شاركوا في مهمّتنا،
بل قودوها

لنبدأ من هنا!
يوم المرأة وُلد من رحم ماكينة الخياطة... كيف ترتدين كامرأة تعرف ما تريد؟ (بالصور)

يوم المرأة وُلد من رحم ماكينة الخياطة... كيف ترتدين كامرأة تعرف ما تريد؟ (بالصور)

انضمّ/ ي إلى مجتمع "قرّائنا/ قارئاتنا الدائمين/ ات”.

هدفنا الاستماع إلى الكل، لكن هذه الميزة محجوزة لمجتمع "قرّائنا/ قارئاتنا الدائمين/ ات"! تفاعل/ي مع مجتمع يشبهك في اهتماماتك وتطلعاتك وفيه أشخاص يشاركونك قيمك.

إلى النقاش!

حياة نحن والتنوّع

الأربعاء 8 مارس 202310:12 ص

في الثامن من آذار/ مارس 1857، نظّمت مجموعة من النساء العاملات في أحد مصانع الملابس في نيويورك، احتجاجاً على ظروف العمل غير الإنسانية والأجور المنخفضة. حينذاك هاجمت الشرطة المتظاهرات وفرّقتهن، لكن الحركة استمرت، وأدت إلى إنشاء أول نقابة عمالية نسائية. 

وفي الثامن من الشهر نفسه عام 1908، تظاهرت آلاف النساء العاملات في نيويورك من أجل ساعات عمل أقل وأجور أفضل، ومن أجل حقوقهن في التصويت، وإنهاء عمالة الأطفال. ثم توالت التظاهرات العمالية النسائية لكسب المزيد من الحقوق للنساء وللمهمشين الآخرين من مهاجرين وأطفال. ذلك كله أوصلنا إلى ما نحن عليه اليوم من تمكين للنساء، وإن كان ما زال قاصراً. 

 بدأ يوم المرأة العالمي داخل مصنع ملابس. هذا الأمر يطرح تساؤلاً كبيراً، هل يمكن أن يكون هناك دور للأزياء في تمكين النساء داخل بيئة العمل؟ وهل للأزياء التي تظهر قوة المرأة معايير مختلفة؟ 

هل يمكن لما ترتديه المرأة أن يعزز مكانتها ويظهر قوتها؟

منذ بداية القرن العشرين قطع تمكين المرأة أشواطاً كبيرة في كل القطاعات بما فيها قطاع الموضة والأزياء. من كسر مقاييس الجسم المثالي إلى تقبل الأزياء الثقافية والإثنية المختلفة في الشارع والعمل. 

وُلد يوم المرأة العالمي داخل مصنع ملابس. هذا الأمر يطرح تساؤلاً، هل هناك دَور للأزياء في تمكين النساء داخل بيئة العمل؟ وهل للأزياء التي تظهر قوة المرأة معايير مختلفة؟ هذا التقرير يجيب 

لكن بداية، لا بد من الإقرار بعدم وجود صيغة ثابتة لما يمكن تسميته "أزياء التمكين"، علماً أن هذا النوع من الخيار في الملابس يخضع لعدة عوامل نفسية ذاتية خاصة بكل إمرأة، كطبيعة وظيفتها والشريحة الاجتماعية التي تنتمي إليها، والعادات والأعراف المحيطة بها في بلدها. 

على الرغم من اختلاف المعطيات، فبالإمكان تحديد العنوان الرئيسي لما يجب أن تخدمه أزياء التمكين، وهو "الثقة". أي الثقة التي تُظهر مدى احتراف المرأة، وما تعكسه على أدائها، وعلى قوة الانطباعات التي تتركها لدى بيئة العمل المحيطة بها وفي مجتمعها الصغير. 

الأزياء هي أداة التصريح الأولى التي تطل بها المرأة للتعبير عن مكانتها وقوتها، دون الحاجة لقول كلمة واحدة. وهي من أكثر وسائل التعبير تعقيداً، إذ تعبر عن ذاتك للآخرين، وتعبر لذاتكِ عن استحقاقها. 

الأزياء هي أداة التصريح الأولى التي تطل بها المرأة للتعبير عن مكانتها وقوتها، دون الحاجة لقول كلمة واحدة

شروط أزياء العمل الأساسية

1. أن نقر كشرط أولي بعدم وجود شروط مطلقة. إن ارتداء أزياء تعكس مشاعرك وتعبر عنها، أو تناقضها أحياناً وتحيد عنها، هو أسلوب من أساليب السيطرة على يومك.  

2. أن تخدم الأزياء المختارة عامل الراحة في المقام الأول، كزوج من الأحذية المسطحة، أو بنطال بقصة ملائمة ومقاس مريح. 

3. على الزي أن يخدم طبيعة ومكان عملك، والمسمى الوظيفي. 

4. هنالك شروط خاصة باللباس لدى بعض المؤسسات الضخمة أو الشركات "Dress Code". عادةً ما تكون هذه الشروط موجودة في قسم الموارد البشرية، أو على الموقع الرسمي للشركة، في تبويب "About us". على شبكات التواصل الاجتماعي للشركة، يمكن أن يظهر ما يرتديه الموظفون عادة، من خلال الصور أو مقاطع الـ"Reels". حاولي الدخول إلى تلك الصفحات قبل مقابلة العمل الأولى. 

5. إن لم تكن تلك الشروط واضحة، فمن الممكن استخلاصها من خلال مراقبة الأزياء التي يرتديها الموظفون الآخرون، أو اختيار أزياء مماثلة للأشخاص الذين يشغلون المنصب الذي ترغبين في الوصول إليه. هناك قول مأثور في عالم الأزياء "ارتدي للوظيفة التي تريدها، وليس للوظيفة التي لديك". 

6. تجنبي آخر صيحات الموضة، حيث يعد مكان العمل مساحةً لاستعراض القدرات العملية أو العلمية، وليس مدرجاً لعرض آخر صيحات الموضة. على مظهرك أن يبرز رسالتك الاحترافية ، لا أن يطغى عليها. 

7. حاولي اختيار زيك قبل الخلود للنوم، لتجنب تلك الخيارات التي تأتي في اللحظة الأخيرة، والتي قد تسبب توتراً في بداية يوم عملك. 

8. تجنبي ألوان النيون والقصات المزدحمة واعتمدي الألوان المتجانسة؛ إذ تعتبر الألوان المحايدة، مثل الأسود، البني، البيج، الكحلي، القشدي، والرمادي، ألوان الأمان إذا كنت ما زلت مترددة في ما تختارينه. 

9. تجنبي الأزياء ذات الطبعات والصور الضخمة، أو تلك التي تحمل عبارات مسيئة، أو شعارات واضحة للعلامات التجارية. 

10. لا تُفضل الملابس الضيقة أو الشفافة. كما لا تفضل الأكتاف الساقطة، أو القبات الواسعة جداً. كذلك من الأفضل تجنب التنانير القصيرة، والأكمام القصيرة التي تظهر الكثير من الجلد. فبعيداً عن كونها ملابس غير مهنية، فإن قضاء يوم كامل في هذه الملابس يتسبب بالإزعاج لضرورة صيانتها المتكررة، وسيؤثر دون شك على إنتاجيتك وتركيزك. 

علينا أن نقر كشرط أولي بعدم وجود شروط مطلقة، إن ارتداء أزياء تعكس مشاعرك وتعبر عنها، أو تناقضها أحياناً وتحيد عنها، هو أسلوب من أساليب السيطرة على يومك

11. يجب أن ينتهي طول أكمام الـ"كارديغان" أو الـ"جاكيت" عند المعصم. ويجب أن يكون عرض الأكتاف محكماً. 

12. يفضل أن يكون الـ"جاكيت" بزر أمامي يمكن إغلاقه، وإن لم ترغبي بإغلاقه. 

13. انتبهي إلى المواد والحرفية المستخدمة في صناعة الملابس التي تشترينها، ذلك أن عليها أن تتحمل ساعات عمل طويلة، وأياماً متكررة من الاستخدام والغسيل. 

14. اختاري الأقمشة التي تراوح بين القطن والكريب أو الصوف، والتي لا تتجعد بشكل متكرر وواضح، مثل الساتان، واللينين، والحرير الطبيعي، إلا إذا كانت القطعة قميصاً أو وشاحاً "سكارف". 

15. اختاري دائماً الأقمشة الخفيفة، والقابلة للتنفس، والناعمة الملمس، والعالية الجودة. 

16. لا يعد الجينز من الأقمشة المحبذة في أماكن العمل الرسمية، إلا إذا كان اليوم هو يوم الـ"كاجوال"، أو إذا كانت وظيفتك تتطلب مظهراً غير رسمي، مثل قطاع الصناعات الإبداعية. ولا يعد الجينز الممزق من تلك القطع. 

17. مثل كل شيء آخر في أزياء العمل، حافظي على مكياج متوازن، حتى وإن كنتِ تحبين أحمر الشفاه الجريء. حافظي فقط على باقي عناصر مكياجك كي تكوني طبيعية إلى حد ما. واحتفظي بمرآة صغيرة على مكتبك، للتحقق من مكياجك، قبل أي اجتماع. 

18. لا يفضل ارتداء الأحذية المفتوحة من الأمام، في أماكن العمل الرسمية. عدا ذلك، تعد جميع الأحذية الأخرى مناسبة، سواء كانت مسطحة أو ذات كعب لا يتجاوز اتسعة سنتيمترات. أما إذا كنتِ تفضلين الأحذية المفتوحة، فتأكدي من أناقة ونظافة أظافر قدميكِ. 

19. إن تكرار الإطلالات أمر طبيعي وسائد جداً في مكان العمل. لذلك، تجنبي التوتر المرتبط بفكرة "لكل يوم إطلالة". 

20. في الإكسسوارات والمجوهرات يكون "الأقل هو الأكثر". يمكن لبعض القطع الذكية أن تحول طلتك من العادية والمتكررة إلى الأنيقة والعصرية والمتجددة. إنها حرفياً الأداة التي يمكن أن تصنع المظهر، أو تدمره. 

21. تعد الخيارات الكلاسيكية في المجوهرات خياراً مفضلاً، مثل عقد أو أقراط لؤلؤ. وتجنبي تلك التي تصدر أصواتاً عند الحركة، مثل الأساور المزدحمة، والأقراط ذات القطع الجرسية، أو الخلخال. 

بالإمكان تحديد العنوان الرئيسي لما يجب أن تخدمه أزياء التمكين، وهو "الثقة". أي التي تُظهر مدى احتراف المرأة وتترك الانطباعات القوية

22. ما زالت ساعة اليد هي قطعة الإكسسوار التي ستفوز دائماً في سباق أزياء العمل. 

23. استثمري في حقيبة يد أو حقيبتين من ذوات الجودة العالية، بدلاً من تكديس العديد من الحقائب الرخيصة. كما ستحتاجين إلى الحجم المناسب لحمل العديد من الأوراق والمستندات الخاصة بالعمل إذا كانت وظيفتك تتطلب ذلك. يعتبر الجلد العالي الجودة، والذي يسهل تنظيفه، خياراً ممتازاً. وتذكري أن حقائب الـ"كلتش" ليست من الخيارات الصباحية المهنية. 

24. على الزي أن يتماشى مع رسمة جسدك، هنالك حيل بسيطة قد يكون لها أكبر الأثر في إظهارك بمظهر جمالي وقوي في العمل، وهو ما تعرضه الرسومات التالية: 

لا تستهيني بالخيط، إننا اليوم نحتفل بانتصاره.

إنضمّ/ي إنضمّ/ي

رصيف22 منظمة غير ربحية. الأموال التي نجمعها من ناس رصيف، والتمويل المؤسسي، يذهبان مباشرةً إلى دعم عملنا الصحافي. نحن لا نحصل على تمويل من الشركات الكبرى، أو تمويل سياسي، ولا ننشر محتوى مدفوعاً.

لدعم صحافتنا المعنية بالشأن العام أولاً، ولتبقى صفحاتنا متاحةً لكل القرّاء، انقر هنا.

نرفض أن نكون نسخاً مكررةً ومتشابهة. مجتمعاتنا فسيفسائية وتحتضن جماعات كثيرةً متنوّعةً إثنياً ولغوياً ودينياً، ناهيك عن التنوّعات الكثيرة داخل كل واحدة من هذه الجماعات، ولذلك لا سبيل إلى الاستقرار من دون الانطلاق من احترام كل الثقافات والخصوصيات وتقبّل الآخر كما هو! لا تكونوا مجرد زوّار عاديين، وانزلوا عن الرصيف معنا، بل قودوا مسيرتنا/ رحلتنا في إحداث الفرق. اكتبوا قصصكم، فكل تجربة جديرة بأن تُروى. أخبرونا بالذي يفوتنا. غيّروا، ولا تتأقلموا.

Website by WhiteBeard