حذفوا أسماء ثلاثة متهمين... تخبُّط أمريكي بشأن تقرير "خاشقجي"

الاثنين 1 مارس 202102:38 م

بعد فترة وجيزة من نشر أجهزة الاستخبارات الأمريكية تقريرها الذي طال انتظاره عن السعوديين المسؤولين عن مقتل الصحافي جمال خاشقجي، تم حذف التقرير  واستبداله بنسخة أخرى معدلة، في خطوة اعتبرها السعوديون دليلاً على عدم دقة التقرير.

تظهر النسخة المُعدلة اختفاء أسماء ثلاثة أشخاص أضافتهم الاستخبارات الأمريكية في البداية باعتبارهم متواطئين في جريمة قتل خاشقجي التي وقعت في تشرين الأول/أكتوبر 2019 في القنصلية السعودية باسطنبول.

 الاستبدال

 اختفى الرابط الأول للتقرير الذي نشره مكتب مدير الاستخبارات الوطنية، ثم نشرت نسخة ثانية لم تحتوِ على ثلاثة أسماء ممن اتهموا بالمشاركة أو التواطؤ أو تحمّل المسؤولية عن مقتل جمال خاشقجي.

 ومرت عملية استبدال التقرير بشكل هادئ من قبل مكتب مدير المخابرات الوطنية دون أن يلاحظ أحد، إذ كان التركيز على الاحتجاج على فشل إدارة جو بايدن في معاقبة ولي العهد محمد بن سلمان بأي شكل من الأشكال، على الرغم من إعلانها بعبارات لا لبس فيها أن محمد بن سلمان هو المسؤول.

 ورفض مكتب مدير المخابرات الوطنية توضيح سبب إدراج الأسماء في القائمة في الأصل، وما الأدوار التي ربما لعبها أصحابها في مقتل خاشقجي.

 مكتب مدير المخابرات الوطنية الأمريكية رفض توضيح سبب حذف الأسماء الثلاثة عندما سألته سي. إن. إن

وقال متحدث باسم المخابرات الوطنية لشبكة CNN: "لقد وضعنا وثيقة منقحة على الموقع لأن الوثيقة الأصلية احتوت خطأً على ثلاثة أسماء لم يكن ينبغي إدراجها".

وقالت الشبكة الأمريكية إن مسؤولاً كبيراً في الإدارة جادل، بعد ظهر الجمعة 26 شباط/فبراير - قبل ملاحظة التغيير- بأن التقرير لا يحتوي على معلومات جديدة، قائلاً: "هذه المعلومات التي كانت معروفة للحكومة الأمريكية وتم إيجازها للجان وأعضاء الكونغرس المختارين منذ أكثر من عام".

الأسماء المحذوفة

 أول الأسماء الثلاثة التي تمت إزالتها هو عبد الله محمد الهويريني، الذي لم يسبق أن ارتبط اسمه بوفاة خاشقجي.

  وبحسب شخص مطلع على الأعمال الداخلية للمخابرات السعودية، فهو شقيق اللواء عبد العزيز بن محمد الهويريني، الوزير المسؤول عن رئاسة جهاز أمن الدولة الذي يشرف على العديد من وكالات الاستخبارات ومكافحة الإرهاب.

 ويُذكر عبد الله  في التقارير السعودية بصفته مساعد رئيس أمن الدولة لمكافحة الإرهاب. فيما كشف المعارض السعودي عبد الله الأحمد أن عبد الله محمد الهويريني كان يعمل مع وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية "سي أي إيه".

 الاسمان الآخران اللذان ظهرا في التقرير الاستخباري غير السري ثم اُختفيا هما ياسر خالد السالم وإبراهيم السالم. ولم يتضح من هما.

 معارض سعودي يشيع أن حذف اسم واحد من المتهمين "السابقين" الثلاثة، يرجع إلى تعاونه مع المخابرات الأمريكية 

ويظهر أن الرجال الثلاثة ليسوا في عداد 18 تنوي الولايات المتحدة معاقبتهم لقتل خاشقجي أو للتواطؤ في قتله خلال عهد الرئيس السابق دونالد ترامب. وتم إدراج أسماء هؤلاء الـ18 في تقرير الاستخبارات الثاني والمنقح.

 وكانت النسخة الأولى من تقرير الاستخبارات تضم الأسماء التالية قبل تعديلها: سعود القحطاني وماهر المطرب ونايف العريفي ومحمد الزهراني ومنصور أبا حسين وبدر العتيبة وعبد العزيز الحساوي ووليد عبدالله الشهري وخالد العتيبة وثائر الحربي وفهد شهاب البلوي ومشعل البستاني وتركي الشهري ومصطفى المدني وسيف سعد وأحمد زايد عسيري وعبدالله محمد الهويريني وياسر خالد السالم وإبراهيم السالم وصلاح الطبيقي ومحمد العتيبة.

وقال مسؤول في لجنة المخابرات بمجلس النواب إن التناقض بين قائمتي الأسماء لوحظ في مبنى الكابيتول هيل (الكونغرس) وطُلِب توضيح من المخابرات الوطنية.

وقدَّر التقرير، الذي رُفع عنه السرية مدير المخابرات الوطنية أفريل هينز، أن ولي العهد وافق على عملية اسطنبول "للقبض على خاشقجي أو قتله".

وتمت بالفعل معاقبة 17 سعوديًا بتهمة القتل من قبل وزارة الخزانة الأمريكية، كما أضيف ضابط مخابرات سابق إلى القائمة، ليكون الرقم الثامن عشر فيها. كذلك فُرضت عقوبات على القوة التي كانت تحمي محمد بن سلمان، والمعروفة باسم "فرقة النمر".

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن 76 سعوديًا - لم تتم تسميتهم-  سيمنعون من دخول الولايات المتحدة بموجب قانون "حظر خاشقجي".

ارتباك وتعويض

وغردت المديرة التنفيذية لمنظمة "الديمقراطية للعالم العربي الآن" سارة ليا ويتسن: "هذا أعظم إطلاق فاشل على الإطلاق. إذا كان الهدف هو خلق فضيحة إخبارية عالمية تظهر وجود تذبذب ضعيف، فقد أحسنتم".

وقال المحلل السياسي السعودي علي التواتي القرشي في تغريدة إن "حذف أسماء ثلاثة رجال وردت أسماؤهم في البداية في تقرير المخابرات الأمريكية على أنهم ‘متواطئون‘ في مقتل خاشقجي، هو علامة سيئة على الارتباك وانعدام الدقة والمهنية. سيكون مطلوب اعتذار رسمي ودفع تعويضات".

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard