شاركوا في مهمّتنا،
بل قودوها

لنبدأ من هنا!
كريسماس أخضر... كيف نحتفل بالأعياد وبالبيئة معاً؟

كريسماس أخضر... كيف نحتفل بالأعياد وبالبيئة معاً؟

انضمّ/ ي إلى مجتمع "قرّائنا/ قارئاتنا الدائمين/ ات”.

هدفنا الاستماع إلى الكل، لكن هذه الميزة محجوزة لمجتمع "قرّائنا/ قارئاتنا الدائمين/ ات"! تفاعل/ي مع مجتمع يشبهك في اهتماماتك وتطلعاتك وفيه أشخاص يشاركونك قيمك.

إلى النقاش!

حياة

السبت 17 ديسمبر 202211:30 ص

غالباً ما يأتي الشهر الأخير من كل عام مباغتاً. يفاجئنا بأن السنة قد انتهت بسرعة وبأننا على بُعد أيام من سنة جديدة.

وإذ يلوح أول كانون في الأفق تحضر في الذهن روائح الطعام الساخن على موائد الجدات، والكستناء المشوية على المدافئ، وأصوات أجراس سانتا كلوز والموسيقى الاحتفالية، وألوان الزينة، وحبال الإضاءة على أشجار الميلاد الخضراء.

وبينما ننغمس في طقوس الاحتفال كلٌ حسب طريقته ودرجة اهتمامه، قد يفوتنا التفكير بالأثر الذي تخلفه هذه الفترة الصاخبة من السنة على بيئة الكوكب.

تتهم بعض المجموعات الخضراء، أو التي تعنى بشؤون البيئة موسم الأعياد في نهاية كل عام بأنه "أكبر كارثة بيئية سنوية في العالم". بغض النظر عن الكيفية والمدة التي يتم الاحتفال بها، إلا أن هذه الاحتفالات غالباً ما ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالاستهلاك.

تتهم بعض المجموعات الخضراء، أو التي تعنى بشؤون البيئة موسم الأعياد في نهاية كل عام بأنه "أكبر كارثة بيئية سنوية في العالم"

وجدت الأبحاث التي أجراها معهد ستوكهولم للبيئة أن ثلاثة أيام فقط من احتفالات عيد الميلاد يمكن أن تطلق ما يصل إلى 650 كغ من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون لكل شخص.

على الرغم من أنه رقم صادم، لكنه واقعي. فمن أين يأتي؟ من أطنان النفايات غير القابلة لإعادة التدوير، وورق التغليف وبطاقات المعايدة المهدورة، وفضلات الطعام وأكياس التسوق والشرائط وحبال الزينة والأضواء والأشجار البلاستيكية. ناهيك عن الألعاب والبطاريات والهدايا. فوق ذلك كله، وككرزة على وجه الكعكة يأتي الوقود المستهلك في التنقلات والسفر وقضاء العطلات أو اللازم لتوصيل البضائع إلى باب بيتك.

بالطبع، لا أحد منا يريد أن يوصف بأنه "هادم اللذات" لمحاولته منع الناس من الاستمتاع بعطلة مستحقة لهم مع أحبائهم، لكن لا بأس بتذكيرهم بالآثار السلبية المحتملة للاحتفال بطريقة لا تأخذ المخاطر البيئية بعين الاعتبار، أو اقتراح طرق مستدامة للاحتفال يستبدل فيها الاستهلاك المفرط، بإعادة التدوير وإعادة التوجيه وإيجاد حلول ذات بصمة كربونية منخفضة.

في هذا المقال يقدم لكم رصيف22 عشرة  اقتراحات لزينة ميلاد وهدايا صديقة للبيئة.

1. أشجار ميلاد مصنوعة من مواد معد تدويرها

قد تكون هذه المواد أي شيء يخطر على بالنا، يمكن استخدام عيدان خشبية من حديقة المنزل، أو قطع قماشية وشرائط زائدة، أو زجاجات بيرة فارغة، أو قوارير ماء بلاستيكية. يمكن استخدام الكتب القديمة أو صفحات من الكتب، أو الورق المقوى الذي تصنع منه أطباق البيض. فعلياً قد تصنع شجرة من أي شيء حولك.الأمر بحاجة إلى رشة إبداع، وبعض اللمسات الملونة والمضيئة. لا تنسى استخدام إضاءة الـ LED بدلاً من الإضاءة العادية لأنها تستهلك 95% من الكهرباء أقل. 

2. زينة مصنوعة من العجين المالح

في حال قررتم تجربة هذا الاقتراح، علي أن أنصح بتجنب ترك أنفسكم للجوع إلى درجة كبيرة حتى لا تأكلوا زينة شجرتكم. لا لشيء، إنما لأنها غير لذيذة على الأرجح.

وجدت الأبحاث التي أجراها معهد ستوكهولم للبيئة أن ثلاثة أيام فقط من احتفالات عيد الميلاد يمكن أن تطلق ما يصل إلى 650 كغ من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون لكل شخص

نحتاج إلى كمية من الماء وكمية متكافئة من الملح وضعفها من الدقيق. تُخلط المكونات معاً لتشكل عجينة، ومن ثم يتم تشكيلها بالشكل المرغوب أو تقطيعها إلى أشكال باستخدام قواطع البسكويت، وثقبها من الأعلى وخبزها بالفرن على حرارة 120 درجة مئوية لمدة 3 ساعات تقريباً حتى تجف العجينة. سنحصل حينها على قطع مميزة لتعليقها على الشجرة. يمكن تلوينها أو إضافة الخرز الملون فوقها باستخدام صمغ قوي.

3. إكليل البرتقال المجفف

سهل جداً ومتوفر ولونه زاهٍ. يقدم لك البرتقال ميزاته بسهولة كبيرة لعمل إكليل برتقال مجفف، أنت لا تحتاج إلا إلى تقطيع عدد من ثمار البرتقال (بألوانه المتعددة)، ومن ثم نستخدم منشفة لتنشيف أكبر قدر ممكن من العصير. نضعها في الفرن لمدة ساعتين عند درجة 120 مئوية، وبمجرد أن يجف تماماً، نتركها على رف التبريد لبضعة ساعات، نستخدم إبرة وخيطًا لربط شرائح البرتقال معاً، ثم نقوم بتعليقها.

4. نجوم أوريغامي

الأوريغامي هو فن ياباني يعتمد على طي الورق بطريقة معينة للحصول على أشكال مجسمة. ببحث صغير على الإنترنت يمكننا أن نجد آلاف الصفحات التي تعلمنا كيفية صنع مجسماتنا الخاصة بطرق غاية في السهولة.

بالنسبة لزينة عيد الميلاد فنجوم الأوريغامي هي اقتراح سهل ومناسب ومفيد للعائلات التي فيها أطفال صغار لأنه قد يكون نشاطاً عائلياً ممتعاً يمكن القيام به مع الأطفال.

نجوم الأوريغامي هي اقتراح سهل ومناسب ومفيد للعائلات التي فيها صغار لأنه قد يكون نشاطاً عائلياً ممتعاً يمكن القيام به مع الأطفال

لجعله مستداماً قدر الإمكان، نستخدم الورق المعاد تدويره أو الورق الذي لم نعد بحاجته، أو ورق المجلات أو الخرائط القديمة، وحتى الأكياس الورقية. تنويع خامات ومصادر الورق سوف يعطي كل نجمة فرادتها.

5. أكواب الشموع الزجاجية

عندما يتعلق الأمر بضبط الحالة المزاجية فالإضاءة تلعب الدور الرئيسي. يوفر ضوء الشموع إضاءة مريحة للنظر وذات سحر خاص. من السهل جداً ابتكار حوامل للشمع. كل ما نحتاجه هو أوعية مصنوعة من مواد لا تذيبها الحرارة ولا تساعد على الاشتعال كالزجاج. يمكن استخدام الشرائط الملونة أو عيدان القرفة أو حبات البن لتزيين الشموع. من الضروري تجنب استخدام شمع البرافين واستبداله بشمع النحل أو بأي شمع ذو مصدر طبيعي.

6. كرات براقة من الأقراص المدمجة القديمة

هذا الاقتراح لكل من لا يزال يحتفظ ببعض السيديهات او الديفيديهات القديمة. حول العالم ومنذ بداية التسعينيات وحتى اليوم يتم التخلص التدريجي من القرص المضغوط الذي كان موجوداً في كل بيت على سطح الأرض تقريباً.

الخبر السيء هو أن هذه الأقراص تستهلك وقتا طويلا لتتحلل، لذا بدلاً من التخلص منها، يمكننا إعادة تدويرها. تستخدم الأقراص المضغوطة القديمة لتزيين كرات من الورق حتى نصل على نتيجة تشبه كرة الديسكو.

ما نحتاج إليه هو بعض الكرات المصنوعة من الورق والغراء، وسيديهات قديمة محطمة إلى أجزاء صغيرة حيث يتم لصق هذه الأجزاء على الكرات كقطع الفسيفساء.

7. أعواد القرفة

تعد أعواد القرفة من المواد المتوافرة والرخيصة والتي من الممكن استخدامها لصنع زينة الميلاد. كل ما عليك فعله هو ربط عودي قرفة بخيط جميل أو شريط أنيق. القطعة جاهزة، يمكنك تعليقها على شجرتك وسوف تنبعث منها رائحة جميلة.

لصنع الكرات البراقة نحتاج إلى بعض الكرات المصنوعة من الورق والغراء، وسيديهات قديمة محطمة إلى أجزاء صغيرة، حيث يتم لصق هذه الأجزاء على الكرات كقطع الفسيفساء

8. مخاريط الصنوبر

هي زينتي المفضلة. أذكر أعياد الميلاد في طفولتي. لقد كانت مليئة بالرحلات التي كنت أقوم بها سيراً على الأقدام مع أبي وأمي في الحديقة العامة في حلب لجمع مخاريط الصنوبر المتساقطة على الأرض وتلوينها وتعليقها على الشجرة. إنه نشاط ممتع جداً يمكن القيام به مع عائلاتنا أو أطفالنا. حاول أن تجمع مخاريطاً مختلفة الأحجام والأشكال. الطبيعة ستدهشك بمفاجآتها.

9. دمى الكروشيه

إذا كنتم من هواة الكروشيه، فهذا الاقتراح يناسبكم. لن نحتاج إلا إلى بقايا صوف غير مستخدمة متبقية من مشاريع أخرى. الاحتمالات لا حصر لها فباستخدام الخيوط الصوفية وصنارة الكروشيه يمكنكم خلق ما تشاؤون: نجوم، ملائكة، كرات، أجراس وغيرها الكثير من الاحتمالات. أما إن كنتم حديثي العهد بهذا الفن ولديكم الفضول لتعلمه فالإنترنت مليء بالفيديوهات المناسبة للمبتدئين. النجوم هي الأسهل.

10. الصور العائلية القديمة

لمن يرغبون في زينة دافئة تثير الحنين في القلوب فهذا الاقتراح لكم. يمكنكم استخدام الصور العائلية القديمة كزينة بحد ذاتها، لدى وضعها بشكل معين. ميزتها أنها لا تشبه أي زينة أخرى، فصور العائلة تتميز بالفرادة وبأنها تختزن لحظات لن تتكرر. اختاروا الصور ذات الحجم المناسب، وعلقوها باستخدام ملاقط خشبية صغيرة. وظفوا الضوء لكي تظهر بأجمل شكل ممكن. يمكنكم وضعها على الشجرة أو على الحائط بشكل تصاعدي كأنها شجرة.




رصيف22 منظمة غير ربحية. الأموال التي نجمعها من ناس رصيف، والتمويل المؤسسي، يذهبان مباشرةً إلى دعم عملنا الصحافي. نحن لا نحصل على تمويل من الشركات الكبرى، أو تمويل سياسي، ولا ننشر محتوى مدفوعاً.

لدعم صحافتنا المعنية بالشأن العام أولاً، ولتبقى صفحاتنا متاحةً لكل القرّاء، انقر هنا.

WhatsApp Channel WhatsApp Channel
Website by WhiteBeard