"أكل لمدة شهر ونقوط ونزهات جميلة"... عن احتفالات بسيطة بشهر العسل

الثلاثاء 16 مارس 202102:56 م

تختلف طريقة قضاء العريسين لشهر العسل باختلاف البلدان والطبقات، فعادة يسافر الأغنياء للمناطق السياحية في القارات المختلفة للاستمتاع بالأجواء، وهي رحلات تكلف الكثير من الأموال التي لا يقدر عليها الجميع. فكيف يحتفل البسطاء بشهر العسل؟


أكل لمدة عام!

"تتفق معظم القرى المصرية البسيطة في طريقة الاحتفال بالعروسين"، هذا ما قاله الباحث خطاب معوض، مؤلف كتاب "القاهرة، حكايات من زمن فات"، لرصيف22، موضحاً أن والدة العروس ترسل الطعام إلى بيت ابنتها لمدة شهر، وفي بعض المناطق لمدة عام كامل، وتكون الأطعمة شهية ودسمة.

وأضاف الباحث في التراث أنه بعد مرور أسبوع على الزواج، يكون هناك تجمّع من قبل الأهل والأصدقاء في منزل العروسين، مع شراء أطعمة جاهزة أو تحضيرها من قبل العروس، كما ترسل والدة العروس العشاء كل خميس.

أطعمة مصرية تقليدية للاحتفال بشهر العسل

وتقول آية عبده من محافظة المنوفية في حديث لرصيف22: "الأكل من أهم طقوس احتفال الأهل بالعروسين. في صباحية عرسي، ملأ أهلي لنا الثلاجة بالمأكولات الشهية التي تكفي لأسبوع، إلى جانب الكعك والبسكويت والحلويات المختلفة، وهذا ما يتكرّر في السبوع".

ومن محافظة دمياط، قالت هبة محمود لرصيف22: "العروسة لا تطبخ بيدها، وفي الأسابيع الأولى من الزواج يصلها الأكل جاهزاً، وكذلك يحتفل معهم الجيران ويحصلون على الحلويات كهدية من أم العريس". وتتفق منال عبد الحميد من مدينة طنطا بمحافظة الغربية مع هذا الرأي، وتضيف لرصيف22 بأن المتزوجين غير القادرين على السفر لشهر العسل يقضون أغلب وقتهم في المنزل. وتحدثت إيمان من محافظة الشرقية عن كون "الفطير المشلتت والعسل ضرورة للعروسين، إضافة للحمام الذي يعتبر عادة لا يتخلى عنها أهالي المحافظة".


فُسح ونقوط

من العراق، تحدث الباحث عادل حسوني العرداوي لرصيف22، قائلاً إن أم العروس تكون مسؤولة عن إرسال الطعام للعروسين يوم الصباحية فقط.

وأضاف العرداوي، وهو رئيس تحرير جريدة صوت بغداد العراقي: "أما بالنسبة لشهر العسل، يذهب الزوجان للأماكن السياحية المتوفرة داخل البلد، لأن تكاليفها أقل بكثير من السفر للخارج. في شمال العراق لدينا المناطق الجبلية والشلالات المائية والمنتجعات السياحية، وفي الجنوب، توجد المسطحات المائية الجميلة التي تسمى الأهوار، وتضم نباتات القصب والبردي والسمك والطيور بأنواعها، إضافة لمدينة البصرة وهي العاصمة الاقتصادية للعراق وميناؤه البحري الوحيد المطل على الخليج العربي، وكذلك يوجد شط العرب الشهير الذي تتكون مياهه من تلاقي نهري دجلة والفرات في مدينة القرنة، التي توجد فيها شجرة أبينا آدم وهي مزار سياحي قديم".

هبة محمود قالت إن الزوجين في دمياط يذهبان لمدينة رأس البر القريبة ويستمتعان بشواطئها، وهذا لا يكلفهما الكثير خاصة أنهما يحصلان على "نقوط"، أي هدايا على شكل نقود من الأهل والأقارب.

وتستذكر نهى عابد من محافظة الغربية أيام زواجها الأولى أثناء حديثها لرصيف22: "عندما تزوجت، كنت أنا وزوجي نذهب إلى طنطا للتنزه وتناول الغداء في المطاعم، وهذا بعد الحصول على النقوط من الأهل والأصدقاء، كما سافرنا إلى القاهرة لدخول السينما والتنزه".

تتفق معظم القرى المصرية البسيطة في طريقة الاحتفال بالعروسين، فترسل والدة العروس الطعام إلى بيت ابنتها لمدة شهر، وفي بعض المناطق لمدة عام كامل، وتكون الأطعمة شهية ودسمة

سعدة سالم من محافظة كفر الشيخ، تحدثت لرصيف22 عن شهر عسلها: "في قريتنا لا يخرج العروسان من المنزل إلا للضرورة في البداية، ويستقبلان الزوار بعد الأسبوع الأول من الزفاف. بمساعدة النقوط، سافرنا إلى شاطئ بلطيم، وهذا ما يقوم به أغلب الأزواج هنا، فالنقوط عادة مستمرة منذ أعوام طويلة وتساعد الزوجين كثيراً". وفي النوبة، تكون الوجهة الأساسية للعروسين الأماكن السياحية في الأقصر، وهي زيارات غير مكلفة وتناسب الطبقة المتوسطة، كما تقول آية صلاح لرصيف22.

أما نيللي من محافظة الإسكندرية فتحدثت عن طبيعة مدينتها التي تساعد أي عروسين على الاستمتاع بأقل التكاليف: "يمكن قضاء شهر عسل هنا بمنتهى البساطة. قد يكون ذلك من خلال تمشية بسيطة على الكورنيش وأكل الذرة المشوية والبطاطا، كما أن بحر الإسكندرية ممتع ويمنح شعوراً بالسعادة والانطلاق".

وعن الأماكن التي تسهل زيارتها بالإسكندرية شرحت أثناء حديثها مع رصيف22: "أماكن كثيرة مثل بحري والأنفوشي والقلعة. الناس البسيطة تذهب إليها لتأكل الآيس كريم والأرز باللبن، وهي من الأطعمة المميزة. هنا أيضاً منطقة المنتزه والمعمورة التي لا يكلف دخولها إلا ثمن التذكرة فقط، وفيها يمكن الاستمتاع بالخضرة والمطاعم المفتوحة باستمرار، كما أن المواصلات ليست مكلفة فالترام يسمح بالانتقال بسهولة".

السياحة الداخلية وجهة معقولة للعروسين ذوي الدخل المحدود


ممنوع خروج العروسين

عادات أخرى مرتبطة بشهر العسل أخبرنا عنها بعض المتحدثين. من محافظة كفر الشيخ، قالت هدى عبد المنعم إن العروسين لا يخرجان من المنزل لمدة أسبوعين تقريباً، وقد تصل المدة إلى شهر، حتى أن العريس عندما يذهب للصلاة يوم الجمعة يعود إلى بيت الزوجية سريعاً، وعادة تكون زيارة الأقارب قصيرة جداً.

يضيف الباحث خطاب معوض بأن العروسين في بعض القرى المصرية لا يخرجان من المنزل قبل شهر، وبعد ذلك يبدآن بالخروج والفسح البسيطة التي قد تكون إلى المطاعم أو الأماكن الرخيصة على قدر الإمكانيات، ويبدأ الأهالي بدعوتهم على العشاء.

لمياء سعيد من قرية إكوة بمحافظة الشرقية، قالت لرصيف22: "في أول أسبوعين من زواجي كنت أتمنى السفر لأي مكان لكن الظروف لم تسمح، فاكتفينا بالجلوس في المنزل واستقبال الزوار والأهل، وفي مناسبة شمّ النسيم، بعد مرور شهر ونصف على زواجنا، خرجنا في نزهة وذهبنا إلى السينما. كانت أياماً جميلة رغم بساطتها".

وفي قرية برخيل بمحافظة سوهاج هناك عادة غريبة، فلا يجوز خروج العروس من منزل الزوجية والذهاب إلى بيت أهلها إلا بعد إنجاب طفلها الأول، ووقتها تذهب برفقة طفلها ويكون هناك احتفال كبير في منزل والديها.


الحرب وكورونا غيّرا الطقوس

من سوريا، تحدثت الكاتبة آلاء كركوتلي لرصيف22 قائلة إن الأوضاع بسبب الحرب المستمرة منذ عشر سنوات باتت صعبة جداً، وحتى الطبقة المتوسطة يصعب عليها أحياناً أن تسافر بسبب الغلاء الشديد وانخفاض المستوى المعيشي في عموم البلاد، مشيرة إلى أن هناك بعض المناطق الجميلة في سوريا التي يستطيع العروسان الذهاب إليها، ومنها طرطوس وكفرون وسهل الزبداني.

الحرب غيرت عادات شهر العسل في سوريا واليمن، فلم يعد السفر حتى داخل البلاد سهلاً.

وفي اليمن، يعتبر تقليد شهر العسل جديداً، ونادراً ما يقضي العروسان أيامهما الأولى خارج البلاد، كما يخبرنا الباحث في التراث اليمني أحمد العرامي: "يقتصر السفر على الطبقة المخملية، أما أبناء الطبقة الوسطى فيختارون المدن اليمنية الساحلية إن قرروا قضاء شهر العسل خارج منزلهم".

ويضيف في حديثه لرصيف22: "خلال العقدين السابقين للحرب، كانت مدن مثل الحديدة الواقعة غرباً على البحر الأحمر، ومدينة عدن جنوباً، الوجهتين الأساسيتين لكل عريسين يريدان قضاء وقتهما خارج جدران المنزل والمنطقة التي يعيشان فيها. عدن شهيرة بمنتجعاتها والبنية التحتية السياحية وأماكن الترفيه المتنوعة والفنادق الحديثة والتاريخية، ويبدو أن تاريخ المدينة من الانفتاح والتعددية كان مشجّعاً على ذلك، بالإضافة إلى المميزات الطبيعية، كجمال شواطئها وتنوعها. هناك شاطئ جميل فيها يسمى شاطئ العروسة، وعرف بكونه مزاراً اعتيادياً لكل عريسين، سواءً من أبناء المدينة أو من أبناء المدن الأخرى".

العرامي أكد أن الأمور تبدلت تماماً بعد الحرب: "طبعاً كل هذا من الماضي، فمنذ عام 2011 تغير كل شيء. تغيرت ملامح عدن، وفقدت الكثير من مقومات الحياة ناهيك عن مقومات السياحة، ومنذ عام 2014 بعد أن شنّ الحوثيون حربهم ضد اليمنيين، بالكاد يستطيع الناس التنقل بين المدن والقرى، كما لا يسافرون إلى الخارج إلا اضطراراً".

جائحة كورونا أيضاً كان لها دور بتغيير الطقوس المرتبطة بشهر العسل في معظم البلدان العربية. في العراق، لم تعد أمور العروسين تجري كما العادة، فاليوم يفضّل المتزوجون الجدد عدم الخروج من المنزل بسبب انتشار المرض، كما يتحدث الصحفي عادل العرداوي.

في العام الأخير، حتى حفل الزفاف أصبح مختزلاً جداً لبضع ساعات فقط، ومقتصراً على أقرب المقربين من العائلتين، وشهر العسل، أو أيام العسل إن صح التعبير، فقد ألغيت بسبب ظروف الحجر الصحي

وتحدثت رحاب عبدالله من محافظة كفر الشيخ لرصيف22 عن الأمر بالقول: "تزوجت خلال فترة كورونا، ولم يكن هناك حفل زفاف منعاً للتجمعات، ووعدني زوجي بالسفر لأقرب شاطئ بعد انتهاء الجائحة، وهو أمر لا أعرف متى سيحدث. بسبب المرض أيضاً لم يأت كل أقاربي لزيارتي، خاصة أن هناك بعض الحالات المرضية في العائلة والكل يخاف".

ومن المغرب تخبرنا لطيفة بأن شهر العسل لا يشكل عادة أهمية كبرى للعروسين، فالأهم أن يتم جمع مصروفات الزفاف نفسه، وبعده يتجه العروسان غالباً لتمضية ليلة الدخلة بأحد الفنادق، ثم يستقران ببيتهما مباشرة، أو يمضيان بعض الأيام بمكان منخفض التكلفة، وتضيف: "أما في العام الأخير، فحتى حفل الزفاف أصبح مختزلاً جداً لبضع ساعات فقط، ومقتصراً على أقرب المقربين من العائلتين، وشهر العسل، أو أيام العسل إن صح التعبير، فقد ألغيت بسبب ظروف الحجر الصحي".

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard