"الضعف يُستخدم حجة ضد المرأة"... حملة على أصالة بسبب أغنيتها الجديدة

الخميس 17 سبتمبر 202002:16 م

- "أنا قوية؟ أنا بستغرب دائماً من الناس اللي بيقولولي إني قوية. وحياة الله أنا بفكر إني كتير ضعيفة. قوية؟ قولوا لا. قوية وصار هيك فيي؟ لو ضعيفة شو صار؟" (تشرين الثاني/نوفمبر 2019)

- "أعتذر من من بكى منكمّ عليّ، أو من أجلي، وأصّدُقُكُم أنّني لا مخذولة ولا مكسورة، ولست ضعيفة، أنا قويّة، أتنفّس بشكل طبيعي ولا يسرح خيالي، لم تنطفئ في عيني الحياة". (كانون الثاني/يناير 2020)

- "أخيراً، أيقنت أني قوية. بآخر أربعة/خمسة شهور نعم. أيقنت أني قوية كتير. ما بظن شفت حدا بقوتي لأني تجاوزت ظروف ومحن صحية واجتماعية ونفسية مميتة. تجاوزتها كلها بس لأني قوية. صرت أكتر مرة حابة حالي". (آب/أغسطس 2020)

القوة والضعف موضوعان تحدثت عنهما كثيراً المطربة السورية أصالة نصري في لقاءاتها وعلى المسرح وفي جدران مواقع التواصل الاجتماعي. لكنها هذه المرة تطرقت إليهما في أغنية أغضبت عدداً كبيراً من جمهورها إذ ورد فيها أن النساء "خُلقن بضعفهنّ".  

في 16 أيلول/سبتمبر أطلقت أصالة ألبومها الجديد "لا تستسلم" وهو أول ألبوم تطرحه عقب انفصالها عن زوجها المخرج المصري طارق العريان الذي نشرت مواقع فنية أنه يعيش قصة حب مع شابة تبلغ من العمر 22 عاماً. وتحدثت أصالة في مقابلة تلفزيونية عن الضغط النفسي الذي عاشته بعد الانفصال، مؤكدة: "كنت ولا أزال أتعالج لدى طبيبيْن نفسييْن"، لأن العريان "لم يكن أي رجل" وفق قولها.

وأضافت: "لا يحرجني القول إني كنت متعلقة به كثيراً. عموماً الحب أو العشق بحياتي ليس سهلاً. أحببته. أحببته كثيراً".  

أغنية أصالة التي تسببت بجدل واسع هي "رفقاً" كتبها محمد أبو نعمة، ومنها هذان المقطعان:

رفقاً بمن عنهن قيل
استوصوا خيراً بالنساء
فقد خلقن بضعفهن
وزادهن الله حياء

والله ما أهانهن
إلا لئيماً قد ظلم
فيهن من فاضت عليها
من السماء المعجزات
هن الشقائق والسكن
والغاليات المؤنسات

"الاستفزاز انطلق من جملة 'فقد خلقن بضعفهن' التي كثيراً ما استُخدمت حجة ضد المرأة لسلب حقها في تقرير مصيرها"... حملة ضد أصالة عبر هاشتاغ #أصالة_اخرسي بسبب أغنيتها الجديدة التي استشهدت فيها بحديث نبوي عن "ضعف النساء"

"#أصالة_اخرسي"

أمران تسببا بالغضب المحتدم على مواقع التواصل الاجتماعي: الأول اقتباس جزء من حديث نبوي في أغنية "استوصوا بالنساء خيراً فإنهن خلقن من ضلع وإن أعوج شيء في الضلع أعلاه فاستوصوا بالنساء خيراً"، والثاني ربط "الضعف والحياء" بالنساء. 

وشُنت حملة ضد أصالة على تويتر عبر هاشتاغ "#أصالة_اخرسي"، وهو من أكثر الهاشتاغات تداولاً منذ صدور الأغنية.

ومما قيل عبر الهاشتاغ:

"محد ضعيف غيرك لأن ما في امرأه قوية تشوف ضعفها إغراء وفكرة جذابة للذكور وتتوسل لهم يرحمونها ويعطونها شوية حقوق". 

"بعد ما كانت تغني عن القوة والكبرياء وعزة النفس صارت تغني عن ضعف المرأة وهو محد ضعيف إلا هي. 24 ساعة تبكي في السوشيال ميديا على واحد تزوج غيرها ومبسوط". 

وكتب مغرّد: "كل أغنية تغنيها امرأة وفي كلماتها ضعف وانكسار وحاجة للرجل أعرف أن كاتبها رجل".

واعتبرت مغردة أن "الأغنية دعوة إلى معاملة النساء بالحسنى". 

وكتبت أخرى: "أنتوا بتخرسوا في العالم على كيفكم؟ الست دي ما قلتش حاجة غلط. المرأة قوية وضعيفة وتستمد قوتها من ضعفها". 

"الضعف" يُستخدم ضد المرأة

في هذا السياق، قالت لرصيف22 الناشطة النسوية السعودية سارة اليحيى إن "استفزاز النسويات انطلق من جملة 'فقد خلقن بضعفهن' وهي كثيراً ما استُخدمت حجة ضد المرأة لسلب حقها في تقرير مصيرها، بذريعة أنها دائماً بحاجة إلى رجل وحماية رجل لكي لا تقع فريسة لـ 'الذئاب البشرية'". 

وأضافت أن هناك نساء لا يظهرن ضعفهن "نتيجة عقود من البرمجة الذكورية والسياسة والعادات والتقاليد والشريعة التي تبرر سلب حقوق المرأة بحجة أنها ضعيفة!". 

ورأت أن هذا كله ناتج من "تطرف في نظرة النسوية للمرأة وضعفها وخلط تلك النظرة بالحقوق، وهو الخطأ نفسه الذي اتبعه القادة السياسيون وشيوخ الدين في تبرير سلب حقوقها"، لافتةً إلى أنه "على النسوية تقبّل ضعف المرأة لكونها إنسانة وليس مجرد أنثى".

وشددت اليحيي على أن إبقاء المرأة في خانة "الضعيفات" يمنعها من أبسط حقوقها سواء كانت مدنية أو سياسية لأن الدولة في هذه الحالة لا تضمن استقلالية المرأة أو حمايتها.

"خيانة زوجها لها دليل على أن زواجها فاشل، وشريكها غير مخلص"... حملة ضد أصالة عبر هاشتاغ #أصالة_اخرسي بسبب أغنيتها الجديدة التي استشهدت فيها بحديث نبوي عن "ضعف النساء"

"لا عذر لهذه الأغاني"

وقالت لرصيف22 الناشطة في مجال حقوق المرأة، الكويتية دلال المسلّم إن "‏كلمات الأغنية ذكورية جداً ومهينة للنساء". وتابعت: "النساء ينفرن من الصورة النمطية التي وضعهن المجتمع الشرقي في إطارها باعتبار أنهن ضلع عوجاء وضعيفات ولا يملكن القدرة على إدارة شؤونهم ويحتجن الرجل لأنه الأقوى والأقدر على إدارة حياتهن. وهذا غير صحيح بتاتاً. المرأة مستقلة بذاتها ومسؤولة عن نفسها. لا أحد يتحمل عنها الخطأ. هي من تتحمل نتائج أفعالها. ليس لأحد قوامة أو ولاية عليها". 

لماذا لم يعذر الجمهور تطرق أصالة إلى الخيانة الزوجية، لكون الأغنية نابعة من تجربة سيئة عاشتها؟ 

أجابت المسلّم: "‏لا عذر لهذه الأغاني التي ترسخ الذكورية وضعف المرأة وإهانتها. إذا تعرضت المرأة للخيانة يجب أن تكون أقوى. خيانة زوجها لها دليل على أن زواجها فاشل، وشريكها غير مخلص".

وختمت: "أعتب على من تطلق أغنية تحمل شتائم لها من دون أن تشعر بالإهانة". 

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard