فعالية واسعة للقاحي فايزر وأسترازينيكا ضد متحوري "دلتا" و"كابا" الهنديين لكوفيد-19

الأربعاء 23 يونيو 202105:38 م

وسط المخاوف المتزايدة من موجة رابعة لجائحة كورونا، بشّرت دراسة علمية نُشرت نتائجها الأربعاء 23 حزيران/ يونيو، بأن لقاحي أسترازينيكا وفايزر/ بيونتيك "فعّالان على نطاق واسع" ضد سلالتي "دلتا" و"كابا" المتحورتين لفيروس COVID-19 واللتين ظهرتا لأول مرة في الهند.

الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة أكسفورد، ونُشرت نتائجها في مجلة Cell العلمية، كانت تبحث في قدرة الأجسام المضادة في دم الأشخاص الذين تم تطعيمهم باللقاحين على تحييد متغيري دلتا وكابا الشديدي العدوى.

فعالية كبيرة

هذا الدليل هو الثاني الدي يؤكد فعالية اللقاحين ضد المتحور دلتا، بعد أن وجد تحليل أجرته هيئة الصحة العامة في إنجلترا، الأسبوع الماضي، أن كل منهما -أسترازينيكا وفايزر/ بيونتيك- قادر على توفير حماية فائقة تزيد عن 90 % ضد الحاجة إلى التطبيب بالمستشفى للمصابين بهذا المتغير الشديد العدوى.

بُشرى سارة: لقاحا فايزر وأسترازينيكا "فعّالان على نطاق واسع" ضد سلالتي "دلتا" و"كابا" الهنديتين المتحورتين لفيروس COVID-19

وفي بيان منفصل، أوضح نائب المدير التنفيذي لأسترازينيكا، مين بانغالوس: "سعدنا لرؤية النتائج غير السريرية المنشورة من أكسفورد مع التحليل الواقعي المبكر الأخير من هيئة الصحة العامة في إنجلترا"، مضيفاً أن تلك البيانات "تزودنا بمؤشر إيجابي على أن لقاحنا يمكن أن يكون ذا تأثير كبير ضد متغير دلتا".

وتمثل هذه النتائج دفعة قوية لجهود التطعيم بلقاح أسترازينيكا بعد انتكاسات ترتبت على الحديث عن حصول مشكلات في القلب لأشخاص تلقوا اللقاح، ثم تحريمه من قبل مجلس العلماء في إندونيسيا، قائلاً إنه يحتوي على مادة مستخرجة من بنكرياس الخنزير على الرغم من نفي الشركة ذلك.

كما تزيد حظوظ لقاح فايزر/ بيونتيك الذي يتمتع بسمعة جيدة. وكانت دراسة يابانية قد أظهرت فعالية اللقاح ضد متغير "جاما" الذي رُصد في البرازيل.

تحذيرات ومخاوف

وتأتي الأخبار السارة في وقت تتزايد التحذيرات من "دلتا" تحديداً إذ قال أنتوني فاوتشي، مدير المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية، وكبير المستشارين الطبيين للرئيس الأمريكي جو بايدن، في مؤتمر صحافي بالبيت الأبيض، الثلاثاء 22 حزيران/ يونيو، إن متغير "دلتا" يشكل "أكبر تهديد" على البلاد في حربها ضد فيروس كورونا.

تمثل هذه النتائج دفعة قوية لجهود التطعيم بلقاح أسترازينيكا بعد انتكاسات نتجت عن ربطه بمشكلات في القلب، ثم تحريمه من قبل مجلس العلماء في إندونيسيا. علماً أن متغير "دلتا" في طريقه لأن يصبح نسخة كوفيد-19 السائدة عالمياً

وأضاف فاوتشي: "من الممكن أن نرى ارتفاعات حادة محلية… كل هذا يمكن تجنبه بشكل كامل وتام عن طريق التطعيم".

كما شددت مديرة المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، روشيل والينسكي، وكبيرة العلماء في منظمة الصحة العالمية، سوميا سواميناثان، على أن "دلتا" في طريقه لأن يصبح نسخة كوفيد-19 السائدة عالمياً في غضون أشهر بسبب قدرته الواسعة على الانتشار.

ويعتقد العلماء أن خطر الإصابة بمتغير دلتا يرتفع بشكل خاص لدى الأشخاص الذين أصيبوا سلفاً بسلالات "بيتا" و"جاما" التي ظهرت في جنوب أفريقيا والبرازيل على التوالي. وعلى النقيض من ذلك، تمنح الإصابة السابقة بمتحور "ألفا"، أو B117، الذي اكتُشف لأول مرة في بريطانيا، الجسم حماية "معقولة" ضد جميع المتغيرات المثيرة للقلق.

ويقول باحثون إن هذا يجعل "ألفا" إلى حد ما "مرشحاً لصنع لقاحات متنوعة جديدة لتوفير أوسع حماية" اعتماداً عليه، وفق ما ذكرته وكالة رويترز.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard