طبق شهي مع كلّ خطوة... سياحة الطعام في مصر

الاثنين 6 يونيو 202202:18 م

يعد فن الطهي عنصراً حيوياً من عناصر الجذب السياحي حول العالم، حيث يحتل الطعام مكانة مهمة بالنسبة للسائحين، بجانب عناصر المناخ والسكن والمناظر الطبيعية. وتهدف السياحة الغذائية أو سياحة الطعام إلى الاستمتاع بتجارب الطعام والشراب الفريدة والمميزة في كلّ منطقة جغرافية أو بلدٍ في العالم.

وتشتهر كل دولة بأصناف معينة من الطعام يجري إعدادها بطرقٍ مميزة تختص بها دون غيرها، وتتميز مصر بعدد من الأكلات الشعبية الشهيرة، التي غالباً ما يُجرّب السيّاح تناولها، مثل: الكشري والملوخية والفول والطعمية وفواكه اللحوم. لكن المثير في الأمر أن كل محافظة في مصر تتميز بوجبات وأطعمة خاصة بها، تُعدّ من عوامل الجذب للسياحة الداخلية، حيث يسافر الكثيرون من مدينة لأخرى لتناول أكلة بعينها والاستمتاع بمذاقها، أو ليهادي بها الأصدقاء والأقارب.

مأكولات بحرية وطعام حارّ وهريسة وحجازية وفريسكا

كغيرها من محافظات مصر الساحلية تتميز الإسكندرية بتقديم أفضل طواجن المأكولات البحرية، المطهوة مع ِقطَع البصل الصغير والفلفل الرومي، وقطع الطماطم والشبت، بجانب صواني السمك المضاف إليها خلطة السمك الإسكندراني والتي تتكون من الثوم والفلفل الحار والملح والفلفل الأسود والكمون والزيت والليمون.

السجق الإسكندراني

وتشتهر أيضاً بأكلات الكبدة الإسكندراني التي يضاف إليها الفلفل الحار والليمون.

الكبدة الإسكنرد

الكبدة الإسكندراني

كما أنها شهيرة بالفول الإسكندراني الحار والفلافل الإسكندراني التي تتميز بالحشو الحارّ الموجود داخلها، والسجق الإسكندراني، والحواوشي الذي يصنع من العجين، واللحم المفروم المعصج أو يتم حشوه بالسجق، وقد يضاف إليه الجبن.

أشهر الحلويات بالإسكندرية والتي تتميز بها: الهريسة الشبيهة بالبسبوسة والغنية بجوز الهند، والحجازية المحشوة بالفول السوداني والمكسرات وجوز الهند، والفريسكا التي تتكون من بسكويت رقيق محشو بالمكسرات، ومغطى بالعسل، ويتم بيعه على شواطئ المدينة

إلاّ أن أشهر الحلويات بالإسكندرية والتي تتميز بها: الهريسة الشبيهة بالبسبوسة والغنية بجوز الهند، والحجازية المحشوة بالفول السوداني والمكسرات وجوز الهند، كما أن الفريسكا واحدة من أشهر الحلويات في تلك المحافظة الشهيرة بعروس البحر المتوسط.


الهريسة الإسكندراني

وتتكون الفريسكا من بسكويت رقيق محشو بالمكسرات، ومغطى بالعسل، ويتم بيعه على شواطئ المدينة.

الفريسكا

ومن الحلويات الشعبية في المدينة هي القادوسية التي تتكون من عجين يتم طهوه على البخار، ويوضع فوقه اللبن، والسمن، والسكر.

مشبّك وصيادية وشبار ورقاد وأبو كرش

تُعرف محافظة دمياط، بحلوى المِشبّك، ولا تنافسها محافظة أخرى في جودة صناعته، وتقوم العديد من المصانع بإنتاجها، وتتكون من الخميرة والدقيق والماء، إلا أن سرّ الخلطة لا يعرفه سوى الحلواني الدمياطي.

المشبّك الدّمياطي

وعرف أهل دمياط تلك الحلوى منذ مائتي عام، عبر التجار الوافدين من الشام، وبمرور الوقت أصبحت أشهر حلوى مصرية تُقدم في الموالد، وصارت دمياط تُصدّر المِشبّك للعديد من البلدان العربية والأوروبية.

الفريسكا

أما أكثر الأكلات شعبية بدمياط فهي الصيادية، والتي تتكون من السمك المدفون في الأرز، ويُقلى البصل ليصبح لونه غامقاً، ثم يُقَسَّم إلى مجموعتين؛ الأولى يضاف إليها الأرز وتتم تسويتهما معها، أما الثانية فيوضع فيها السمك مع الملح والفلفل حتى الغليان لمدة 10 دقائق فقط.

الصيادية

وتتميز دمياط كذلك بوجبات أسماك الشبار والرقاد وأبو كرش، والتي يتم سلقها أو شيّها وتقديمها مع الطحينة والأرز الأبيض.

إمبراطورية اللحم الجملي والكبدة الجملي

تشتهر محافظة الشرقية بصنع حلوى قديمة جداً تشبه السينابون حالياً، وتُسمّى المعمولة، كما اكتسب رغيف الحواوشي الذي يطهر في قرية العزيزية، شهرة واسعة، والذي يحتوي على ربع كيلو لحم بلدي مفروم، ويتم إعداده داخل الأفران الموجودة بجوار محلات الجزارة.

وتُعرف مدينة بلبيس في الشرقية بكونها إمبراطورية اللحم الجملي والكبدة الجملي، ويتفنن أهلها في طهي أجزاء الجمل، واستخدام الدهن الذي يخرج من سنام الجمل. ويوجد بها أيضاً أقدم محل للكبدة الجملي، وعمره 80 سنة ويأتي رواده من مختلف محافظات مصر.

الخلطة السرّية لحِباش مدينة دمنهور

تنفرد مدينة دمنهور بمحافظة البحيرة بصنع طبق "الحباش"، الذي يتكون من الطحينة الحمراء والزيت الحارّ وعدد من الخضروات منها الطماطم والليمون والثوم والبقدونس والشبت والفلفل الحار، وعدد كبير من التوابل ومنها جوز الطيب والكركم والكمون البلدي، بجانب الخلطة السرّية لأصحاب تلك المهنة، وتقدم تلك الأكلة مع كافة أنواع الطعام، خاصة مع الأسماك وأم الخلول، ويُفضّل تناولها في شهر رمضان.

معكرونة جارية ومكمورة ومفروكة وضأن مشوي على الحطب

تعد المكمورة المكونة من شرائح الخضار المتنوعة وقطع لحم الضأن، وحلوى المفروكة، وهي عبارة عن الخبز بدون خميرة، والتي يطلق عليها أهل مطروح اسم "القردق"، حيث تتم تسويتها ووضع الكثير من قطع التمر والسمن البلدي عليها، ويفرك بعضه على بعض.


المفروكة


المعكرونة الجارية

والمعكرونة الجارية الليبية الأصل والكسكسي بالخضار ولحم الضأن البرقي، وشوربة المغاربة المكونة من خضروات الموسم ولحم الضأن والبصل والفلفل الحار، هي أشهر الأكلات البدوية التي تميز محافظة مطروح.


المكمورة

وتشهد هذه المحافظة تنظيم رحلات في الصحراء أو على البحر خارج المدينة لطهي لحوم الضأن والماعز على الحطب، وخاصة في شهر رمضان.

مدفونة بالجمبري ولامؤاخذة وبكلويزا وتمرية وسمنية

تُقدّم محافظة بورسعيد الساحلية بعض الأكلات البحرية التي تحظى بشهرة واسعة على المستوى الشعبي، مثل: المدفونة بالجمبري، التي تتكون من الجمبري صغير الحجم، المضاف إليه البصل المفروم المحمص مع الثوم، والذي يضاف إليه الأرز.

المدفونة 

المدفونة بالجمبري

ويتميز أهالي بورسعيد بمهارتهم في استخراج بيوض الحبار وتقديمها للأكل بأكثر من شكل، كما يُعرفون بإعداد وجبة اللامؤاخذة، المكونة من الحبار أو السبيط، مضافاً إليه البصل والطماطم والفلفل.

كما تتميز هذه المحافظة، دون غيرها، بإعداد حلويات مثل: التمرية والسمنية.

سرومباء وسريديا ولوجز على عربات المأكولات البحرية

تكثر في محافظة السويس، عربات تقديم المأكولات البحرية، ولاسيما في منطقة غريب وشارع النمسا، ومن أبرز الأطعمة التي تبيعها: السرومباء، والسريديا، واللوجز.

السريديا واللوجز السويسي

وتتألف وجبة السرومباء، من السبيط المجفف المملح، ويُبَاع على عربات في أسواق وشوارع السويس.

السرومباء السويسي

أما السريديا واللوجز، فهي أصداف تُقَدَّم مسلوقة مع البصل والثوم والكرفس والتوابل.

فطورة الأعياد والكبيبة الغمراوي

يشتهر أهالي محافظة الدقهلية منذ زمن، وخاصة في المناطق الريفية بإعداد طبق الفطورة، لا سيما في الأعياد والمناسبات المختلفة.

الكبيبة الغمراوي

ويتكون طبق الفطورة الذي يختص به تلك المحافظة من الفول السوداني والحلبة، وتُقدّم عادة بعد الأكلات الدسمة واللحوم وشحومها.

يتميز أهالي بورسعيد بمهارتهم في استخراج بيوض الحبار وتقديمها للأكل بأكثر من شكل، كما يُعرفون بإعداد وجبة اللامؤاخذة، المكونة من الحبار أو السبيط

وتشتهر منطقة ميت غمر بكبيبة الأرز أو الكبيبة الغمراوي، وهي عبارة عن أقراص تتكون من اللحم المفروم مع الأرز والخضروات والبصل والثوم، وتشبه إلى حد ما كفتة الأرز المصرية، لكنها تسلق ثم يضاف إليها البيض والدقيق، ويجري تحميرها في الزيت.

المدلعة وعجيبة في مدينة الحلويات

تُعرف مدينة طنطا بمحافظة الغربية، بكونها مدينة الحلويات، وعلى رأسها: المدلعة وعجيبة.

تتكون حلوى المدلعة، من كوكتيل يشمل طبقة من الكنافة والبسبوسة وطبقة من الكريم كراميل والمكسرات، أما حلوى عجيبة، فتتكون من الكنافة بالشكولاتة والمكسرات.

حلوى المدلعة

كما تتميز طنطا بعدد من أكلات التسالي مثل: الحمص، والحلاوة الشعر، وحب العزيز، وغيرها من حلويات الموالد كالسمسمية، والحمصية.

مشروب الجبنة أو إسبرسو العبابدة

من يذهب إلى جنوب البحر الأحمر من منطقة مرسى علم وحتى حلايب وشلاتين، غالباً ما يُجرّب مشروب الجَبَنة، أو إسبرسو العبابدة، الذي يقدمه أصحاب القبائل لضيوفهم في معظم جلساتهم، وهو عبارة عن قهوة خضراء ممزوجة بالقرفة والزنجبيل، تتميز بالمذاق المختلف تماماً عن البن المحوج بالحبهان.


مشروب الجبنة أو إسبرسو العبابدة

ويجري إعداد الجَبَنة بطحن الزنجبيل والقرفة وإضافتها للقهوة الخضراء بعد تحميصها وطحنها.


مشروب الجبَنة

أقماع جلاب العسل والفايش بالكركم

تشتهر محافظة قنا في صعيد مصر، ولاسيما مدينة نجع حمادي، بصناعة أقماع السكر أو جلاب العسل.


أقماع السكر

وتصنع هذه الحلوى من العسل المستخرج من قصب السكر الذي يزرع بكثرة في قنا، وتصنع فقط خلال 6 أشهر، بدءاً من يناير/كانون الثاني إلى حزيران/يونيو، ولا يحتمل تصنيعه في الصيف. يستغرق إعداده 15 دقيقة فقط. ويعرف في الصعيد بهدايا الغلابة لأن سعر القمع جنيه مصري واحد.


الفايش بالكُركم

ويجري خبز مخبوزات الفايش بالتزامن مع قدوم عيد الفطر، ويقدمه أهالي قنا باللون الأصفر، مضافاً إليه الكركم.

الشلولو والمخروطة والمرق... مأكولات صعيدية

تعد وجبة الشلولو أو الشطيطة أو الملصمة، من أقدم الأكلات في صعيد مصر، حيث ترجع إلى نحو خمسة آلاف سنة، وهي عبارة عن ملوخية يجري طهيها دون نار، وتعتمد على الماء البارد والملوخية الجافة إلى جانب البصل والثوم وبعض الملح والبهارات.

الشلولو أو الشطيطة الصعيدي

وتنتشر في وجه قبلي بمصر، وجبة المخروطة أو المبوخية هي أكلة منتشرة، تتكون من الدقيق والماء والملح، ويجري تسويتها على البخار، وتُقدّم مع اللبن أو العسل، ويطلق عليها الرشدة، أو تُقدّم مع العسل الأسود والسمن البلدي، وتسمى حينها القادوسية.

ومن الوجبات الصعيدية المرق أو السليقة، وهو عبارة عن فطير باللحمة والشوربة والبصل، وتنتشر تلك الأكلة في محافظة سوهاج.

وهناك أيضاً الويكا الصعيدي، وهي تتكون من البامية الخضراء أو الجافة التي توضع في حساء اللحم، ثم تُفرم في آلة تسمى المفراك.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard