التقى الأسد قبل الإعلان الرسمي… بوتين في الحجر الصحي لاحتمال إصابته بكورونا

الثلاثاء 14 سبتمبر 202103:26 م

أعلن الكرملين في 14 أيلول/سبتمبر الجاري أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيعزل نفسه بسبب احتمال تعرضه لفيروس كورونا المستجد، مضيفاً أن بوتين ألغى رحلة إلى طاجيكستان مقررة هذا الأسبوع لحضور قمة مع قادة من آسيا الوسطى ودول الاتحاد السوفياتي السابق.

وكان بوتين قد تلقَّى جرعتين من لقاح "Sputnik V" الروسي. واستمر في توخي الحذر بشكل ملحوظ في ظهوره العلني، وغالباً ما يطلب من الأشخاص الذين يلتقيهم الحجر الصحي مسبقاً.

أعلن بوتين يوم الإثنين أنه "قد يضطر إلى عزل نفسه"، إلا أنه التقى الرئيس السوري بشار الأسد في اليوم التالي، ثم أعلن الكرملين دخوله الحجر الصحي رسمياً فور انتهاء اللقاء

وأعلن بوتين بنفسه أمس، الاثنين 13 سبتمبر/ أيلول، قبل البيان الرسمي للكرملين أنه "قد يضطر إلى عزل نفسه"، وفسرت بعض وسائل الإعلام الروسية تصريحاته على أنها "مزحة"، ومع ذلك التقى بوتين الرئيس السوري بشار الأسد في اليوم التالي، ثم أعلن الكرملين دخوله الحجر الصحي رسمياً فور انتهاء اللقاء.

وقال ديمتري بيسكوف، السكرتير الصحافي والمتحدث باسم الرئيس الروسي، إن الاجتماع مع الأسد "حصل قبل اتخاذ القرار بشأن ضرورة العزل الذاتي… ولم يتم تعريض صحة أي شخص للخطر".

قال المتحدث باسم بوتين للصحافيين إن الرئيس كان على اتصال وثيق بالعديد من الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس

وذكر بوتين في محادثة غير رسمية مع الرياضيين البارالمبيين خلال احتفال أقيم لهم في الكرملين، الاثنين، وأذاعته وسائل الإعلام الحكومية: "حتى حولي، هناك مشاكل مع كورونا، أعتقد أنني قد أضطر إلى الحجر الصحي قريباً".

وقال المتحدث باسم بوتين للصحافيين إن الرئيس كان على اتصال وثيق بالعديد من الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس، مضيفاً أن بوتين سيواصل العمل أثناء وجوده في عزلة ذاتية، ونقل المتحدث عنه أنه "يثق أن اللقاح سيحميه من  خطر المرض".

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard