وطنية أم "انتخابات"؟... بماذا يخبرنا هجوم عمرو أديب على "الأهلي" بسبب أبو تريكة؟

الجمعة 12 نوفمبر 202112:18 م


لا تزال أصداء قانون الكيانات الإرهابية الذي صدر في العام 2015 تحكم المشهد السياسي، ولم يعد تأثيرها بعيداً عن المشهد الرياضي والإعلامي والشعبي في مصر، بعد الهجوم الشديد الذي تبناه الإعلامي المصري "الموالي" عمرو أديب ضد إدارة النادي الأهلي على خلفية تهنئتها لاعبها السابق محمد أبو تريكة في مناسبة عيد ميلاده.

كانت ذريعة عمرو أديب في الهجوم على اللاعب الذي يلقبه مشجعو النادي الاهلي بـ"أمير القلوب"، هي إدراج الأخير على قوائم الكيانات الإرهابية في العام 2017 بقرار قضائي إعمالاً بنص القانون المختص، والمطعون في دستوريته.

 

ومنذ صدور قانون الكيانات الإرهابية، أدرجت السلطات بموجبه الآلاف على تلك القوائم، ووصل عدد الصادر بحقهم أحكاماً لاعتبارهن "إرهابيين" إلى 6938 مواطناً، وفقاً لآخر تحديث أجرته وحدة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب (جنايات القاهرة) في 11 آب/ أغسطس الماضي.

 إضافة إلى محمد أبو تريكة، تضم تلك القوائم نشطاء وسياسيين وأعضاء من جماعة الإخوان، أبرزهم محمد بديع مرشد الإخوان وخيرت الشاطر وصفوت حجازي ومحمد البلتاجي، وعائشة خيرت الشاطر، والمرشح الرئاسي السابق عبدالمنعم أبو الفتوح، ومن النشطاء علاء عبد الفتاح وزياد العليمي ورامي شعث وغيرهم. 

وبحسب المادة الثانية من قانون الكيانات الإرهابية، تتولى النيابة العامة إعداد قائمة بمن تعتبرهم كيانات إرهابية، وقائمة تدرج عليها أسماء من تعدهم إرهابيين، وتقدم هذه القائمة إلى دائرة أو أكثر من دوائر الجنايات بمحكمة استئناف القاهرة تحددها الجمعية العمومية للمحكمة سنوياً، لبتّ طلبات الإدراج على قائمتي الكيانات الإرهابية والإرهابيين، بحسب المادة الثالثة من القانون.

 تترتب على الإدراج على القوائم آثار قانونية، أبرزها سحب جواز السفر أو إلغاؤه أو منع إصدار جواز سفر جديد أو تجديده، والمنع من التصرف في الأموال والممتلكات الشخصية مدة خمس سنوات

ويقدم طلب الإدراج من النائب العام إلى الدائرة المختصة مشفوعاً بالتحريات والمستندات المؤيدة لهذا الطلب، أما الأشخاص والكيانات غير الموجهة أعمالهم لجمهورية مصر العربية، يكون طلب الإدراج بناء على طلب يقدم إلى النائب العام من وزارة الخارجية بالتنسيق مع وزارة العدل أو من جهات الدولة الأمنية إلى النائب العام، وتفصل الدائرة المختصة في طلب الإدراج خلال سبعة أيام من تاريخ تقديم الطلب.

وبحسب القانون، لا يستدعى المتهمون ولا يسمع دفاعهم وتتخذ المحكمة القرار بناء على التحريات والمستندات المقدمة من النيابة العامة من دون إعلام المتهم إلا بنتيجة الحكم. ولا يشترط أن يكون قد صدر ضد المدرج على قوائم الإرهاب احكام قضائية تثبت أنه ارتكب عملاً إرهابياً. إذ تكتفي المحكمة بـ"تقدير مدى جدية الطلب" المقدم من النيابة العامة لإصدار حكمها. 

تترتب على الإدراج على القوائم آثار قانونية، أبرزها سحب جواز السفر أو إلغاؤه أو منع إصدار جواز سفر جديد أو تجديده، والمنع من التصرف في الأموال والممتلكات الشخصية مدة خمس سنوات، وفقدان شرط حسن السمعة والسيرة اللازم لتولي الوظائف والمناصب العامة أو النيابية أو المحلية، وعدم التعيين أو التعاقد بالوظائف العامة أو بشركات القطاع العام أو قطاع الأعمال العام، والوقف عن العمل مع صرف نصف الأجر، وحظر مزاولة جميع الأنشطة الدعوية أو الأهلية، ووقف العضوية في النقابات المهنية ومجالس إدارات الشركات والنقابات والأندية، حسب ما تنص عليه المادة 7 من قانون الكيانات الإرهابية وتعديلاته.

وأثار القانون منذ إصداره جدلاً بسبب إسقاطه حقوقاً شخصية ودستورية بناء على أحكام قضائية تخالف طريقة صدورها المستقر من المبادئ القانونية والقضائية الخاصة بحق المتهم في الدفاع، وأنه لا عقوبة إلا على جريمة ثابتة.

 

ماذا حدث؟ 

وجه الحساب الرسمي للنادي الأهلي على منصات التواصل الاجتماعي تهنئة للاعب المحبوب جماهيرياً محمد أبو تريكة في مناسبة عيد ميلاده. وكتب حساب النادي "نحتفل اليوم بعيد ميلاد أحد أهم أساطيرنا محمد أبو تريكة، نجم النادي الأهلي والكرة المصرية والعربية صاحب الخلق الرفيع والحضور المتميز. أبو تريكة تاجر السعادة نتمنى لك عيد ميلاد سعيداً"، ليعلن أديب في حلقة 8 تشرين الثاني/ نوفمبر من برنامجه الذي يبث عبر فضائية "إم بي سي مصر" المملوكة للسعودية، أنه تقدم ببلاغ إلى النائب العام ضد مجلس إدارة الأهلي برئاسة محمود الخطيب، يتهم مجلس إدارة النادي فيه بتحدي القانون ودعم الإرهاب، قائلاً: "نادي الأهلي قرر أن يتخطى القانون وأحكام القضاء، أو أصبح النادي الأهلي فوق الجميع". 

وواصل أديب أنه يجب على النادي الأهلي أن يصدر بياناً يبرر فيه تهنئته لتريكة، "وأنا أبلغ النائب العام ضد صفحة الأهلي لتكريمه لأبو تريكة".

 ناقد رياضي: جماهير الكرة في العالم كله لا تكترث للسياسة في مقابل محبة النادي. حسن حمدي أدين في قضايا فساد ولا تزال جماهير الأهلي تعتبره من أعظم الرؤساء في تاريخ النادي بعد صالح سليم

ليست هذه المرة الأولى التي يهنئ الأهلي لاعبه السابق محمد أبو تريكة بعيد ميلاده، فعلى مدار السنوات التي أعقبت قرار إدراجه على قوائم الإرهاب، ظل الأهلي يحتفي بنجمه الذي حقق معه بطولات عديدة، ولم يقتصر الأمر على الأهلي فقط، إذ أن نجوم الكرة المصرية كانوا، ولا يزالون، حريصين على تقديم التهنئة لأبو تريكة، وعلى رأسهم محمود عبد الرازق شيكابالا لاعب نادي الزمالك الغريم التقليدي للأهلي، وأحمد حسن وإبراهيم سعيد اللذان لعبا لمنتخب مصر والأهلي والزمالك.

 وفي رأي الناقد الرياضي محمد مصطفى، فإن تهنئة الأهلي لأبو تريكة أمر طبيعي، "لأن اللاعب من أساطير النادي والكرة المصرية بصفة عامة". وبالتالي، "لا مجال لمهاجمة النادي الذي أراد أن يحيي ذكرى ميلاد اللاعب الذي يتمتع بحب وجماهير المارد الأحمر".

 وقال مصطفى لرصيف22 إن رئيس النادي الأهلي الأسبق حسن حمدي تعرض للاتهام في قضايا متعلقة بالفساد إبّان ثورة 25 يناير، وما صاحبها من غضب شعبي ضد رجال ورموز نظام مبارك، ومع ذلك لم تهاجم جماهير الأهلي حسن حمدي، وهو الآخر لم يفقد شعبيته، "بل ظلت الجماهير تنظر إليه بتقدير لا سيما أنه أحد أنجح رؤساء النادي على مر تاريخه، وحقق النادي في عهده بطولات عديدة لم يسبق الحصول عليها من قبل".

ابعدوا السياسة عن الرياضة 

وتفاعلت الجماهير على هاشتاغات تدعم أبو تريكة باعتباره من أيقونات الكرة المصرية، بعدما نجح في تتويج قيادة "المارد الأحمر" بـ24 لقباً، بواقع سبعة ألقاب دوري، وخمس بطولات دوري أبطال إفريقيا، وكأس السوبر المصري ست مرات، ولقبين كأس مصر، وكأس السوبر الأفريقي أربع مرات، ولقبي كأس الأمم الأفريقية مع المنتخب المصري في العامين 2006 و2008.

 

وعلق اللاعب إبراهيم سعيد على الهجوم الذي تعرض له أبو تريكة وإدارة النادي الأهلي، قال: "ابعدوا السياسية عن كرة القدم، فسيظل أبو تريكة اسم وتاريخ كبير في كرة القدم المصرية". ويرى نجم الأهلي والزمالك السابق "عدم وجود مشكلة في تهنئة لاعب سابق عمل تاريخ كبير مع النادي الأهلي ومنتخب مصر... اتشرف بمشاركتي معه دائماً وهو النجم محمد أبو تريكة". 

وسيظل أبو تريكة مدرجاً على قوائم الإرهاب حتى العام 2023، بعدما أيدت محكمة الاستئناف قرار إدراجه الصادر في العام 2017، في قائمة شملت أيضاً يوسف القرضاوي، وإبراهيم عصام العريان، وأسعد شيخة، وأسماء عصام العريان، وأسامة يوسف القرضاوي. 

وبدأت قصة أبو تريكة في إدراجه على قوائم الإرهاب في العام 2015، عندما تحفظت لجنة حصر وإدارة أموال جماعة الإخوان على شركة سياحية مملوكة لأبو تريكة، بعد تحريات الأجهزة الرقابية التي رأت وجود صلة بين عمل الشركة وجماعة الإخوان.

 وعليه، أصدرت محكمة الجنايات في العام 2017 حكماً بإدراج أبو تريكة و1537 شخصاً على قوائم الإرهابيين، وفي 1 نيسان/ أبريل 2018، أدرجت نفس المحكمة أبو تريكة على قوائم الإرهاب مجدداً، لكن في قضية جديدة حملت رقم 620 لسنة 2018 حصر أمن دولة عليا، جرى التحقيق فيها بناء على بلاغ مقدم من لجنة التحفظ على أموال الإخوان، وفي 12 كانون الثاني/ يناير 2018، قضت محكمة النقض بوقف إدراج أبو تريكة و1537 شخصاً على قوائم الإرهابيين، لكن حكماً باتاً بإدراج أبو تريكة وباقي المتهمين على قوائم الإرهاب حتى 2023 صدر في وقت لاحق.

 خلال الفترة التي أعقبت قرار إدراجه على قوائم الإرهاب، تحدثت تقارير إعلامية عن احتمال عودة أبو تريكة إلى مصر، وسرت توقعات بأن تلغي محكمة النقض مجدداً إدراجه على تلك القوائم

خلال الفترة التي أعقبت قرار إدراجه على قوائم الإرهاب، تحدثت تقارير إعلامية عن احتمال عودة أبو تريكة إلى مصر، وسرت توقعات بأن تلغي محكمة النقض مجدداً إدراجه على تلك القوائم، لأنه عقب قرار محكمة النقض بإلغاء الحكم الصادر ضده في العام 2018، أعلن أبو تريكة عودته إلى مصر عبر حسابه بموقع تويتر، لكن الأمر توقف من دون أسباب معلومة، وأعيد إدراجه على القوائم بحكم جديد بعدها مباشرة. 

في حلقته التي أثارت الجدل، قال عمرو أديب إن محمد أبو تريكة "كان بيزور أهالي الإرهابيين، وعمره ما كتب عزاء لضابط شرطة توفي على أيدي الإرهابيين"، وواصل أديب "أبو تريكة عمره ما عزا في ضابط استشهد ورغم إنه راح لأهالي الإرهابيين في كرداسة. ده كلام المحكمة مش كلامي".

لكن سرعان ما ردّ عديدون معروفون بتأييدهم الكبير للسلطات الأمنية والرئيس عبدالفتاح السيسي، ومنهم المنتج السينمائي محمد العدل، على أديب. كتب العدل في تغريدة عبر تويتر أن أبو تريكة قدّم العزاء "في شهداء الوطن بكمين العريش"، بالإضافة إلى أسر ضحايا هجوم إرهابي في محافظة المنيا في العام 2018، وقال العدل "عزاء ابو تريكة في شهداء الوطن والذي تنكرونه عليه".

واستدعى مغردون مواقف لأبو تريكة داعمة لمصر، منها مساندته الوفد المصري لفوز مصر بتنظيم كأس الأمم الأفريقية 2019.

 إلى ذلك، ربط بعض جماهير النادي الأهلي على مواقع التواصل هجوم عمرو أديب على إدارة الأهلي بانتخابات مجلس إدارة الأهلي المقرر إجراؤها في 26 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، واتهموه بتشويه صورة الخطيب لصالح منافسيه في الانتخابات. وإلى الآن لم يترشح في وجه الخطيب سوى المحامي خالد سليمان أبو العلا وهو محامي الإعلامي توفيق عكاشة. 

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard