"فحص عنق الرحم بالإكراه"... تفتيش جسدي قسري لنساء أستراليات في مطار الدوحة

الاثنين 26 أكتوبر 202012:32 م

أعربت السلطات الأسترالية عن استيائها من خضوع نساء في مطار الدوحة إلى فحص جسدي داخلي قسري بعدما كُنّ على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية القطرية متوجهة إلى مدينة سيدني يوم 2 تشرين الأول/أكتوبر. وبينما كان الأمر مجهولاً تماماً لتسع سيدات جرى اقتيادهنّ لإجراء الفحص في البداية، تبيّن أن الأمن القطري كان يحاول البحث عن أم استغنت عن مولودها إذ عُثر على طفل وليد في أحد مراحيض مطار حمد الدولي. 

كيم ميلز (60 عاماً) كانت الوحيدة التي لم تخضع للفحص، بسبب شعرها "الرمادي"، كما قالت، معتبرة أنها أكثرهن حظاً. تلفت في حديثها لـGuardian Australia إلى أن التجربة كانت "مرعبة"، موضحة أنها كانت من اللواتي أُخرجن من الطائرة وتم اقتيادهنّ إلى موقف سيارات مظلم، حيث كانت تنتظرهن ثلاث سيارات إسعاف لإجراء فحوص طبية لتحديد ما إذا كانت أي منهن قد أنجبت أخيراً.

وقال مصدر في الدوحة مطّلع على الحادثة إنّ مسؤولين "أجبروا النساء على الخضوع لعمليّات تفتيش جسديّة دقيقة لفحص عنق الرحم بالإكراه".

وقالت ميلز في شهادتها: "طلبوا مني أن أتقدم للأمام، وأن أركب سيارة الإسعاف. حينداك، استدار ضابط ووقف أمامي وقال: 'لا، لا، أنتِ اذهبي'. وبينما كنت أقف هناك مع هذا الضابط، خرجت شابة من سيارة الإسعاف تبكي وهي مذهولة.

استدرت ورافقتها في محاولة لتهدئتها. سألتها ما الأمر؟ وما الذي يحدث؟ أخبرتني أنهم وجدوا طفلاً في حمام المطار وكانوا يفحصون جميع النساء".

وتقول ميلز إنه طُلب من النساء نزع ملابسهن الداخلية من أجل الفحص. وأشارت الصحيفة إلى أن أستراليا لا تزال تُطالب بإجابات عما جرى.

"كنت من أولئك اللواتي أُخرجن من الطائرة وتم اقتيادهنّ إلى موقف سيارات مظلم، حيث كانت تنتظرنا ثلاث سيارات إسعاف لإجراء فحوص طبية لتحديد ما إذا كانت أي منّا قد أنجبت أخيراً"... غضب بشأن فحوص قسرية لنساء في مطار الدوحة

ما قبل الفحص

وعن لحظات ما قبل اقتياد النساء إلى إجراء الفحص، تقول ميلز إنها كانت بانتظار إقلاع الطائرة، وإنه حصل تأخير غريب. 

وأوضحت: "كان يأتي الطيار أو مساعده كل ساعة ويعتذران عن التأخير، قائلين إنهما ينتظران الإذن بالإقلاع. وبعد ثلاث ساعات وبينما كنت نائمة، أيقظني مضيف وطلب مني مغادرة الطائرة ومعي جواز سفري...". 

وتابعت: "بينما كنت نصف نائمة، سألته: ماذي يجري؟، قال إن شرطياً يريد التحدث إليّ". 

إذ ذاك ظنّت ميلز إنها ستقابل الشرطي في الطائرة، إلا أنه طُلب منها النزول، فشعرت بـ"الرعب"، حسب وصفها.

تقول إنها خلال مشيها كانت ترى سيدات كُنّ معها في الطائرة نفسها. قابلت ضابطة، فسألتها إلى أين نمشي؟ قالت إنها ستعرف حين تتجه إلى الطابق السُفلي.

وعند رؤيتها سيارات الإسعاف وأشخاصاً يرتدون ملابس طبية، ظنّت أن الأمر يتعلق بفيروس كورونا وأن الفحص سيكون للسيدات أولاً ثم سيأتي الرجال. كلها أفكار دارت في رأسها.

"أُجبرت النساء على الخضوع لعمليّات تفتيش جسديّة دقيقة لفحص عنق الرحم بالإكراه"... غضب بشأن فحوص قسرية لنساء في مطار الدوحة

ومن غير القانوني ممارسة الجنس خارج نطاق الزواج في قطر، وهو ما قد يدفع نساء للاستغناء عن أطفالهن إذ تُطبّق قطر قواعد صارمة في ما يتعلّق بالإنجاب خارج إطار الزواج.

وتقول ميلز إنها عادت إلى الطائرة في ما بعد بساقين مرتعشتين، لافتةً إلى أن طاقم الطائرة لم يكن يدري ماذا يجري أيضاً، وأنه كان يشعر بالذعر. 

وأضافت أنها تشعر بالحزن على من أُجبرت على الفحص، مشيرة إلى أنها أم لثلاث فتيات، وأنها سعيدة بأن بناتها لم يكنّ معها.

ولفتت إلى أن النساء عند عودتهن إلى الطائرة تحدثن عن الأمر وقررن تقديم تقرير إلى الشرطة الفيدرالية الأسترالية.

في هذا السياق، قالت وزيرة الخارجية الأسترالية ماريز باين إن الأمر كان "هجوماً فادحاً ومثيراً للقلق بشكل كبير"، مضيفة أنه "ليس كأي شيء سمعته في حياتها".  

وأكدت أنه "حادث غير عادي" وأنها تواصلت مع سفير قطر في أستراليا وطالبت بفتح تحقيق. 

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard