شاركوا في مهمّتنا،
بل قودوها

غيّروا، لا تتأقلموا!
لـ"تمكين النساء القويات"... هند صبري تقتحم عالم الموضة بـ"فرصة تانية"

لـ"تمكين النساء القويات"... هند صبري تقتحم عالم الموضة بـ"فرصة تانية"

حياة نحن والنساء

الثلاثاء 24 يناير 202303:24 م

مرة أخرى تظهر الفنانة التونسية هند صبري انحيازها لنساء وقضايا المرأة حتى في أحدث استثمار تجاري لها إذ قررت دخول عالم الأزياء والموضة عبر علامة تجارية تهدف إلى "تمكين النساء القويات" تحت اسم "فرصة ثانية" أو "Second Chance" بالتعاون مع مصممة الأزياء ريم التركي.

وفي مقطع مصور ترويجي لعلامتها التجارية الجديدة، قالت صبري عبر حسابها في انستغرام الذي يتابعه نحو 3.5 مليون شخص: "وأخيراً…فرصة ثانية! أنا وشريكتي ريم التركي أردنا تمكين النساء في العالم العربي من خلال تقديم الأزياء المصممة للسيدات ذوات الشخصيات القوية اللواتي يرغبن في التباهي بألوانهن، وامتلاك هويتهن وثقافتهن، وأن يكنّ أنيقات ويشعرن بالرضا عنأ نفسهنّ، وهكذا ولدت العلامة التجارية".

وأضافت الفنانة أنه "تم إنشاء البراند في الإمارات، والشراء عبر الإنترنت حصرياً"، واعدةً بمزيد من التفاصيل لاحقاً.

وظهرت صبري خلال الفيديو الدعائي بمجموعة من الأزياء تنتمي إلى خط الموضة الجديد على ما يبدو، ونسّقت فيها الألوان الصارخة والألوان الهادئة والمحايدة، مع إكسسوارت تعكس جرأتها، وحضور قوي لستايل الكارديجان أو العباءة المفتوحة.

#هند_صبري تمنح "النساء العربيات القويّات" فرصة ثانية لـ"التباهي بألوانهن، وامتلاك هويتهن وثقافتهن، وأن يكنّ أنيقات ويشعرن بالرضا عن أنفسهنّ" بعلامة تجارية مميزة للازياء

مناصرة لحقوق المرأة 

وطالما مثّلت هند صبري نموذجاً للفنانة المثقفة الذكية المنحازة لقضايا المرأة والداعمة لحقوق النساء سواء في أعمالها الدرامية أو أنشطتها التطوعية وأحاديثها الإعلامية. ومن أشهر تصريحاتها: "أرى أن مستقبل الشعوب العربية في يد المرأة العربية وهذا ما أظهرته التجارب الماضية في الحياة السياسية".

كان أول عمل فني خارج تونس ساهم في شهرة صبري عربياً فيلم "مذكرات مراهقة" الذي يدور حول حق المرأة في جسدها، والابتزاز الجنسي للنساء. وعام 2019، جسّدت صبري معاناة المرأة التونسية الكادحة الشبه عزباء في فيلم "نورة تحلم"، حيث أدت دور البطلة ربة المنزل البسيطة التي تواجه المجتمع بعد سجن الزوج وتتحمل مسؤولية الأبناء وتدفع ثمن التاريخ الإجرامي للزوج. 

لا تكتفي الفنانة التونسية بتناول القضايا النسوية وإنما تحرص على تناولها بذكاء في قالب محبب للجمهور بما يُسهم في وصول الفكرة وتحقق الغرض منها. على سبيل المثال، كانت صبري من أكثر الفنانات ابتكاراً في تناول قضية "العنوسة" وضغوط الأهل على الفتيات للزواج خشية التقدم في السن وذلك عبر قالب كوميدي حقق شعبية واسعة في جميع أنحاء العالم العربي في مسلسل "البحث عن علا". 

"نورة تحلم" و"عايزة أتجوز" و"عرايس الطين"... طالما مثّلت #هند_صبري نموذجاً للفنانة المثقفة الذكية المنحازة لقضايا المرأة والداعمة لحقوق النساء سواء في أعمالها الدرامية أو في أنشطتها التطوعية وأحاديثها الإعلامية

وقبل أشهر، وظّفت الجزء الثاني من العمل لمناقشة حياة المرأة عقب الطلاق، وقدّمت نسخةً متفائلة مغايرة للسائد في الدراما التلفزيونية العربية لواقع المرأة بعد الطلاق. فظهرت كسيدة مطلقة قادرة على النجاح وإثبات الذات في العمل والتطور على الصعيد الاجتماعي أيضاً والدخول في علاقات عاطفية جديدة.

واسم العلامة التجارية لهند صبري، "فرصة ثانية" مستوحى من الموسم الثاني من العمل والذي جاء تحت عنوان "البحث عن علا" وكانت رسالته أن كل سيدة تستحق "فرصة ثانية" للحياة والنجاح والحب والسعادة بعد الانفصال.

ومن أبرز الشخصيات النسائية التي جسّدتها صبري دور الشابة التي تكتشف إصابتها بالسرطان قبل موعد زفافها فتنقلب حياتها رأساً على عقب في مسلسل "حلاوة الدنيا"، والخادمة التي تتعرض للاستغلال الجنسي من قبل حبيبها في "فيلم صمت القصور"، والأم التي يتورط ابنها الشاب مع تنظيم إرهابي خطير في "فيلم زهرة حلب"، والبائعة التي تتعرض للاستغلال الجنسي مقابل المال من صاحب المحل في "فيلم عمارة يعقوبيان".

كما تناولت علاقات الصداقة والحب والحياة الاجتماعية للفتيات في فيلم "بنات وسط البلد" وفيلم "أحلى الأوقات"، وسلّطت الضوء على قضية عمالة الطفلات وإجبارهن على الخدمة المنزلية في فيلم "عرايس الطين".

قبل يومين، وخلال تكريمها كأفضل ممثلة عن فيلم "كيرة والجن" في حفل جوائز جوائز Joy Awards بالرياض، أهدت هند صبري الجائزة لكل زميلاتها من الفنانات المتنافسات وغير المتنافسات على الجائزة قائلةً "أنا مترشحة مع زميلات عظيمات بهدي لهم الجائزة دي لأننا بننحت في الصخر أنا ومنى زكي ومنة شلبي وأسماء أبو اليزيد، وبقول ليسرا بحبك".

يُشار إلى أن صبري كانت قد تسلّمت، قبل عامين، باعتبارها سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، شارة وشهادة جائزة نوبل للسلام من برنامج الأغذية العالمي تقديراً "لتفانيها وعملها ومساهمتها في حصول البرنامج على جائزة نوبل للسلام لعام 2020".

في إطار عملها التطوعي مع البرنامج الأممي، زارت صبري عشرات الأسر الفقيرة ودعمت الكثير من النساء المعيلات والفقيرات في مخيمات اللجوء وفي المناطق الأشد فقراً ورفعت أصواتهن عالياً. 

قصص النساء جديرة بأن تُروى كلها من دون استثناء. من المهم أن تُوثَّق وأن تُسمَع، لعلها تُحدث فرقاً، ولو كان صغيراً في البداية. شاركينا في أن نكون النسخ التي نسعى إلى أن نكونها ضمن مجتمعاتنا العربية. شاركونا بما يدور في رؤوسكم حالياً؟ غيّروا، ولا تتأقلموا!.

رصيف22 من أكبر المؤسسات الإعلامية في المنطقة. كتبنا في العقد الماضي، وعلى نطاق واسع، عن قضايا المرأة من مختلف الزوايا، وعن حقوق لم تنلها، وعن قيود فُرضت عليها، وعن مشاعر يُمنَع البوح بها في مجتمعاتنا، وعن عنف نفسي وجسدي تتعرض له، لمجرد قولها "لا" أحياناً. عنفٌ يطالها في الشارع كما داخل المنزل، حيث الأمان المُفترض... ونؤمن بأن بلادنا لا يمكن أن تكون حرّةً إذا كانت النساء فيها مقموعات سياسياً واجتماعياً. ولهذا، فنحن مستمرون في نقل المسكوت عنه، والتذكير يومياً بما هو مكشوف ومتجاهَل، على أملٍ بواقع أكثر عدالةً ورضا! لا تكونوا مجرد زوّار عاديين، وانزلوا عن الرصيف معنا، بل قودوا مسيرتنا/ رحلتنا في إحداث الفرق. اكتبوا قصصكم، وأخبرونا بالذي يفوتنا. غيّروا، ولا تتأقلموا!.

Website by WhiteBeard