شاركوا في مهمّتنا،
بل قودوها

ضمّ/ ي صوتك إلينا!
هل كُتب دستور العراق بأيادٍ أجنبية؟… معلومات مضللة راجت عربياً في أسبوع

هل كُتب دستور العراق بأيادٍ أجنبية؟… معلومات مضللة راجت عربياً في أسبوع

انضمّ/ ي إلى مجتمع "قرّائنا/ قارئاتنا الدائمين/ ات”.

هدفنا الاستماع إلى الكل، لكن هذه الميزة محجوزة لمجتمع "قرّائنا/ قارئاتنا الدائمين/ ات"! تفاعل/ي مع مجتمع يشبهك في اهتماماتك وتطلعاتك وفيه أشخاص يشاركونك قيمك.

إلى النقاش!

حياة نحن والحقيقة

الأربعاء 29 مايو 202405:23 م

يأتي هذا المقال ضمن نشرة أسبوعية متصلة بالتدقيق في "المعلومات"، ينشرها "رصيف22" بالتعاون مع "مجتمع التحقق العربي"، وهو مشروع بحثي متخصص يعتمد على البرمجيات لدعم منصات التحقق الإخباري العربية، وذلك عبر بضع آليات، منها استحداث قاعدة بيانات تجمع محتوى منصات التحقق إلكترونيًا بمعايير تقنية موحدة؛ ما يتيح أدوات بحث وتحليل واسعة النطاق.

تتصدى نشراتنا المختلفة لاضطراب المعلومات، والتحديات التي يفرضها علينا في الوصول للحقيقة؛ ما يضمن تقديم أخبار دقيقة وموثوق بها للجمهور.

ما بين مزاعم استخدام الفسفور الأبيض في النزاع  الدائر في السودان، مروراً بادعاء وفاة أسماء الأسد، وصولاً إلى الاحتفاء باستهداف الحوثيين سفينة إسرائيلية في البحر الأحمر، تعددت المعلومات الخاطئة والمضللة، التي فنّدها مدققو المعلومات العرب ما بين 21 و28 أيار/ مايو 2024.

1- "الفسفور الأبيض يُستخدم في الحرب الدائرة بالسودان"

زعمت الباحثة اللبنانية في العلاقات الدولية، سماهر الخطيب، في لقاء تلفزيوني، أن الشعب العراقي لم يضع دستوره، بل أن الدستور خضع لتدخلات أجنبية، واصفةً إياه بـ"دستور بريمر"، نسبةً إلى الحاكم العسكري الأمريكي للعراق بول بريمر… هذه هي صحة ادعائها

تداولت حسابات على وسائل التواصل الاجتماعي تصريحاً منسوباً إلى المتحدث الرسمي باسم قوى الحرية والتغيير في السودان، جعفر حسن، يستنكر فيه "استخدام الفوسفور الأبيض المحرم دولياً في استهداف مصفاة الخرطوم بمنطقة الجيلي في السودان".

تحقّقت منصة "بيم ريبورتس" السودانية المعنية بتدقيق المعلومات، من التصريح، ليتبين لها أن جعفر حسن قد نفى على صفحته الرسمية إدلاءه بهذا التصريح.

2- "اللوكيميا تودي بحياة أسماء الأسد"

راج على وسائل التواصل الاجتماعي ادعاء مفاده وفاة قرينة الرئيس السوري، أسماء الأسد، متضمناً تفاصيل تشييع الجثمان.

فنّدت منصة "صواب"، المعنية بتدقيق المعلومات، هذا الادعاء وخلصت إلى أنه لم تُعلن الرئاسة السورية أو أي مصدر رسمي آخر وفاة أسماء الأسد.

ويأتي رواج هذه الشائعة بعد أيام من الإعلان رسمياً عن إصابة زوجة الرئيس السوري بسرطان الدم (اللوكيميا). 

3- "عرض محور فيلادلفيا 800 متر"

صرّح المدير السابق للشؤون المعنوية بالجيش المصري، سمير فرج، بأن عرض محور فيلادلفيا يبلغ 800 متر.

أجرت منصة "صحيح مصر" قياساً لعرض محور فيلادلفيا باستخدام صور الأقمار الصناعية، وتوصّلت إلى أن عرضه يبلغ نحو 100 متر فقط.

وسبق أن كشفت "صحيح مصر" خرق إسرائيل بنود الملحق الأمني لمعاهدة "كامب ديفيد" للسلام بين مصر وإسرائيل، التي تنص على أن يبقى المحور منطقة عازلة من دون نشر آليات عسكرية فيه.

4- "الحوثيون يستهدفون سفينة إسرائيلية"

تداول مستخدمون على وسائل التواصل الاجتماعي منشورات تحتفي باستهداف الحوثيين السفينة الإسرائيلية "MSC ALEXANDR" في البحر الأحمر، بعدد من الصواريخ البالستية. 

أجرت منصة "صدق" اليمنية، بحثاً عن مصدر الفيديو المتداول، وتبيّن أنه التقط في عام 2022. ويوثّق الفيديو احتراق سفينة شحن قرب إحدى الجزر البرتغالية، ولا علاقة له بأية هجمات حوثية على السفن الإسرائيلية.

هل استُخدم الفوسفور الأبيض المحرم دولياً في استهداف مصفاة الخرطوم بمنطقة الجيلي في السودان؟ وهل أودت اللوكيميا بحياة أسماء الأسد؟… تعرفوا على صحة هذين الادعائين وادعاءات أخرى راجت الأسبوع المنقضي

ويقول الحوثيون إنهم ما زالوا يستهدفون السفن المزعومة صلتها بإسرائيل أو الدول المؤيدة لها، أثناء مرورها بالبحر الأحمر.

5- "الدستور العراقي وضع بأيادٍ أجنبية"

زعمت الباحثة اللبنانية في العلاقات الدولية، سماهر الخطيب، في لقاء تلفزيوني، أن الشعب العراقي لم يضع دستوره، بل أن الدستور خضع لتدخلات أجنبية، واصفةً إياه بـ"دستور بريمر"، نسبةً إلى الحاكم العسكري الأمريكي للعراق بول بريمر.

فنّدت منصة "صحيح العراق" المعنية بتدقيق المعلومات، زعم الباحثة اللبنانية، موضحةً أن كل الطوائف العراقية مُثلت في لجنة كتابة الدستور، الذي أُقِر بعد الموافقة عليه في استفتاء شعبي جرى في عام 2005. وأتى ذلك بعد مرور نحو عام من تسلّم الحكومة العراقية المؤقتة السلطة من بريمر.


رصيف22 منظمة غير ربحية. الأموال التي نجمعها من ناس رصيف، والتمويل المؤسسي، يذهبان مباشرةً إلى دعم عملنا الصحافي. نحن لا نحصل على تمويل من الشركات الكبرى، أو تمويل سياسي، ولا ننشر محتوى مدفوعاً.

لدعم صحافتنا المعنية بالشأن العام أولاً، ولتبقى صفحاتنا متاحةً لكل القرّاء، انقر هنا.

WhatsApp Channel WhatsApp Channel

ألم يحن الوقت لتأديب الخدائع الكبرى؟

لا مكان للكلل أو الملل في رصيف22، إذ لا نتوانى البتّة في إسقاط القناع عن الأقاويل التّي يروّج لها أهل السّلطة وأنصارهم. معاً، يمكننا دحض الأكاذيب من دون خشية وخلق مجتمعٍ يتطلّع إلى الشفافيّة والوضوح كركيزةٍ لمبادئه وأفكاره. 

Website by WhiteBeard