لن يصوتوا لترامب "العنصري"... 75% من يهود أمريكا في ظهر بايدن

الأربعاء 21 أكتوبر 202012:31 م

انطلاقاً من رفضهم التام لسياساته ضد المهاجرين والأقليات التي يصفها البعض بـ"العنصرية" ولأدائه في ما يتعلق بالرعاية الصحية وأزمة جائحة فيروس كورونا، أفاد استطلاع رأي بأن 75% من يهود أمريكا لن يصوتوا للرئيس الحالي دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقررة في الثالث من تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

وبينما أظهر اليهود الأمريكيون دعمهم للمرشح الديمقراطي جو بايدن منذ بداية المعركة الانتخابية، بلغ هذا الدعم أعلى مستوياته على الإطلاق الآن، وفق استطلاع جديد أجرته اللجنة اليهودية الأمريكية.

مع دخول السباق الرئاسي الأسبوعين الأخيرين، أظهر الاستطلاع الجديد، الذي أجرته شركة استطلاعات الرأي SSRS لمصلحة اللجنة اليهودية الأمريكية، استقطاباً كبيراً بين اليهود الأرثوذكس وغير الأرثوذكس.

"أعلى مستويات الدعم على الإطلاق"... استطلاع رأي يظهر أن 75% من اليهود الأمريكيين حسموا أمرهم وسيصوتون لبايدن، وأن اليهود الأرثوذوكس وحدهم هم داعمو ترامب

بايدن أفضل لمواجهة معاداة السامية

من 1,334 يهودياً أمريكياً، وهي عيّنة كبيرة نسبياً، قال 75% إنهم سيصوتون لبايدن مقابل 22% لترامب. 3% قالوا إنهم مترددون أو يخططون للتصويت لمرشحين آخرين.

تعدّ هذه أعلى نسبة تصويت لبايدن يتم توثيقها حتى الآن في انتخابات عام 2020.

بحسب الاستطلاع الجديد، أهم قضية للناخبين اليهود هي الرعاية الصحية وأزمة COVID-19. ويثق أكثر من 70% من يهود أمريكا بأن بايدن يقوم بعمل أفضل من ترامب في كلتا القضيتين.

أما القضية الوحيدة التي يوجد فيها تقارب في المنافسة بين المرشحين هي العلاقة مع إسرائيل: 54% يثقون ببايدن للتعامل معها بشكل أفضل، بينما يثق 42% بترامب. في الأثناء، قال 75% إن بايدن هو المرشح الأفضل لمكافحة معاداة السامية في الولايات المتحدة، و71% يثقون به أكثر من ترامب في مكافحة الإرهاب.

بشكل عام، لا يوافق 77% من يهود أمريكا على الوظيفة التي يقوم بها ترامب كرئيس، مقابل 22%.

75% من يهود أمريكا يعتقدون أن بايدن هو المرشح الأفضل لمكافحة معاداة السامية داخل الولايات المتحدة، و54% يثقون بأنه سيتعامل مع إسرائيل أحسن من ترامب

ترامب مستاء

خلال السنوات الثلاث الماضية، عبّر ترامب عن إحباطه بسبب انخفاض الدعم الذي يحظى به في المجتمع اليهودي، على الرغم من سياساته اليمينية تجاه إسرائيل التي أسعدت رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو. في العام الماضي، بلغ الأمر أن اتهم ترامب اليهود الذين يصوتون للحزب الديمقراطي بأنهم "غير مخلصين".

في الأسبوع الماضي، أظهر استطلاع لمعهد بيو للأبحاث فوز بايدن بتأييد 70% من اليهود الأمريكيين المستطلعة آراؤهم، في حين قال 27% إنهم سيدعمون ترامب. وفي أيلول/ سبتمبر الماضي، نشر معهد الناخبين اليهود نتائج تظهر حصول بايدن على 67% من أصوات اليهود في أمريكا و30% لترامب.

وخلال الانتخابات الرئاسية السابقة حصل ترامب على 25% من أصوات اليهود، بحسب استطلاعات الرأي.

وشمل هذا الاستطلاع عدداً أكبر من المشاركين مقارنة بالاستطلاعات السابقة التي ركزت على الناخبين اليهود في هذه الدورة الانتخابية.

رغم ذلك، ظل ترامب "المرشح المفضل" لفئة معينة داخل المجتمع اليهودي: اليهود الأرثوذكس، الذين يشكلون حوالى 10% من المجتمع. من المستجيبين الأرثوذكس، قال 74% إنهم سيصوتون لترامب، مقابل 18% سيصوتون لبايدن. لكن بايدن تفوق على غريمه بالحصول على أصوات غالبية اليهود الإصلاحيين والمحافظين والعلمانيين، وهذا ما منحه هامشاً إجمالياً واسعاً على الرئيس الحالي.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard