأمريكيّة. كلّ الأطعمة المقدّمة في هذا المهرجان تكون بنكهة الثّوم ورائحته النّفاذة، فحتى الآيس كريم بنكهة الثوم أيضاً، وذلك من أجل توضيح الأهمية القصوى للثوم من أجل صحةٍ ومناعةٍ جيّدتين.


كما تُقام العديد من الأنشطة والمسابقات، وتُقدَّم من خلالها العديد من الأكلات التي تعتمد على الثّوم كعنصر مشترك أيضاً.

مهرجان الأكلات الغريبة Hokitika Wild foods festival

يُقام هذا المهرجان في بلدةٍ صغيرةٍ تُدعى "هوكيتيكا" على الساحل الغربي لنيوزيلاندا، في شهر آذار/مارس من كلِّ عام، ويُقدّم فيه عدد من الأكلات الغريبة غير المألوفة، كالجراد المشويّ، لحم التماسيح، أرجل الدجاج، والخنافس المشويّة، وغيرها.

مهرجان الشوكولاتة الأوروبيّة Euro chocolate

يُقام في مدينة بيروجيا الإيطاليّة، ويحضره ما يقارب المليون شخصٍ كلّ عام.


يتضمّن هذا المهرجان فعاليات التّذوّق لصُنّاع الشوكولاتة من الشركات والأفراد، والعروض الفنيّة والموسيقيّة والمنحوتات الفنية المصنوعة من الشوكولاتة أيضاً.

مهرجان البيتزا الإيطالية Pizza Fest

يُقَام هذا المهرجان في شهر أيلول/سبتمبر من كلّ عام، ويستمرّ لمدّة أسبوعٍ كاملٍ في مدينة نابولي الإيطاليّة، والتي كانت أوّل مدينة قدّمت فكرة "البيتزا" الشهيرة للعالم، حيث يتمكّن زوّار المدينة من تذوّق أشهى فطائر البيتزا في العالم.

مهرجان الطماطم La Tomatina

يُعدّ هذا المهرجان من المهرجانات الجامحة في إسبانيا، التي تستخدم ثمار الطماطم كعنصر أساسيٍّ في الاحتفال الذي يُقام في الأربعاء الأخير من شهر آب/أغسطس من كلّ عام، في قرية صغيرة تُدعى "بونيول" في مقاطعة فالنسيا في إسبانيا.

تُقَام العديد من مهرجانات الطعام العربيّة سنوياً لإبراز ثقافة الشعوب العربيّة، وكنوع من تنشيط السياحة أيضاً لدى هذه الدول، وتعزيز وتقوية أواصر الانتماء إلى هذه البلدان 

ويستمرّ المهرجان أسبوعاً كاملاً، ويتضمّن أنشطة مختلفةً كالألعاب الناريّة، العروض الراقصة، والموسيقى الإيقاعيّة إلى جانب الحدث المبهِر والرئيسيّ لهذا المهرجان وهو التراشق بحبات الطماطم.

متاحف الطعام

لم يقتصر العشق العالميّ للطعام على المهرجانات والاحتفالات الشعبيّة فحسب، بل امتدّ لإقامة وإنشاء متاحف مخصّصة للأغذية المختلفة في عدد كبير من المدن حول العالم بأسره ومنها:

متحف "هارلند ساندرز"Harland Sanders Café & Museum

هو متحف مُقام داخل المبنى الذي ضمَّ بين جدرانه أوّل مطعم أسّسه وأداره الكولونيل "ساندرز" صاحب سلسلة مطاعم "كنتاكي" الشهيرة للوجبات السريعة، والتي يحمل الشعار الخاص بها صورته حتى اليوم.


ويمكن لزائري هذا المتحف في مدينة كوربين في ولاية كنتاكي الأمريكيّة، التجول في مطبخ المطعم القديم، ومكتب الكولونيل ساندرز، إلى جانب مشاهدة العديد من المقتنيات التاريخيّة الخاصة بسلسلة هذه المطاعم (KFC) .

متحف الجبن الهولنديّ Dutch Cheese Museum

يقع هذا المتحف في مدينة "الكمار" الهولنديّة والتي يقام فيها أكبر سوق سنويّ للجبنة في هولندا، وربما في العالم بأسره، ما بين شهري نيسان/أبريل وأيلول/سبتمبر.


يحكي المتحف تاريخ الجبنة الهولندية وطريقة تصنيعها في المدن الهولنديّة، كما يعرض العديد من الأدوات المستخدمة في عمليات التّصنيع بالإضافة إلى شرح مفصّلٍ لكيفيّة استخدامها.


رصيف22 منظمة غير ربحية. الأموال التي نجمعها من ناس رصيف، والتمويل المؤسسي، يذهبان مباشرةً إلى دعم عملنا الصحافي. نحن لا نحصل على تمويل من الشركات الكبرى، أو تمويل سياسي، ولا ننشر محتوى مدفوعاً.

لدعم صحافتنا المعنية بالشأن العام أولاً، ولتبقى صفحاتنا متاحةً لكل القرّاء، انقر هنا.

WhatsApp Channel WhatsApp Channel

نرفض أن نكون نسخاً مكررةً ومتشابهة. مجتمعاتنا فسيفسائية وتحتضن جماعات كثيرةً متنوّعةً إثنياً ولغوياً ودينياً، ناهيك عن التنوّعات الكثيرة داخل كل واحدة من هذه الجماعات، ولذلك لا سبيل إلى الاستقرار من دون الانطلاق من احترام كل الثقافات والخصوصيات وتقبّل الآخر كما هو! لا تكونوا مجرد زوّار عاديين، وانزلوا عن الرصيف معنا، بل قودوا مسيرتنا/ رحلتنا في إحداث الفرق. اكتبوا قصصكم، فكل تجربة جديرة بأن تُروى. أخبرونا بالذي يفوتنا. غيّروا، ولا تتأقلموا.

Website by WhiteBeard