شاركوا في مهمّتنا،
بل قودوها

اترك/ ي بصمَتك!
ردود فعل غاضبة على خبر في صحيفة سعودية: النساء وراء 19% من عمليات الاحتيال

ردود فعل غاضبة على خبر في صحيفة سعودية: النساء وراء 19% من عمليات الاحتيال

انضمّ/ ي إلى مجتمع "قرّائنا/ قارئاتنا الدائمين/ ات”.

هدفنا الاستماع إلى الكل، لكن هذه الميزة محجوزة لمجتمع "قرّائنا/ قارئاتنا الدائمين/ ات"! تفاعل/ي مع مجتمع يشبهك في اهتماماتك وتطلعاتك وفيه أشخاص يشاركونك قيمك.

إلى النقاش!

اقتصاد

الأحد 28 أكتوبر 201805:13 م
قالت صحيفة "عكاظ" السعودية إن النساء يقمن بـ19% من إجمالي عملياتِ الاحتيال المالي في المملكة، ونقلت عن مصادرَ مصرفيةٍ قولَها إن 81% من عمليات الاحتيال أو محاولات ذلك جرت من خلال محتالين رجال، بينما كان نصيب النساء المحتالات 19%. لكن يبدو أن "عكاظ" أرادت تسليط الضوء على النساء المتورطات في عملياتِ احتيال مالي، دون الرجال رغم نسبتهم المرتفعة (81%) لا سيما مع اختيارها مكاناً مميزاً للخبر بوضعه على صدر صفحتها الأولى، وإبرازها لنسبة الـ19% بحجم كبير.
وأثار الخبر ردودَ فعل وتعليقاتٍ لافتةً بين نساء ورجال المملكة، إذ تساءلت فتاة، تدعى لمياء، عن عدم التركيز على الـ81% الخاصة بنسبة ضلوع الرجال في الاحتيال، قائلة "طب والـ81%؟" فردّ شاب قائلاً إنهم "مخلوقاتٌ فضائية".
"حطوا بلاويكم في ظهر النساء"، قالتها فتاة سعودية، اسمها سارة، بينما تهكمت أخرى: "أها يعني يبقى 81% للذكور الشرفاء العظماء".
وقالت المصادر المصرفية للصحيفة إن حجمَ الشكاوى المرتبطة بالاحتيال المالي، تراجعت بنسبة 16% خلال العام الحالي مقارنةً بالعام الماضي في السعودية. وكشفت لجنة الإعلام والتوعية المصرفية في البنوك السعودية تسجيلَ 1700 شكوى عن تعرض عملاء البنوك في المملكة لعملياتٍ أو لمحاولات احتيال مالي على مدار عامٍ مقابل نحو (2046) العام السابق.
لماذا تركز صحيفة على أن 19% من عمليات الاحتيال المالي في السعودية من صنع نساء وتهمل الـ 81% الباقية؟
وتعزو لجنة الإعلام والتوعية المصرفية في البنوك السعودية، تراجعَ نسب الاحتيال، إلى تنامي مستوى الوعي المصرفي والمالي لدى جمهور عملاء البنوك، والالتزامِ المتزايد بمحاذير استخدام القنوات المصرفية الإلكترونية، والتجاوبِ مع الرسائل التوعوية والتحذيرية الموجهة من قبل البنوك للتصدي لمحاولات التحايل، والحمايةِ من الطرق التي يلجأ إليها المحتالون. كما وضعت السعودية إجراءاتٍ ومعاييرَ أمنية متقدمة تتبناها مؤسسةُ النقد العربي السعودي والبنوك السعودية لتوفير حلول ردعٍ ووقاية لتأمين أقصى حماية في التعاملات المالية والمصرفية في المملكة، بحسب بيان اللجنة.

رصيف22 منظمة غير ربحية. الأموال التي نجمعها من ناس رصيف، والتمويل المؤسسي، يذهبان مباشرةً إلى دعم عملنا الصحافي. نحن لا نحصل على تمويل من الشركات الكبرى، أو تمويل سياسي، ولا ننشر محتوى مدفوعاً.

لدعم صحافتنا المعنية بالشأن العام أولاً، ولتبقى صفحاتنا متاحةً لكل القرّاء، انقر هنا.

WhatsApp Channel WhatsApp Channel
Website by WhiteBeard