"كأنه دب يحتضر"... اضطراب مرتبط بالنوم يعرض حياة المرء للخطر

الجمعة 25 مارس 202203:30 م

انقطاع النفس الانسدادي النومي Sleep Apnea، هو اضطراب خطير يتسم بوجود توقف لا إرادي ومتكرر للتنفس أثناء النوم، بحيث يتوقف التنفس لدى المرء لمدة 10 ثوانٍ أو أكثر.

وتشير التقديرات إلى أن ما لا يقل عن 936 مليون شخص في جميع أنحاء العالم قد يختبرون هذه الحالة في مرحلة ما من حياتهم.

أما الأعراض الأكثر شيوعاً لانقطاع النفس الانسدادي والمركزي، تشمل: الشخير بصوت عال، جفاف الفم عند الاستيقاظ، الصداع، صعوبة في النوم (الأرق)، النعاس المفرط أثناء النهار (فرط النوم) وصعوبة التركيز أثناء الاستيقاظ.

ما هي العلامات التحذيرية لانقطاع النفس الانسدادي النومي، وماذا يمكن فعله حيال ذلك؟

من ضغط الدم إلى الموت المبكر

بخلاف انقطاع النفس النومي المركزي الذي يحدث عندما يتخطى الدماغ أحياناً إخبار الجسم بالتنفس، فإن انقطاع النفس الانسدادي النومي ناتج عن انسداد الشعب الهوائية بسبب ضعف الأنسجة الرخوة أو ارتخائها.

وقد شرح أخصائي النوم الدكتور راج داسغوبتا، الأستاذ المساعد في الطب السريري في كلية كيك للطب في جامعة جنوب كاليفورنيا، هذه الحالة لموقع سي إن إن: "أنك تبذل جهداً بواسطة بطنك وصدرك لمحاولة إدخال الهواء وخروجه، ولكن بسبب الانسداد في مجرى الهواء العلوي، لا يمكنك ذلك". وأضاف: "غالباً ما لا تكون على دراية بهذا الصراع، ولكن الأمر قد يكون مخيفاً جداً جداً لأي شخص يشاهده".

انقطاع النفس الانسدادي النومي Sleep Apnea، هو اضطراب خطير يتسم بوجود توقف لا إرادي ومتكرر للتنفس أثناء النوم، بحيث يتوقف التنفس لدى المرء لمدة 10 ثوانٍ أو أكثر

بدورها، حذرت الأكاديمية الأميركية لطب النوم من هذه المشكلة، مشيرة إلى أنه في حال تُرك دون علاج، فإن انقطاع النفس الانسدادي النومي يعرّض المرء لخطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب أو داء السكري من النوع الثاني أو الاكتئاب، وحتى الموت المبكر.

ولفحص هذه الحالة، يستخدم خبراء النوم استبيان خاص وفق العبارة التالية: "STOP BANG"، وترمز الحروف في هذه الجملة إلى العلامات التحذيرية لمتلازمة انقطاع النفس النومي: حرف S يرمز للشخير، حرف T يرمز للتعب، حرف O يرمز للملاحظة، حرف P يرمز لارتفاع ضغط الدم، حرف B يرمز لمؤشر كتلة الجسم، حرف A يرمز للعمر، حرف N يرمز للرقبة وحرف G يرمز للجندر. ما 

"دب يحتضر"

يمكن أن يكون الشخير علامة رئيسية على انقطاع النفس الانسدادي النومي، ولكن في مرحلة ما من حياتنا، قد نشخر جميعاً.

تعليقاً على هذه النقطة، قالت ريبيكا روبينز، أخصائية النوم، وهي مدربة في قسم طب النوم في كلية الطب في جامعة هارفارد: "يمكن أن يكون الشخير أمراً طبيعياً وليس شيئاً يدعو للقلق"، واستدركت بالقول: "عندما يكون صوت الشخير مرتفعاً أو صاخباً أو ينقطع بسبب توقف التنفس مؤقتاً، حينها يمكن أن نشعر بالقلق".

وفي السياق نفسه، قال الدكتور راج داسغوبتا: "نحن نتحدث عن الشخير البغيض، من النوع الذي يغمر المحادثات أو يُسمع في الأبواب المغلقة".

وأضاف أن بعض الأفراد "يصفون شخير شركائهم وكأنهم يستمعون إلى دب يحتضر أو مشهد من جوراسيك بارك".

التعب

يعتبر الشعور بالتعب أثناء النهار مؤشراً رئيسياً على قلة النوم.

إلى جانب الشخير، يمكن أن يكون التعب من أعراض انقطاع النفس النومي، بمعنى آخر، فإن النعاس أثناء النهار هو أحد المؤشرات القوية لتوقف التنفس أثناء النوم.

ملاحظة المشكلة

الكثير من الناس، ليس لديهم أدنى فكرة أنهم يشخرون في الليل، كما أنهم لا يعرفون أنهم يتوقفون عن التنفس أثناء الليل، إلا إذا كان الانسداد سيئاً لدرجة أنهم يستيقظون وهم يلهثون ويختنقون، وبحسب راج داسغوبتا، فإن "انقطاع النفس يعني عدم تدفق الهواء، لا يدخل الهواء ولا يخرج... انقطاع النفس الملاحظ هو في الحقيقة علامة حمراء".

واللافت أنه غالباً ما يكون شركاء السرير مفتاحاً لتحديد انقطاع النفس الانسدادي النومي، بحيث من الصعب على الشخص المعني أن يكتشف بنفسه هذه الحالة.

ارتفاع ضغط الدم

يمكن أن يؤدي انقطاع النفس الانسدادي النومي إلى ارتفاع ضغط الدم. في كل مرة يتوقف فيها الشخص عن التنفس لبضع ثوان، يبدأ الجهاز العصبي السمبثاوي للجسم في العمل ويرفع ضغط الدم. بالإضافة إلى ذلك، يفرز الجسم هرمونات الإجهاد التي تسمى الكاتيكولامينات، والتي يمكن أن ترفع ضغط الدم مع مرور الوقت.

في حين أن ارتفاع ضغط الدم في حدّ ذاته ليس علامة على اضطراب النوم، إلا أنه يمكن أن يكون علامة تحذير عند دمجه مع مؤشرات أخرى.

لحسن الحظ، فإن علاجات انقطاع النفس الانسدادي النومي، مثل ضغط مجرى الهواء الإيجابي المستمر، أو CPAP، لم يتبيّن فقط أنها تساعد في توقف التنفس أثناء النوم، ولكنها تخفض ضغط الدم أيضاً.

مؤشر كتلة الجسم

مؤشر كتلة الجسم هو مقياس شائع الاستخدام للإشارة إلى مستويات الوزن.

لقياس مؤشر كتلة الجسم، يستخدم الخبراء بيانات الطول والوزن لتتبع التغيرات في الوزن بالنسبة للطول. يعتبر الوزن طبيعياً إذا كان مؤشر كتلة الجسم بين 18.5 و 24.9، ونتحدث عن البدانة عندما يكون مؤشر كتلة الجسم بين 25 و 29.9، أما مؤشر كتلة الجسم البالغ 30 أو أكثر فيشير إلى السمنة.

 "يصفون شخير شركائهم وكأنهم يستمعون إلى دب يحتضر أو مشهد من جوراسيك بارك"

كثيراً ما يعاني الأشخاص الذين يعانون من السمنة أو السمنة المفرطة ولديهم مؤشر كتلة الجسم من 35 وما فوق، من انقطاع النفس الانسدادي النومي، لأن الوزن الزائد في الفم واللسان والرقبة يؤدي إلى انهيار تلك الأنسجة الرخوة، مما يجعل التنفس أكثر صعوبة.

قالت ريبيكا روبينز: "يمكن أن يكون فقدان الوزن جزءاً كبيراً من توصية مقدم الرعاية الصحية لمعالجة انقطاع النفس أثناء النوم".

وأضافت أن انقطاع النفس الانسدادي النومي آخذ في الازدياد في جميع أنحاء العالم، حيث وصلت السمنة إلى مستويات وبائية، لكن لم يتم رؤيتها بشكل متكرر قبل السبعينيات.

العمر

تضعف قوة العضلات مع تقدمنا في العمر، بما في ذلك الحنك الرخو والرقبة. لذا فإن تجاوز سن الخمسين هو إشارة محتملة أخرى على أن الشخير قد يكون أو يتحول إلى انقطاع النفس الانسدادي النومي.

وقد لاحظت الدراسات أن انقطاع النفس النومي لدى كبار السن يميل إلى أن يكون خفيفاً إلى متوسط النوع، مع حدوث الحالات الأكثر شدة لدى الأعمار الأصغر.

الرقبة

إن وجود محيط عنق كبير، سواء من زيادة الوزن أو من العوامل الوراثية، هو أيضاً مؤشر رئيسي على احتمال انقطاع النفس الانسدادي النومي.

قال راج داسغوبتا: "القاعدة الأساسية دائماً هي أنه في حال كان مقاس الرقبة أكبر من 17 بوصة (43 سم) للذكور، وأكبر من 16 بوصة (40.6 سم) للإناث، سوف يعرضهم ذلك لخطر الإصابة بتوقف التنفس أثناء النوم".

الجندر

يحدث انقطاع النفس النومي لدى حوالي 25% من الرجال وحوالي 10% من النساء. الرجال أكثر عرضة للإصابة بانقطاع النفس الانسدادي النومي لكونهم يميلون إلى أن تكون ألسنتهم أكثر بدانة، ويشهدون المزيد من الدهون في أجسامهم العليا أكثر من النساء، خاصة في الرقبة. يميل الرجال أيضاً إلى أن يشهدوا زيادة "دهون البطن"، مما يجعل التنفس بشكل عام أكثر صعوبة.

وقال راج داسغوبتا: "مع ذلك، نرى بالتأكيد الكثير من حالات انقطاع النفس الانسدادي النومي عند النساء بعد انقطاع الطمث".

وعليه، من أجل تقييم المخاطر يجب أن يعطي كل شخص لنفسه نقطة لكل إجابة بـ "نعم". إذا سجل ما بين 5 و 8، فأنه معرض لخطر كبير للإصابة بانقطاع النفس الانسدادي النومي ويجب أن يتم تقييمه من قبل أخصائي النوم.

مع العلم بأن الحصول على اختبارات النوم في الوقت الحاضر بات أسهل بكثير مما كان عليه في السنوات السابقة، إذ لم يعد المرء مضطراً لأن يبقى في المختبر مع كل الأسلاك، بل يمكن إجراء اختبار نوم في المنزل.

لكن لا يجب تجاهل الأعراض، بحسب تأكيد الأكاديمية الأميركية لطب النوم: "مثل إنذار الحريق، الشخير هو تحذير من الخطر الذي يتطلب انتباهكم".

العلاج

العلاج الأفضل لانقطاع التنفس أثناء النوم هو استخدام ضغط مجرى الهواء الإيجابي المستمر أو آلة CPAP التي تعمل عن طريق دفع الهواء إلى الرئتين من خلال قناع الأنف، ما يساعد في الحفاظ على مجرى الهواء بدون عائق طوال الليل.

بالنسبة للحالات الخفيفة، قد يحتاج المرء فقط إلى إجراء تغييرات في نمط الحياة: إنقاص الوزن أو التوقف عن التدخين أو علاج حساسية الأنف (إذا كان لديه أي منها).

"عندما يكون صوت الشخير مرتفعاً أو صاخباً أو ينقطع بسبب توقف التنفس مؤقتاً، حينها يمكن أن نشعر بالقلق"

يمكن أن يخفض فقدان الوزن بشكل كبير أو حتى القضاء على انقطاع النفس الانسدادي النومي، حيث يؤدي فقدان كتلة الأنسجة في الفم واللسان والرقبة إلى تخفيف الضغط على مجرى الهواء. يمكن للأطباء أيضاً أن يصفوا جهازاً فموياً مصمماً لتوسيع مجرى الهواء عن طريق تحريك اللسان أو الفك للأمام.

إذا كانت هناك مشكلات طبية أخرى، مثل الأورام الحميدة الأنفية أو تضخم اللوزتين أو اللحمية، فإنها عوامل تساهم في انقطاع النفس، وقد يوصى بالتدخل الجراحي.

إذن، مشكلة انقطاع النفس النومي هي عبارة عن اضطراب خطير قد يهدد الحياة في حال لم تتم معالجته بشكل صحيح.

هناك العديد من خيارات العلاج المتاحة لتوقف التنفس أثناء النوم، والعلاج يتيح للمرضى أن يعيشوا حياة طبيعية دون الشعور بالنعاس أثناء النهار أو غيره من الأعراض المحبطة، هذا ويجب التشديد على أن معالجة توقف التنفس أثناء النوم يحسن نوعية النوم، يزيد مستوى الطاقة ويحسن الصحة العامة. 

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard