في مواجهة تهمة الفجور... هل تصبح "سولين" السورية أكبر عارضة أزياء في ألمانيا؟

الاثنين 8 فبراير 202105:39 م

انطلقت عبر قناة "برو زيبين" الألمانية النسخة الأحدث من برنامج Germany's next top Model، الذي انطلقت نسخته الأولى سنة 2006، وتستضيفه وتشارك في إنتاجه عارضة الأزياء والممثلة ومقدمة برامج الموضة والمنتجة الألمانية- الأمريكية هايدي كلوم.

البرنامج هو النسخة الألمانية المُعدلة من برنامج أمريكي يحمل اسم America’s next top Model، وهو من برامج تلفزيون الواقع ويهدف إلى اختيار عارضة أزياء واحدة فائزة في نهاية كل موسم. هذا البرنامج هو الأشهر من نوعه في البلاد الناطقة باللغة الألمانية، وتُقدر أعداد متابعيه بالملايين، إذ مرت به أشهر عارضات الأزياء في السنوات الأخيرة.

على طريق الشهرة

تتميز النسخة الأخيرة من البرنامج بمشاركة شابة سورية قُدمت باسم "سولين"، من دون إشارة إلى اسمها الأخير، وهي قاعدة في البرنامج، إذ تُذكر أسماء المتسابقات من دون ذكو كنياتهن.

تعرّف الصفحة الرسمية للبرنامج على موقع قناة "برو زيبين" سولين، بأنها فتاة تبلغ من العمر عشرين عاماً وتتحدث خمس لغات، وبأنها تخرجت من المدرسة الثانوية وتحب الوقوف أمام الكاميرا والقيام بأدوار متنوعة. وذكر الموقع أن أصدقاء "سولين" يشيدون بروحها المرحة وحساسيتها العالية وحماسها للحياة، وأنها تتقن الرقص والرسم والعزف على آلة البيانو. كما ذكر التعريف قول سولين إن البرنامج يعني بالنسبة إليها أكثر من مجرد الحصول على لقب Top Model، وإنه وسيلتها لتخبر العالم عن قصتها.

- لاجئة سورية في أكبر برنامج عارضات في ألمانيا. من هي سولين "ذات الابتسامة المُذهلة"؟

تقول سولين في مقطع فيديو منشور على موقع البرنامج إنها سورية مقيمة في مدينة هامبورغ شمال ألمانيا منذ خمس سنوات، وإنها كانت في سوريا حتى بلغت الحادية عشرة من عمرها حين "بدأت الحرب" – على حد وصفها- وقد شاهدت الطائرات والانفجارات وكل ما يتعلق بـ"الحرب"، فقررت عائلتها التوجه إلى تركيا حيث بقيت ثلاث سنوات، ومن هناك توجهوا نحو ألمانيا.

تحكي "سولين" في مقطع الفيديو عن اشتياقها إلى سوريا، وأن سوريا هي وطنها، وبأن "الوطن يبقى دائماً جزءاً من المرء مهما تغرب". لكنها تعتبر أن مستقبلها هو "هنا" في ألمانيا. وقالت إنها تعرف أنها ستقوم بجلسات تصوير عارية ضمن حلقات البرنامج، وهي تتوقع خروج ردود أفعال من مجتمعات محافظة ومسلمة لأنها مجتمعات لا تحبذ مثل هذه الأمور، وأضافت: "حين أتصور عارية، هذا لا يعني أنني قد نسيت ثقافتي. وحين يظن الناس المنتمون إلى مجتمعي بأنني قد نسيت ثقافتي (وعادات مجتمعي) فتلك مشكلتهم".

الملكة "سولين"

قالت صحيفة "بيلد" الألمانية الشعبية الواسعة الانتشار إن الشابة "سولين ذات الابتسامة المُذهلة" لديها "القصة الأكثر إثارة" في هذا الموسم من برنامج Germany's next top Model. ونقلت الصحيفة كلام "سولين" عن حياتها في مدينة حلب السورية، وعن ذكرياتها مع الحرب، واندماجها في المجتمع الألماني، وتعلّمها اللغة الألمانية "بسرعة أذهلت جميع المحيطين بها".

"سولين" بين الترحيب الألماني والغضب العربي.

فيما كتبت مجلة شتيرن، إحدى أكبر المجلات المجتمعية في ألمانيا تعريفاً عن "سولين" في إطار التعريف عن مشتركات الموسم الجديد، ونقلت عن "سولين" إنها بمشاركتها تُرسل رسالة مفادها أن لكل إنسان حق العيش بكرامة.

اتهامات بالفجور

وفيما احتفى بها بعض متابعي برنامج Germany's next top Model من الألمان، ووصفها أحدهم بـ"الملكة سولين" (Soulin Queen) واعتبرها آخرون العارضة المُفضلة لديهم من بين باقي المتسابقات، اختلفت تعليقات العرب والسوريين على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ دعمها البعض وعلق بأن هذا حلمها وحقها، وأن لكل امرئ الحق في فعل ما يريد.




إلا أن الكثير من التعليقات رفضت ما تقوم به، بدعوى أن هذا الأمر "يدعو إلى الفجور والفسق ولا يشبه شيئاً من ثقافتنا وتراثنا"، ودعى لها آخرون بالهداية.





إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard