رنا الحداد… إسراء غريب جديدة في فلسطين والعائلة تبرر للأب القاتل

الثلاثاء 6 أبريل 202112:30 م

في ظروف تتقاطع كثيراً مع ما تعرضت له المغدورة إسراء غريب قبل نحو عامين، قُتلت الشابة الفلسطينية رنا الحداد قبل أسبوعين. واعترف والدها بأنه قتلها وأخفى جثتها في منطقة نائية.


صباح الثلاثاء 6 نيسان/ أبريل، خرجت عائلتها - عائلة "آل أبو شمسية الحداد"، بـ"بيان توضيحي" حول "الحادث المؤسف" الذي أودى بحياتها. كان في حقيقة الأمر بياناً تضامنياً مع الأب، ألقى اللوم بالأساس على "اضطرابات عقلية وسلوكية وعدم اتزان" الضحية، فيما أسهب في الحديث عن أن الوالد لم تكن لديه "أي نية مسبقة لقتلها أو إيذائها".


رنا الحداد ضحية عنف أسري جديدة في فلسطين


وأعلن جهاز الأمن الوقائي في محافظة الخليل، مساء 5 نيسان/ أبريل، ملابسات قتل الفتاة العشرينية، موضحاً أنها وقعت قبل أسبوعين وأن "أحد المشتبه بهم" أدلى باعترافات كاملة خلال التحقيق معه. كما أشار إلى استخراج الجثة من منطقة لوزا وتسليمها لجهات الاختصاص لمتابعة الإجراءات القانونية.


طعن في سلوك رنا

بيان العائلة زعم أن الضحية "سقطت من علو على رأسها قبل ثماني سنوات" و"تبين لاحقاً أن الحادث أثر على قدراتها العقلية وتسبب لها باضطرابات عقلية وسلوكية وحالة من عدم الاتزان" وعزا إلى ذلك "طلاقها" و"تسببها بكثير من المشاكل لعائلتها نتيجة تصرفاتها غير المتزنة وغير المستقرة".

"قدر الله أنها توفيت بين يديه عرضاً"... عائلة فلسطينية تبرر قتل أحد أفرادها لابنته بأنها كانت تعاني "اضطرابات عقلية وسلوكية وحالة من عدم الاتزان" نتيجة حادث سقوط قديم

كما زعم أنه في يوم "الحادث"، "نشب خلاف بين المرحومة ووالدها على ضوء تصرفاتها، وقام بضربها بهدف تأديبها"، موضحاً أن المغدورة حاولت ترك منزل والدها على إثر ذلك ليحاول منعها بالقوة، مستدركاً بأن "قدر الله أنها توفيت بين يديه عرضاً" و"دون أي نية مسبقة لقتلها أو إيذائها".


حاول البيان تبرير قيام القاتل بمحاولة التغطية على الجريمة بدفن ابنته في الصحراء، أفاد: "نتيجة خوف وارتباك الوالد، قام بنقلها إلى منطقة خالية بعيدة وقام بدفنها، وأخبر عائلته أنه قام بنقلها إلى مكان آمن خوفاً أن تهرب وتترك المنزل".


واختتم البيان بتأكيد العائلة على أن "الحادث المؤسف هو حادث عرضي نتيجة القوة المفرطة ودون أي إصرار مسبق أو تخطيط"، رافضاً "الإشاعات المغرضة والتأويل والتأليف".


وتشبه هذه الواقعة كثيراً ما تعرضت له المغدورة إسراء غريب التي قُتلت على أيدي اثنين من أشقائها وزوج شقيقتها، في آب/ أغسطس عام 2019، وادعت العائلة بدايةً إصابتها بالجنون ثم ألمحت إلى سوء سلوك وأخذ والدها صف قتلة نجلته. 


العدالة لرنا

فجّر بيان "تبرير" القتل غضب العديد من الفلسطينيين النشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي الذين طالبوا بـ #العدالة_لرنا

"دائماً المبررات موجودة عند قتل الفتيات"... غضب على إثر بيان من عائلة "آل شمسية الحداد" بالخليل تدافع فيه عن الأب المعترف بقتل ابنته #رنا_الحداد ومطالبة بـ #العدالة_لرنا

واستنكر معلقون أنه "دائماً المبررات موجودة عند قتل الفتيات!"، جنباً إلى جنب مع إدانتهم "بيان العار" الذي يروج لـ"ثقافة القتل". ودعا البعض إلى "سقوط سلطة العائلة" وإعلاء "حرية النساء".


كان لافتاً أن بعض أفراد عائلة "آل شمسية الحداد" أنفسهم عبّروا عن انزعاجهم ورفضهم لبيان "مجلس العائلة" وعبر حساب العائلة على فيسبوك.


علّق أنور أبو شمسية على البيان بقوله: "بيان مضلل يحمل في طياته تبرير قتل روح كرمها الله، هذا البيان لا يمثلني شخصياً وليأخذ القانون مجراه، كان الأولى بوالدها معالجتها وليس قتل نفس بريئة".


وأضاف له عفيف أبو شمسية: "خسارة ضيعتوا هيبة العيلة. بعدين يا أخي انتظروا تقرير العدالة لسّا في تحقيق. لا حول ولا قوة إلا بالله. انتظروا العدالة الربانية".


وتداول البعض تعليقاً مزعوماً لحماة الفقيدة، تقول فيه إن رنا كانت تود الرجوع إلى عصمة زوجها وأطفالها الثلاثة وأنها شكت لحماتها في زيارة سرية لأطفالها قبل يومين من اختفائها تعنيف أشقائها لها، مرجحةً أن يكونوا هم من قتلوها وليس والدها.

رنا الحداد إسراء غريب جديدة

ويعد الأب صاحب الدم أو الولي الشرعي، ما يسقط الحق الشخصي لأي دعوى قد تقام ضده في القضية. ولم يتسن لرصيف22 التحقق من ذلك بشكل منفصل.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard