الأردن وقطر يصنعان التاريخ… أرقام وإنجازات غير مسبوقة للعرب في طوكيو 2020

الخميس 5 أغسطس 202103:02 م

فاز لاعب الكاراتيه الأردني عبد الرحمن المصاطفة بالميدالية الثانية لبلاده، وهي الثالثة في تاريخ مشاركاتها الأولمبية، عقب فوزه ببرونزية وزن 67 كلغ، الخميس 5 آب/ أغسطس.

دخل الأردن منافسات طوكيو 2020 وفي رصيده ميدالية أولمبية وحيدة (ذهبية)، حققها لاعب التايكوندو أحمد أبو غوش في دورة ريو 2016. لكن البعثة الأولمبية الأردنية أبت إلا أن تسطر تاريخاً مشرفاً بتحقيقها إنجازاً غير مسبوق، بالفوز بميداليتين محققتين حتى الآن بعد فضيّة وزن 80 كلغ التي حققها لاعب التايكوندو صالح الشرباتي.

لكن البعثة الأردنية لم تكن وحيدةً في تحقيق إنجازات تاريخية لبلدها وللعرب في هذه الدورة.

المغرب يلحق بمصر في "الذهب"

وشهدت منافسات طوكيو 2020 فوز المغربي سفيان البقالي بذهبية سباق 3000 متر موانع، لتكون أول ميدالية للمملكة المغربية في هذه الدورة، وهي الوحيدة حتى اليوم.

لكن هذه الميدالية رفعت مكانة المغرب في قائمة الدول العربية الأكثر تتويجاً بالذهب في الأولمبياد إلى الصدارة بعدما تساوت مع مصر برصيد سبع ميداليات ذهبية لكل منهما.

قطر: تاريخ يُكتب بالذهب

من العدم، رفعت قطر مكانتها بين الدول العربية الحاصلة على الميداليات الأولمبية الذهبية بذهبيتين دفعة واحدة ولأول مرة في تاريخها برغم صغر بعثتها الأولمبية نسبياً، 16 رياضياً فقط.

سوريا تتوج لأول مرة منذ 17 عاماً، وقطر تحقق إنجازات متعددة وتضع للعرب قدماً في بورصة الأرقام الأولمبية القياسية…  12 ميدالية متنوعة للعرب في طوكيو 2020 حتى الآن. لكن إنجازاتهم تفوق ذلك بكثير

وتحتل قطر الآن المركز الثالث في قائمة الدول العربية الأكثر تتويجاً بالذهب في الأولمبياد عقب مصر والمغرب (سبع ذهبيات لكل منهما)، والجزائر وتونس (خمس ذهبيات)، وهي لم تكن مدرجة عليها. 

وحقق لقطر الذهبية الأولى في منافسات رفع الأثقال وزن 96 كلغ الرباع من أصل مصري فارس إبراهيم. أما الثانية فكانت في الوثب العالي وتوج بها معتز عيسى برشم.

وتجدر الإشارة إلى أنه خلال مشاركات قطر الأولمبية السابقة، وعددها تسع، لم تحصد سوى فضية واحدة وأربع برونزيات (فضّية معتز برشم في ريو 2016، وبرونزيات: العداء محمد سليمان في سباق 1500 متر برشلونة 1992، والرباع أسعد سعيد سيف في رفع الأثقال وزن 105 كلغ في سيدني 2000، وناصر العطية في رماية السكيت في لندن 2012، ومعتز برشم في الوثب العالي في نفس الدورة).

علاوة على دخوله التاريخ بأول ميدالية ذهبية في تاريخ قطر، نجح فارس إبراهيم في تسجيل رقمين أولمبيين جديدين في النتر 225 كلغ وفي المجموع 402 كلغ، ليصبح أول عربي وخليجي وآسيوي يحقق هذا الإنجاز في الأولمبياد.

وبات مواطنه، برشم، أيضاً أول لاعب عربي يحقق ذهبية الوثب العالي، وكذلك أضحى أول رياضي آسيوي يحرز ثلاث ميداليات أولمبية في ألعاب القوى.

في الوقت نفسه، أصبح المنتخب القطري للكرة الشاطئية أول منتخب خليجي وعربي يحقق العلامة الكاملة في دور المجموعات ودور الستة عشر ضمن مشاركته التي لم تنته بعد.

علاوة على دخوله التاريخ بأول ميدالية ذهبية لـ#قطر، نجح فارس إبراهيم في تسجيل رقمين أولمبيين جديدين كأول عربي وخليجي وآسيوي يحقق هذا الإنجاز في الأولمبياد. أما مواطنه معتز برشم فبات أول لاعب عربي يحقق ذهبية الوثب العالي

سوريا: تتويج أول منذ 2004

وفي إنجاز لافت، حصد الرباع السوري معن أسعد (27 عاماً) لبلاده أول ميدالية أولمبية منذ عام 2004 بعد فوزه بالميدالية البرونزية في وزن ما فوق 109 كلغ في رياضة رفع الأثقال.

وكان مجموع ما سجّله أسعد 424 كلغ، مقابل 441 كلغ لصاحب الميدالية الفضية و488 كلغ للفائز بذهبية هذه المنافسة.

وشهدت هذه الدورة الأولمبية تطور مستوى أسعد الذي سبق أن شارك في أولمبياد ريو دي جانيرو عام 2016 وأنهى مشاركته في المركز الـ15 في وزن ما فوق 105 كلغ.

ويعتبر إنجاز أسعد لافتاً على نحو خاص لأن سوريا في جميع مشاركاتها الأولمبية، التي بدأت عام 1948، لم تنل سوى ثلاث ميداليات: ذهبية غادة شعاع في مسابقة السباعية خلال أتلانتا 1996، وفضية المصارع الحر جوزيف عطية في وزن 100 كلغ في لوس أنغلوس 1984، وبرونزية الملاكم ناصر الشامي في وزن 91 كلغ في أثينا 2004.

برغم خسارته أمام فرنسا، يحتفظ المنتخب المصري لكرة اليد بحظوظه في الفوز بالميدالية البرونزية التي قد تكون أول ميدالية أولمبية للعرب في الألعاب الجماعية #طوكيو_2020

مصر: أكبر إنجاز في لعبة جماعية

وحقق المنتخب المصري لكرة اليد إنجازاً تاريخياً بعدما أصبح أول فريق عربي وأفريقي يتأهل إلى دور نصف النهائي كرة اليد في الأولمبياد، وهو أيضاً أول فريق "غير أوروبي" يصل إلى هذا الدور منذ عام 1988. وهو حقق هذا الإنجاز بتخطيه الفريق الألماني القوي (31/ 26). وبالرغم من عدم قدرة الفريق المصري على مواصلة الإنجازات، لتعثره أمام المنتخب الفرنسي وهزيمته بنتيجة (27/ 23)، فإن حظوظه في تحقيق ميدالية أولمبية تبقى قائمة حين ينافس على الميدالية البرونزية السبت 7 آب/ أغسطس مع الخاسر من مواجهة إسبانيا والدنمارك.

وتعد هذه الميدالية المحتملة أمل العرب في التتويج في أي رياضة جماعية خلال هذه الدورة الأولمبية.

في سياق متصل، حقق المصري عمر عصر إنجازاً غير مسبوق على الصعيدين المصري والعربي في رياضة تنس الطاولة بعدما تأهل إلى دور ربع النهائي قبل خسارته مع المصنف رقم واحد عالمياً، الصيني ما لونغ.

وإلى الآن، في رصيد مصر خلال طوكيو 2020 ثلاث ميداليات برونزية لهداية ملاك (وزن -57 كلغ تايكوندو) وسيف عيسى (وزن -80 كلغ) ومحمد إبراهيم السيد الشهير بكيشو في المصارعة اليونانية الرومانية (67 كلغ).

وحصد العرب حتى اليوم 12 ميدالية متنوعة في طوكيو 2020: ذهبيتين لقطر، وذهبية وفضية لتونس، وذهبية للمغرب، وفضية وبرونزية للأردن، وثلاث برونزيات لمصر، وبرونزية للكويت ومثلها لسوريا.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard