شاركوا في مهمّتنا،
بل قودوها

اشترك/ ي وشارك/ ي!
الشتات وما بعده في خمسة أفلام تُعرض مجاناً

الشتات وما بعده في خمسة أفلام تُعرض مجاناً

انضمّ/ ي إلى مجتمع "قرّائنا/ قارئاتنا الدائمين/ ات”.

هدفنا الاستماع إلى الكل، لكن هذه الميزة محجوزة لمجتمع "قرّائنا/ قارئاتنا الدائمين/ ات"! تفاعل/ي مع مجتمع يشبهك في اهتماماتك وتطلعاتك وفيه أشخاص يشاركونك قيمك.

إلى النقاش!

ثقافة

الثلاثاء 6 ديسمبر 202203:00 م

لا تمثّل فترة الثمانينيات تغييراً في لغة السينما الفلسطينية فحسب، بل تمثّل أيضاً نقطة تحوّل في اللغة المرئيّة للتاريخ الثقافي الفلسطيني والعرب. من هنا اختارت منصة أفلامنا، في كانون الأول/ديسمبر، الإضاءة على خمسة أفلام عكست تحوّلاً في شكل ومحتوى التعبير السردي والبصري؛ أفلام راح من خلالها الفلسطينيّون يستكشفون أشكالًا جديدة من السّينما أكثر ملاءمة لسياقهم التّاريخي الجديد.

تمثّل الأفلام المختارة نقطة تحوّل في التّاريخ السّياسي الفلسطيني كما في التعبير الفني. إذ كانت السينما آنذاك أقوى تمثيل لصورة الفلسطينيّين المتغيّرة. خمسة أفلام عربية تقارب موضوع الذاكرة المرئية المعاصرة، وخاصة ما يتعلق بالشتات وما جاء من بعده، تُعرض مجاناً خلال شهر كانون الأول/ديسمبر من خلال منصة أفلامنا التي أسستها "بيروت دي سي" لدعمِ الأفلام العربية المستقلة.

في ما يلي نبذة عن الأفلام المعروضة مجاناً من خلال منصة أفلامنا:

فيلم "وطن الأسلاك الشائكة" لقيس الزبيدي

عام 1980 مُنع مديرو منظّمات الأفلام التّابعة لمنظّمة التّحرير الفلسطينيّة من دخول الأراضي المحتلّة، لكنّ قيس الزبيدي تجاوز الحظر بإرسال طاقم تصوير من ألمانيا الغربيّة للتحدّث مع المزارعين الفلسطينيّين وحركة المستوطنين الصهيونيّة غوش إيمونيم، وكشف عن دوافعهم وتجريدهم للفلسطينيّين من إنسانيّتهم ممّا تسبّب بجدال عالميّ.

خمسة أفلام عربية تقارب موضوع الذاكرة المرئية الفلسطينية المعاصرة، وخاصة ما يتعلق بالشتات وما جاء من بعده، تُعرض مجاناً خلال شهر كانون الأول/ديسمبر من خلال منصة أفلامنا 

يُعرض فيلم "وطن الأسلاك الشائكة" بشكل مجّاني من خلال منصة "أفلامنا" من 1 إلى 7 كانون الأول/ديسمبر .

فيلم "كلنا للوطن" لمروان بغدادي

"كلنا للوطن" لمروان بغدادي فيلم ساخر عن أطفال يحاولون خلال لحظة من لحظات الحرب إلقاء النّشيد الوطنيّ اللّبنانيّ، في تقاطع مع مشاهد للحرب والدّمار. هو إلى جانب ذلك فيلم عن الغزو الإسرائيلي للبنان، يتضمّن مقابلات مع شخصيّات جنوبيّة ومواطنين عاديّين.

"كلنا للوطن" لمروان بغدادي فيلم ساخر عن أطفال يحاولون خلال لحظة من لحظات الحرب إلقاء النّشيد الوطنيّ اللّبنانيّ، في تقاطع مع مشاهد للحرب والدّمار. هو إلى جانب ذلك فيلم عن الغزو الإسرائيلي للبنان، يتضمّن مقابلات مع شخصيّات جنوبيّة ومواطنين عاديّين

يُعرض بشكل مجّاني من خلال منصة "أفلامنا" من 8 إلى 14 كانون الأول/ديسمبر .

فيلم "حكاية قرية وحرب" لمروان بغدادي

"حكاية قرية وحرب" يحكي عن أهالي جنوب لبنان خلال فترة الاجتياح الإسرائيلي عام 1978، ويُبرز معاناتهم اليوميّة خلال الإحتلال. وقد عُرِض في الأمم المتّحدة بطلب من غسّان تويني، مندوب لبنان حينها. ساهم العرض في إصدار القرار 425 الذي ينصّ على انسحاب الاحتلال الإسرائيلي من جنوب لبنان.

فيلم "حكاية قرية وحرب" يحكي عن أهالي جنوب لبنان خلال فترة الاجتياح الإسرائيلي، ويُبرز معاناتهم اليوميّة. وقد عُرِض في الأمم المتّحدة بطلب من غسّان تويني، مندوب لبنان حينها. ساهم العرض في إصدار القرار 425 الذي ينصّ على انسحاب الاحتلال الإسرائيلي من جنوب لبنان

يُعرض بشكل مجّاني من خلال منصة "أفلامنا" من 8 إلى 14 كانون الأول/ديسمبر .

فيلم "رائحة الجنة" لعمر أميرالاي

قدّم المخرج السّوري عمر أميرالاي في فيلمه الظّروف التي عاشها الفلسطينيّون عام 1982، من اجتياح بيروت وحصارها إلى خروج منظّمة التّحرير الفلسطينيّة منها، إلى مجزرة صبرا وشاتيلا. يُختَتم الفيلم بحديث لياسر عرفات عن المقاومة الفلسطينيّة، وهو حديث استوحى الفيلم عنوانه منه.

يُعرض بشكل مجّاني من خلال منصة "أفلامنا" من 15 إلى 21 كانون الأول/ديسمبر .

فيلم "جيل ‬الحرب - ‬بيروت" لجان شمعون ومي مصري


في بيروت الثمانينيات نشأ الأطفال على ألعاب المتاريس وسريعًا ما استبدلوا ألعابهم هذه بالرّشاشات الحقيقيّة. يكشف فيلم "بيروت - جيل الحرب" حياةَ وأحلام ثلاثة أجيالٍ من شّباب يعيشون في قلب الحرب الأهليّة اللّبنانيّة.

في بيروت الثمانينيات نشأ الأطفال على ألعاب المتاريس وسريعًا ما استبدلوا ألعابهم هذه بالرّشاشات الحقيقيّة. يكشف فيلم "بيروت - جيل الحرب" حياةَ وأحلام ثلاثة أجيالٍ من شّباب يعيشون في قلب الحرب الأهليّة اللّبنانيّة

يُعرض بشكل مجّاني من خلال منصة "أفلامنا" من 22 إلى 28 كانون الأول/ديسمبر .

إنضمّ/ي إنضمّ/ي

رصيف22 منظمة غير ربحية. الأموال التي نجمعها من ناس رصيف، والتمويل المؤسسي، يذهبان مباشرةً إلى دعم عملنا الصحافي. نحن لا نحصل على تمويل من الشركات الكبرى، أو تمويل سياسي، ولا ننشر محتوى مدفوعاً.

لدعم صحافتنا المعنية بالشأن العام أولاً، ولتبقى صفحاتنا متاحةً لكل القرّاء، انقر هنا.

Website by WhiteBeard