شاركوا في مهمّتنا،
بل قودوها

انضمّ/ ي إلى ناسك!
تامر هجرس لرصيف22: نصيحتي للرجل المُسّن مارسْ الرياضة واحترمْ عمرك

تامر هجرس لرصيف22: نصيحتي للرجل المُسّن مارسْ الرياضة واحترمْ عمرك

انضمّ/ ي إلى مجتمع "قرّائنا/ قارئاتنا الدائمين/ ات”.

هدفنا الاستماع إلى الكل، لكن هذه الميزة محجوزة لمجتمع "قرّائنا/ قارئاتنا الدائمين/ ات"! تفاعل/ي مع مجتمع يشبهك في اهتماماتك وتطلعاتك وفيه أشخاص يشاركونك قيمك.

إلى النقاش!

حياة نحن والتنوّع

الخميس 16 مارس 202303:55 م

بعد غياب ثلاث سنوات، عاد الفنان تامر هجرس إلى السينما بفيلم "شوجر دادي" مع الفنانة ليلى علوي، ومن المنتظر عرضه في عيد الفطر. لكن هجرس غاب عن دراما رمضان هذا العام.
رصيف22 حاوره عن أحدث أعماله السينمائية وعلاقاته مع زميلاته، وعن سر تغيبه عن الماراثون الرمضاني ومسائل أخرى.

ما أسباب تحمسك لبطولة فيلم "شوجر دادي"؟ 

حازت قصة العمل ودوري فيه على إعجابي الشديد، هو لذيذ ومختلف وكوميدي وقريب من شخصيتي الحقيقية. موضوعه عن عائلة تقع في بعض المشاكل. أجسد دور مالك فندق في سويسرا وأقابل هذه العائلة في أحد الفنادق في الغردقة خلال إجازتي، فأقوم بدور المرشد النفسي لها وفقاً لتوجه الشخصية المختلف في الحياة، وتحدث بيننا مغامرات كوميدية.
هجرس: لم يُعرض علي عمل يناسبني في الدراما الرمضانية للعام الحالي، لكن فيلمي الجديد "شوجر دادي"، سوف يعرض في فترة عيد الفطر 

ما سر غيابك عن السينما؟ 

لأن تركيزي كان منصباً في تلك الفترة على الأعمال التلفزيونية، فأنا أبحث عن الأدوار الأقوى، ولم أجد أعمالاً سينمائية تستحق المشاركة فيها. ولا أقبل القيام بأعمال ليست جيدة على النحو الكافي أو لا تحوز إعجابي.

كيف تصف كواليس العمل بينك وبين الفنانة ليلى علوي خلال تصوير الفيلم؟

أنا على علاقة جيدة معها. قبل فترة تقابلنا في مهرجان دبي، يمكنني القول إننا صرنا صديقين منذ اللحظات الأولى.

هل يعتبر تامر هجرس نفسه "شوجر دادي"؟

لا، أولاً لم أصل بعد إلى تلك السن، واللقب يطلق على من هو في الستين من عمره لا الأربعين، كما أن له معالم شخصية مختلفة عني.

ما سر غيابك عن موسم دراما رمضان لهذا العام؟

لم أجد أعمالاً مناسبة لتقديمها، كنت بصدد التعاون مع الفنانة يسرا في رمضان إلا أن العمل لم يكن مناسباً لي.
علاقتي جيدة بكل زميلاتي، خصوصاً يسرا التي هي قطعة من قلبي، دنيا سمير غانم، هند صبري وغيرهن

هنالك تعاون متكرر بينك وبين يسرا، ما سره؟ 

أحب يسرا كثيراً، وأعتبرها قطعة من قلبي، نحن صديقان منذ فترة طويلة، وننسجم معاً والكيمياء بيننا في الحياة تنعكس على الشاشة، لذلك فإن أي عمل نقدمه يحوز النجاح.

من هي أكثر فنانة تشعر بكيمياء فنية معها خلال العمل؟ 

أحرص دائماً على أن تكون هناك كيمياء فنيه بيني وبين أي فنان أتعاون معه. كانت هناك كيمياء بيني وبين دنيا سمير غانم، ويسرا، وليلى علوي، وهند صبري وغيرهن. الانسجام مهم لأنه يصب في صالح العمل الفني.

من الذي تتمنى القيام بعمل فني مشترك معه/ معها؟ 

لا يوجد فنان بعينه، كل ما أتمناه هو تقديم أعمال جديدة مختلفة يتذكرها الجمهور مدى الحياة.

ما هو الدور الذي ما زلت تحلم بتقديمه؟ 

شخصية خالد بن الوليد التي تستهويني كثيراً، وأتمنى تقديمها في عمل سينمائي أو تلفزيوني. 

ما هو الدور الذي سترفض تقديمه إذا عرض عليك؟

لا أرفض أي دور إلا إذا شعرت أنه يسيء إلى سمعة بلدي، أو ستكون نتيجته ضد قناعاتي.

وما هو أكثر عمل فني قدمته وتعتز به؟ 

فيلم "البلد دي فيها حكومة". فقد اجتهدت فيه على نحو كبير، وهو قريب جداً لقلبي. أي عمل فني أقدمه للتلفزيون أو للسينما أهتم به كثيراً وأعتز به.

هل هناك عمل فني قدمته وندمت عليه؟ 

لم أشعر بالندم على الإطلاق على أي عمل قدمته، فأنا لا أندم على أي شيء لأنني أفكر في الخطوة مليون مرة قبل الإقدام عليها. وعند اتخاذي القرار أكون مقتنعاً به 100%، وتكون تفاصيل العمل مدروسة مما يجعلني أتفادى الندم.

ما شروطك للموافقة على أدوار ضيف الشرف؟

أدوار ضيف الشرف هي مساندة ومساعدة مني لمن أحبهم وأحرص على دعمهم، ولكن لا بد أن يكون الدور مؤثراً ومختلفاً وبارزاً ويضيف لي. وفي المقابل فإن من أحرص على مساندتهم سوف يحرصون على اختيارهم الدور المناسب لي.

هل ترى أن المنصات الرقمية أصبحت تجذب المشاهدين أكثر من شاشات التلفزيون؟ 

نعم بالتأكيد لأنها أكثر سهولة وبدون إعلانات يقوم البعض بدسها في الأعمال بسبب الطمع، مما يزعج المشاهدين، تلك المنصات تحرص على تفادي ذلك مما يجعل المشاهدة أكثر راحة وإمتاعاً للمتفرج. على سبيل المثال نحن في مصر من البلاد القليلة جداً التي ما زالت تعيّن وقتاً للاستراحة في السينما، مما يقطع مشاهدة العمل الفني الذي اجتهدنا خلاله. من المفترض ألا تكون هناك استراحة. على المتفرج شراء الـ"فشار" أو أية مأكولات قبل الدخول إلى قاعة السينما حتى لا يفسد العمل الفني. أيضاً يجب أن يكون هناك وقت معيّن للإعلانات.
الفيلم الذي أعتز به من ضمن أعمالي هو "البلد دي فيها حكومة"، والشخصية التي أحلم بتقديمها في السينما أو في التلفزيون هي شخصية "خالد بن الوليد"

من هو مثلك الأعلى من جيل الكبار؟ 

ليس لدي مثل أعلى بعينه. أحب كل جيل الكبار،  وأرى أن كل واحد منهم لديه منطقة  قوة مميزة ومختلفة، مثل رشدي أباظة أو عمر الشريف، وغيرهما. 

هل توافق على دخول ابنتيك مجال التمثيل؟

أحترم ذلك في حال وجود الرغبة لديها، وعلى الرغم من أنهما شاركتا معي في أحد المشاهد في مسلسل "الصندوق الأسود" في طفولتهما، ليست لديهما ميول فنية. تمارا مثلاً تحترف مجال الفيديوهات على الـ"تيك توك" وهي مشهورة جداً عليه، وكل تركيزها هناك.

ما رأيك في حقوق المرأة؟ 

حقوق المرأة مثل حقوق الرجل تماماً. يجب عدم التحدث عنها كثيراً لأنها من المفترض أن تكون شيئاً طبيعياً، الأمر لا يحتاج لكل هذا القيل والقال، المساواة شيء مهم وطبيعي.

من المعروف أنك رياضي، وحريص على زيارة النادي الرياضي وممارسة السباحة، حدثنا عن أهميه الرياضة في حياتك، ونصائحك حول ممارستها؟

الرياضة مهمة جداً، فالجسد السليم هو نعمة من الله عز وجل ولا بد أن نحافظ عليه، بالإضافة إلى أهمية الرياضة التي ترفع المعنويات وتحافظ على الصحة العقلية. الرياضي يشعر دائماً بالراحة النفسية.

هل ترى أن الرياضة أكثر فائدة أو أهمية للرجل عند تقدمه في العمر؟

بالطبع، لا بد للرجل أن يحرص على ممارسة الرياضة، وإن لم يكن ملتزماً بها منذ شبابه. بإمكانه أن يبدأ بتمرينات بسيطة ليعتاد ممارستها، وهذا الكلام للرجال والنساء. والدتي مثلاً تبلغ من العمر ثمانين عاماً وتذهب إلى النادي الرياضي وتحرص على المشي يومياً. الرياضة مهمة جداً لدى التقدم في السن. عندما أسافر إلى البلاد الأجنبية أرى كبار السن يمارسون رياضات قوية مثل ألعاب التنس والجري، وأتمنى أن تنتقل هذه العادات لبلدنا.  

 الرياضة تصبح أهم مع تقدمنا في السن، والدتي عمرها 80 عاماً ولا زالت تذهب إلى النادي الرياضي وتمارس المشي يومياً

ما نصائحك للرجل عندما يتقدم في العمر؟ 

أن يمارس الرياضة بشكل دائم ويحترم سنّه.

ما هي أكبر مخاوفك في الحياة؟

ليست لدي مخاوف، ثقتي بالله تمنحني الطمأنينة دوماً، ومن يثق بالله لا يخشى شيئاً.
إنضمّ/ي إنضمّ/ي

رصيف22 منظمة غير ربحية. الأموال التي نجمعها من ناس رصيف، والتمويل المؤسسي، يذهبان مباشرةً إلى دعم عملنا الصحافي. نحن لا نحصل على تمويل من الشركات الكبرى، أو تمويل سياسي، ولا ننشر محتوى مدفوعاً.

لدعم صحافتنا المعنية بالشأن العام أولاً، ولتبقى صفحاتنا متاحةً لكل القرّاء، انقر هنا.

ثورتنا على الموروث القديم

الإعلام التقليديّ محكومٌ بالعادات الرثّة والأعراف الاجتماعيّة القامعة للحريّات، لكنّ اطمئنّ/ ي، فنحن في رصيف22 نقف مع كلّ إنسانٍ حتى يتمتع بحقوقه كاملةً.

Website by WhiteBeard