شاركوا في مهمّتنا،
بل قودوها

قدّم/ ي دعمك!
112% زيادة بدل الإيجارات في قطر خلال كأس العالم… هل يرضخ المشجعون؟

112% زيادة بدل الإيجارات في قطر خلال كأس العالم… هل يرضخ المشجعون؟

انضمّ/ ي إلى مجتمع "قرّائنا/ قارئاتنا الدائمين/ ات”.

هدفنا الاستماع إلى الكل، لكن هذه الميزة محجوزة لمجتمع "قرّائنا/ قارئاتنا الدائمين/ ات"! تفاعل/ي مع مجتمع يشبهك في اهتماماتك وتطلعاتك وفيه أشخاص يشاركونك قيمك.

إلى النقاش!

اقتصاد نحن والتنوّع

السبت 3 سبتمبر 202202:02 م

يسعى الملّاك في قطر إلى جني ثمار استضافة الإمارة الخليجية لأول بطولة كأس عالم لكرة القدم تحتضنها منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهو ما تسبب في رفع بدل الإيجارات بشكل مبالغ فيه للزوار المحتملين وأثّر أيضاً على المستأجرين المحليين.

وقطر هي شبه جزيرة تقع في وسط الساحل الغربي للخليج العربي، تبلغ مساحتها 11,521 كيلومتراً مربعاً فقط، غالبيتها عبارة عن سطح صخري منبسط، مغطى بسلسلة منخفضة من الهضاب والتلال، يعيش عليها نحو 2,6 مليون نسمة (88% منهم أجانب).

تتعدد خيارات الإقامة لمشجعي كأس العالم في قطر 2022 بين فنادق ثلاث وأربع وخمس نجوم، وشقق وفيلات فاخرة، وفنادق عائمة، وقرى خاصة بالمشجعين، وكبائن، ومنازل العطلات مع إمكانية الإقامة لدى الأقارب والأصدقاء.

بينما حاولت السلطات القطرية توفير الكثير من البدائل لتغطية طلب 1.2 مليون زائر محتمل للبطولة التي تستمر لمدة شهر، خطط أصحاب الأملاك والعقارات لانتهاز الفرصة وزيادة ثرواتهم، وأجبروا المستأجرين الحاليين على زيادة بنسبة تصل إلى 40% لإيجار مساكنهم، مع تسجيل عقود جديدة تصل التعاقد فيها إلى عامين.

أما من يرفض، فكان مصيره الإخلاء، لعرض الشقق على مواقع الشركات العالمية والمحلية المعنية بإسكان مشجعي كأس العالم. قال مستأجرون إنهم اضطروا بالفعل لمغادرة المساكن التي عاشوا فيها سنوات بسبب رفع بدل الإيجار.

حتى الفنادق، اضطر الكثير منها لإجلاء مستأجري الفترات الطويلة لتخصيصها للفرق المشاركة في البطولة والجهات المنظمة.

رفع بدل الإيجارات بعقود طويلة الأجل أو إجلاء المستأجرين الحاليين… ملاك العقارات في #قطر يحاولون جني ثمار استضافة الإمارة الخليجية لأول بطولة كأس عالم لكرة القدم تحتضنها المنطقة 

حجز الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) وحده آلاف الغرف في الفنادق والمساكن الملحقة بها للاعبين والموظفين والمسؤولين الآخرين. وأبرم منظمون محليون اتفاقات لتخصيص نحو 60 ألف شقة للجمهور.

زيادة ضخمة في الإيجارات

واقترن الإقبال الكبير على حجز مراكز الإقامة في قطر بارتفاع كبير في بدل الإيجارات. يصل بدل إيجار معظم الشقق المكونة من غرفة نوم واحدة في منطقة اللؤلؤة (وهي جزيرة اصطناعية تشتهر بالأبراج السكنية للمغتربين) لأكثر من 1000 دولار في الليلة إبّان البطولة، مقابل نحو 9500 ريال (نحو 2600 دولار) شهرياً في الوقت الحالي، وفق بيانات شركة "ValuStrat".

علماً أن متوسط بدل إيجار الشقق في هذه المنطقة خلال الربع الأخير من العام الماضي لم يزد عن 8000 ريال (نحو ألفي دولار).

ويعرض أصحاب العقارات في قطر عقاراتهم على مواقع إسكان مثل Airbnb وBooking.com بأسعار تزيد عن أربعة ملايين ريال قطري (أزيد من مليون دولار).

ويبلغ متوسط سعر بدل الإيجار الشهري في البلاد خلال أيلول/ سبتمبر الجاري 34 ألف دولار أمريكي تقريباً، مقارنة بـ72 ألف دولار خلال البطولة، بزيادة قدرها 112%.

خلال مباريات كأس العالم الأخيرة التي نظمتها روسيا عام 2018، قامت Airbnb بإسكان أكثر من 277 ألف مشجّع في جميع أنحاء روسيا بمتوسط سعر كل حجز، هو عادةً ثلاث إلى أربع ليالٍ، 55.27 دولاراً للشخص الواحد لليلة واحدة.

برغم ذلك، أعرب المشجعون في ذلك الوقت عن استيائهم من "ارتفاع الأسعار"، وهو ما يطرح تساؤلات حول مدى رضوخ مشجعي كأس العالم في قطر لهذه الأسعار المعروضة في البلد الخليجي. وقد تمنح هذه الأسعار فرصة ثمينة لجارات قطر الخليجيات والعربيات لتوفير إقامة أرخص للمشجعين مع عروض على رحلات الطيران/ السفر من قطر وإليها.

في غضون ذلك، أوضح رامي مرسي، الشريك المؤسس لشركة "BaytTravels" للإسكان السياحي في قطر، أنهم زودوا عملاءهم بنصائح للحصول على سكن بأقل الأسعار الممكنة، منبهاً إلى أن تحديد بدل الإيجارات ليس في استطاعتهم.

خلال كأس العالم روسيا 2018، قامت Airbnb بإسكان أكثر من 277 ألف مشجّع بـ55 دولاراً للشخص الواحد في الليلة، واشتكى الجمهور آنذاك من ارتفاع الأسعار. فهل يرضخ ويدفع 72 ألف دولار للإقامة شهراً خلال كأس العالم قطر 2022؟

وأضاف لموقع "Doha News": "السوق يتغير. نعتقد أن ذروة سوق أماكن الإقامة لكأس العالم ستكون في منتصف أيلول/سبتمبر (الجاري) عندما تكون الأسعار في أعلى مستوياتها وستعلن معظم الشركات الخاصة عن أماكن الإقامة المتاحة لديها. من ذلك الحين فصاعداً، ستبدأ الأسعار في الانخفاض أو تظل كما هي".

وقال ناصر الخاطر، الرئيس التنفيذي لمونديال قطر 2022، في مقابلة مع وكالة الأنباء القطرية (قنا)، إن بلاده وفّرت المساكن لجميع مشجعي المونديال بأسعار تناسب جميع الفئات، لافتاً إلى تحديث بدل الإيجارات بشكل دوري، وإلى وجود شقق جديدة تبدأ من 80 دولاراً لليلة فقط.

وكان قرار وزارة التجارة والصناعة القطرية، رقم 46 لسنة 2021، قد أوضح الحد الأقصى لأسعار إيجار الغرف الفندقية، وما في حكمها، خلال كأس العالم 2022.

تراوح أسعار الإيجار وفق القرار بين 464 ريالاً قطرياً (نحو 130 دولاراً) كحد أقصى للغرفة الفندقية القياسية، و2801 ريال (نحو 770 دولار) كحد أقصى للإقامة في الفنادق والمنتجعات فئة الخمس نجوم.

مع ذلك، ليست واضحة الآثار القانونية التي قد يواجهها الملاك الذين يخالفون هذه التسعيرة في ظل بدل الإيجار المعلن عنه راهناً. 

صعود "مؤقت" لسوق العقارات

وأسفرت التغيرات وزيادة الطلب على الإقامة في قطر عن صعود في سوق العقارات هناك بعد أكثر من سبع سنوات من تراجع الطلب، إذ ظلت مبانٍ بأكملها شاغرة وسط كثرة المعروض من العقارات السكنية والتجارية.

ورصدت "ValuStrat" ارتفاع بدل إيجارات الربع الأول بنسبة 3.3%، مدعومة بالارتفاع الأخير في الطلب، وارتفاع متوسط الأسعار في منطقة اللؤلؤة بنسبة 19%.

قد تمنح الأسعار المرتفعة للإيجارات في #قطر فرصة ثمينة لجاراتها الخليجيات والعربيات لتوفير إقامة أرخص للمشجعين مع عروض على رحلات الطيران/ السفر لحضور مباريات كأس العالم قطر 2022

مع العلم أن الإسكان كان ثاني أكبر مساهم في معدل التضخم القطري لحزيران/ يونيو 2022، والبالغ 5.4%، مع معاناة الدولة من زيادة فدل الإيجارات بوتيرة أسرع من أي دولة خليجية أخرى بسبب استضافتها كأس العالم.

برغم هذا الإقبال، انخفض مؤشر أسعار العقارات الصادر عن مصرف قطر المركزي بنسبة 30% مقارنة بما كان عليه عام 2015. يعزو خبراء اقتصاد ذلك إلى الشكوك التي تحيط بمستقبل الاقتصاد القطري خارج نطاق قطاع النفط والغاز.

فبعد كأس العالم، يُتوقع انخفاض عدد العمال الأجانب ذوي الدخل المنخفض بعد استكمال مشروعات الإنشاءات المرتبطة بكأس العالم. وتكهّن جوزيف أبراهام، الرئيس التنفيذي للبنك التجاري القطري، في مقابلة حديثة مع "بلومبرغ"، أن تكون الزيادة الناتجة عن كأس العالم "مؤقتة نسبياً"، وأن "تنخفض بعد البطولة بشكل ملحوظ مع زيادة المعروض، لذلك سيتراجع هذا المكوّن من مؤشر التضخم".

إنضمّ/ي إنضمّ/ي

رصيف22 منظمة غير ربحية. الأموال التي نجمعها من ناس رصيف، والتمويل المؤسسي، يذهبان مباشرةً إلى دعم عملنا الصحافي. نحن لا نحصل على تمويل من الشركات الكبرى، أو تمويل سياسي، ولا ننشر محتوى مدفوعاً.

لدعم صحافتنا المعنية بالشأن العام أولاً، ولتبقى صفحاتنا متاحةً لكل القرّاء، انقر هنا.

ثورتنا على الموروث القديم

الإعلام التقليديّ محكومٌ بالعادات الرثّة والأعراف الاجتماعيّة القامعة للحريّات، لكنّ اطمئنّ/ ي، فنحن في رصيف22 نقف مع كلّ إنسانٍ حتى يتمتع بحقوقه كاملةً.

Website by WhiteBeard