اتهامات وإهانات متبادلة... برنامج تلفزيوني يضيف حطباً إلى الأزمة المشتعلة بين لبنان والسعودية

الثلاثاء 18 مايو 202106:23 م

استدعت وزارة الخارجية السعودية، اليوم الثلاثاء 18 أيار/ مايو، السفير اللبناني لديها، لتبلغه باحتجاجها على تصريحات شربل وهبة وزير الخارجية اللبناني في معرض مشاركته أمس الاثنين في برنامج بثته قناة الحرة الأمريكية.


ووصفت الخارجية السعودية في بيان رسمي أصدرته الثلاثاء، تصريحات الوزير اللبناني بـ"المسيئة"، واتهمته بـ"التطاول على المملكة وشعبها" بـ"إساءات مشينة تجاه المملكة وشعبها ودول مجلس التعاون الخليجية". ووصفت التصريحات بكونها "تتنافى مع أبسط الأعراف الدبلوماسية ولا تنسجم مع العلاقات التاريخية بين الشعبين الشقيقين".

نشر المحلل السعودي فيديو مسرب يظهر أجزاء تم حذفها من اللقاء، يظهر خلالها وزير الخارجية اللبناني موجهاً حديثه إلى المحلل السعودي الظاهر على شاشة جانبية في الاستديو قائلاً: "بدك تهين رئيس الجمهورية وأسكت؟ أنا ما بسكت. شو هل البرنامج أنا في لبنان عم يهيني واحد من أهل البدو". ورد المحلل السعودي بسب الوزير اللبناني، قائلاً: احترم نفسك... إنت إنسان وقح".

بين البداوة والوقاحة

 التصريحات التي خرجت أثناء انفعال الوزير اللبناني في حكومة تصريف الأعمال، خلال حوار ساخن، جمعه بالمحلل السياسي السعودي سلمان الأنصاري لمناقشة استمرار سريان القرار الذي اتخذته المملكة السعودية في أبريل/ نيسان الماضي بوقف استيراد السلع والمنتجات اللبنانية بدعوى استغلال شحنات الخضروات والفواكه في تهريب المخدرات إلى الأراضي السعودية، وهو القرار الذي أيدته الكويت لاحقاً. وذلك في الوقت الذي يعاني فيه لبنان من أزمة اقتصادية متفاقمة.

 وجاء انفعال الوزير اللبناني رداً على سخرية المعلق السعودي من رئيس الجمهورية اللبناني بقوله "كانت المملكة السعودية تنوي إقامة مؤتمر هو الأكبر... عطله ميشال عون وجبران باسيل الثنائي المرح"، وهم الوزير اللبناني للتعليق على السخرية إلا أن مذيعة قناة الحرة التي تدير الحوار أوقفته واستكملت أسئلتها من دون أن تمنحه فرصة للرد فغمغم الوزير اللبناني بضيق: "ما بيجوز"، وبعد انتهاء المعلق السعودي هدد شربل وهبة بترك الحلقة قائلاً إن طريقة الأنصاري لا تجوز وأضاف: "اللي بيقتل الخاشقجي باسطنبول ما بيتكلم بها الطريقة".

جاء انفعال الوزير اللبناني رداً على سخرية المعلق السعودي من رئيس الجمهورية اللبناني بقوله "كانت المملكة السعودية تنوي إقامة مؤتمر هو الأكبر... عطله ميشال عون وجبران باسيل الثنائي المرح"

وعندما عاد المعلق السعودي لذكر اسم الرئيس اللبناني، علق الوزير محتداً: "فخامة رئيس الجمهورية له منا كل الاحترام"، فواصل الضيف السعودي: "بعتوا لبنان لأجل حزب الله للأسف الشديد..."، فبدأ الوزير اللبناني بنزع الميكرفون معلناً أنه لن يواصل المشاركة في هذه الحلقة. ثم تصاعد الحوار بين الضيفين إلى حد تبادل عبارات انطوت على إهانات وجهها الوزير وسباب صريح نطق به الضيف السعودي.

إلا أن الخلافات في الحلقة بدأت في وقت مبكر مع دفاع الوزير اللبناني عن حزب الله واتهام الضيف السعودي للحزب بتهريب المخدرات إلى دول المنطقة عبر سوريا ولبنان، ليقاطعه الوزير اللبناني ويسأله "ماذا حدث مع أمير الكبتاغون؟" في إشارة إلى الأمير السعودي عبدالمحسن بن وليد بن عبدالعزيز، الذي تم ضبطه في 2015 خلال محاولة تهريب نحو طنين من حبوب (الكبتاغون) المخدرة وكمية من الكوكايين على متن طائرة خاصة متجهة إلى السعودية.

تدخلت المحاورة بتغيير دفة الحديث من تهريب المخدرات إلى امتناع السعودية عن دعم رئيس الوزراء المكلف حالياً سعد الحريري، إذ قال الأنصاري إن بلاده تساند الشعب اللبناني فحسب، وكانت تعمل على تنظيم مؤتمر لدعم الاقتصاد اللبناني لكن "ميشال عون" أحد طرفي "الثنائي المرح" أحبطه، لتتصاعد المشادة بعد هذا التعليق.

ثم قرر الوزير مغادرة الاستوديو، وتدخل المحاورة بإنهاء الحديث مع الضيف السعودي، وذهبت القناة إلى فاصل.

فيديو مسرب

لكن المحلل السعودي نشر فيديو يظهر أجزاء تم حذفها من اللقاء، وأثارت جدلاً عارماً. يظهر الفيديو وزير الخارجية اللبناني يوجه حديثه إلى المحلل السعودي الظاهر على شاشة جانبية في الاستديو قائلاً: "بدك تهين رئيس الجمهورية وأسكت؟ أنا ما بسكت. شو هل البرنامج أنا في لبنان عم يهيني واحد من أهل البدو". ثم نزع الميكروفون ونهض مغادراً الاستوديو، وخاطب المحاورة: " كيف بتسمحولوا؟".

ثم رد المحلل السعودي، كما ظهر في الفيديو الذي نشره على صفحته في تويتر، بسب الوزير اللبناني، قائلاً: احترم نفسك... إنت إنسان وقح".

جاء انفعال الوزير اللبناني رداً على سخرية المعلق السعودي من رئيس الجمهورية اللبناني بقوله "كانت المملكة السعودية تنوي إقامة مؤتمر هو الأكبر... عطله ميشال عون وجبران باسيل الثنائي المرح"

تصريحات مبكرة

 خلال الحلقة نفسها، أدلى الوزير اللبناني بتصريحات تحمل إسقاطاً على دول الخليج، بالقول: "الدواعش ياللي جابوا لنا إياهم دول أهل المحبة والصداقة والأخوة؟... دول المحبة جابوا لنا تنظيم الدولة، زرعولنا إياها بسهل نينوى والأنبار وتدمر"، في إشارة إلى عدد من المحافظات التي سيطر عليها تنظيم داعش في سوريا والعراق في عام 2014.

وعندما سألته المحاورة: "عم تحكي عن دول الخليج؟ يعني هي مولت التنظيم؟"، رد الوزير اللبناني أنه لا يريد أن يذكر أسماء، ثم تساءل قائلاً : "بتمويل مني أنا؟"

رد فعل رسمي

لاحقاً أصدر مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية اللبنانية بياناً أكد فيه أن "حديث  شربل وهبة يعبر عن رأيه الشخصي، ولا يعكس في أي حال من الأحوال موقف الدولة اللبنانية ورئيسها العماد ميشال عون الحريص على رفض ما يسيء إلى الدول الشقيقة والصديقة عموماً، والمملكة العربية السعودية ودول الخليج خصوصاً".

وهاجم رئيس الوزراء اللبناني المكلف، سعد الحريري، الوزير، عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر، قائلاً: "أضاف وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال شربل وهبي مأثرة جديدة الى مآثر العهد في تخريب العلاقات اللبنانية العربية".

وتابع الحريري: "إن الكلام الذي أطلقه وزير الخارجية على قناة الحرة، كلام لا يمت للعمل الدبلوماسي بأي صلة، وهو يشكل جولة من جولات العبث والتهور بالسياسات الخارجية التي اعتمدها وزراء العهد، وتسببت باوخم العواقب على لبنان ومصالح أبنائه في البلدان العربية".

ورد وهبة بعد الانتقادات الرسمية من بلاده بالقول: "فوجئت بتفسيرات وتأويلات غير صحيحة لكلامي... ما قلته لم يتناول الأشقاء في دول الخليج العربي".

"مدن الخلايجة"

أثارت المشادة ردود أفعال واسعة في السعودية، وخصوصاً كلمة بدوي، إذ نشر السعوديون صوراً لولي العهد السعودي في خيمة بدوية في الصحراء، معبرين عن فخرهم بها.

 ورد الأمير السعودي سطام بن خالد آل سعود على تصريحات شربل وهبة ومهاجمته الأنصاري وأنه "من أهل البدو". وكتب سطام: "مدن الخلايجة البدو  يقودون المنطقة اقتصادياً وتقنياً وثقافياً وعلمياً وسياحياً، ويأتي حاقد ناكر للمعروف لم يصل الى ربع ما وصلوه ويسخر بهم. الكلام رخيص بإمكان كل إنسان أن يتكلم بكلام لا يليق، ولكن الواقع هو الفيصل. الحمدلله على النعمة التي أكرمنا الله بها".

وكتب  الأمير عبدالرحمن بن مساعد على تويتر: "شربل وهبة يعتقد أنه يسيء لنا حين يقول عنّا: هؤلاء البدو! نفخر بأننا بدو أعزهم الله وأكرمهم وتفضل عليهم بنعم لا تعد ولا تُحصى استدعت وتستدعي حقدك ليظهر رغمًا عنك على لسانك".

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard