طوكيو 2020… ست ميداليات للعرب حتى الآن و"صحوة عربية" في التايكوندو

الاثنين 26 يوليو 202101:00 م

حمل اليوم الثالث من منافسات دورة الألعاب الأولمبية الصيفية، طوكيو 2020، أخباراً سارة للمواطنين العرب إذ أُضيفت إلى رصيدهم أربع ميداليات دفعة واحدة ليصبح مجموع ما حصدوه ستّاً حتى الاثنين 26 تموز/ يوليو.

وكان التونسي محمد خليل الجندوبي (19 عاماً) قد حصد أول ميدالية للعرب في هذه الدورة، في 24 تموز/ يوليو؛ فضية التايكوندو وزن 58 كلغ للرجال عقب خسارته المباراة النهائية أمام الإيطالي فيتو ديلاكيلا. وتعد هذه الميدالية الأولى لتونس في رياضة التايكوندو، وثالثة فضية، والميدالية الرقم 14 في تاريخ مشاركاتها الأولمبية.

وفي اليوم التالي، لحق به مواطنه أحمد الحفناوي (18 عاماً) الذي فاز بذهبية سباق 400 متر سباحة حرة، لتصبح أول ذهبية للعرب ولتونس في طوكيو 2020. قطع الحفناوي المسافة في زمن قدره 3:43,36 دقائق، وهو ثالث أفضل توقيت هذا العام.

والاثنين، حصد الرامي الكويتي عبدالله الرشيدي (58 عاماً) أول ميدالية لبلاده والثالثة للعرب في هذه الدورة؛ برونزية مسابقة السكيت بعدما حلّ ثالثاً برصيد 46 نقطة. وكان الرشيدي قد حقق الميدالية عينها في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016. 

ومنحت المصرية هداية ملاك بلدها أول ميدالية في طوكيو 2020 بعدما حصدت برونزية وزن 67 كلغ في التايكوندو. وأصبحت هداية بذلك أول رياضية عربية تحقق ميداليتين أولمبيتين متتاليتين، وذلك بعد فوزها بميدالية في أولمبياد ريو 2016 والآن في طوكيو.


وسرعان ما لحق بها مواطنها سيف عيسى بتحقيق برونزية وزن 80 كلغ في التايكوندو أيضاً خلال أقل من نصف ساعة، لتكون الميدالية الثانية لمصر هذه الدورة.


في غضون ذلك، أهدى الأردني صالح الشرباتي  بلاده أول ميدالية في هذه النسخة من الألعاب الأولمبية، وهي الثانية في تاريخ مشاركات الأردن الأولمبية، بعدما خسر نهائي منافسات التايكوندو في وزن 80 كلغ، محققاً الميدالية الفضية.


"صحوة مصرية" عقب إحباطات

وتجدر الإشارة إلى أن "الصحوة المصرية" وإنجاز الميداليتين جاءا بعد العديد من النتائج المخيبة للآمال للمشاركين المصريين، الذين انضووا في "أكبر بعثة عربية" من 134 لاعباً ولاعبة، مخيبة لآمال المصريين والعرب إذ توالت الخسارات وودع الكثير منهم المنافسات في اليومين الأولين.

ست ميداليات للعرب، أربعة منها في يوم واحد... مصر والأردن والكويت تنضم إلى تونس في قائمة فخر أولمبياد طوكيو 2020، وآمال المشجعين العرب في المزيد من الميداليات إلى عنان السماء

وكان من أبرز الخسارات التي صدمت المصريين هزيمة علاء أبو القاسم ومواطنه محمد حمزة مباراتي ربع نهائي سلاح الشيش أمام الياباني تاكاهيرو شيكيني. 

حتى على مستوى الألعاب الجماعية، مُني المنتخب الأولمبي المصري لكرة القدم بأول خسارة أمام الأرجنتين بهدف مقابل لا شيء، ليتذيل مجموعته بنقطة واحدة حصدها من تعادلٍ مع إسبانيا في أولى مبارياته.

وفشل كذلك المنتخب المصري لكرة اليد في تخطي الدنمارك في ثاني مبارياته، وخسر بنتيجة 27 مقابل 32.  علماً أن المصريين يعولون كثيراً على الفريق لحصد ميدالية في هذه الدورة عقب نتائج مبهرة حققها في بطولة العالم التي احتضنتها البلاد في وقت سابق من العام الجاري.

وكان مصريون نشطون على مواقع التواصل الاجتماعي قد عبروا امتعاضهم من عدم فوز بلدهم بأي ميدالية أولمبية حتى الآن، وتساءلوا عن أسباب ذلك، مرجحين أن يكون "ضعف الاهتمام بالألعاب الفردية" و"عدم كفاءة الكوادر الفنية والإدارية" من أسباب ذلك. إلا أن الفوز بميداليتين متتاليتين في التايكوندو رفع الروح المعنوية للمصريين.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard