كوميديا الإقالة في الأردن... فضح مخالفات للوزراء والشعب يسخر من "الإلهاء"

الاثنين 1 مارس 202112:57 م

هناك مثل أردني شعبي يقول: "المعزب رباح"، والمعزب تعود للشخص الذي يقدم دعوة إلى غداء أو وليمة، ورباح يعني أنه ربح بياض الوجه أمام مدعويه، إلا أن "معزب" وزيري العدل والداخلية الأردنيين لم يكن رباحاً، بل قناصاً أطاح بدعوته وزيرين من منصبيهما في يوم واحد أو كما يقال أردنياً: "قلم قايم".

أصدر رئيس الوزراء الأردني الدكتور بشر الخصاونة ظهر الأحد 28 شباط/ فبراير قراراً بإقالة وزيري الداخلية سمير مبيضين والعدل الدكتور بسام التلهوني، بسبب مخالفتهما "أمر الدفاع" الذي يمنع التجمعات كالأعراس وبيوت الأجر والعزائم، وذلك بسبب تلبيتهما، الخميس الماضي، دعوة إلى مأدبة نظمها صديق لهما في واحد من مطاعم منطقة "الشميساني" في العاصمة عمّان.

بعدما أقال وزيري الداخلية والعدل لمخالفتهما "أمر الدفاع"  الصادر للاحتراز من فيروس كورونا المستجد... تسريب صورة لرئيس الوزراء الأردني ف يحفل عشاء مخالف لأمر الدفاع. 

جاءت الإقالة سريعاً بعدما انتشرت صور للوزيرين يحادثان صديقهما أمام المطعم وانتشار السخرية من تصرفهما بين الأردنيين على السوشال ميديا.

القرار استدعى تصريحاً من الرجل الذي قاد "كرمه" إلى إقالة الوزيرين، وهو مدير المقاولات ضرار الصرايرة، حاول فيه الدفاع عن الوزيرين بأن وجودهما في المطعم لم يستمر أكثر من 45 دقيقة، إلا أن تصريحه تسبب في فضح مزيد ممن شاركوا في المأدبة. قال الصرايرة: "دعوت أصدقاء لي، من بينهم الوزير سمير مبيضين والوزير بسام التلهوني والوزير السابق حسين الصعوب وبسام الحويان، والدكتور باسم سعيد والدكتور معين فضة" وغيرهم ممن كشف أسماؤهم وهم مخالفون أيضاً أوامر قانون الدفاع.

واعتبر الصرايرة أن إغلاق المطعم خلال وليمته هو "أمر متعمد"، جاء بعد أن قدمت لجنة تفتيش للمطعم، مشتبهاً أن هناك "ترصداً" للوزيرين من قبل جهات لم يذكرها.

حرب الفضائح

إقالة الوزيرين المعنية وزارتاهما بتطبيق العقوبات على مخالفي أمر الدفاع، لمخالفتهما هما للأمر عينه، لم تكن الفصل الوحيد في المسرحة الكوميدية الفضائحية التي يتابعها الأردنيون، فبعد ساعات قليلة من صدور أمر الإقالة، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي "قنبلة إلكترونية" تعرض صوراً لرئيس الحكومة – الذي أصدر أمر الإقالة- الخصاونة وهو يحضر وليمة غذاء في محافظة الزرقاء في 4 شباط/فبراير بصحبة عدد من الوزراء والمسؤولين، لتصبح الضربة ضربتين على رأس الأردنيين!

أردنيون يجدون في كوميديا الإقالة" محالة لإلهائهم عن الغلاء ومصادرة الحريات العامة

وتصدّر وسم #العشاء_الأخير على موقع تويتر، "ندب" فيه الأردنيون حال حكومتهم التي أعادت فرض حظر التجول أيام الجمعة، وقللت ساعات التجول باقي أيام الأسبوع بسبب "عدم التزام المواطنين أوامر الدفاع" بحسب تصريحات حكومية، واليوم هم أمام مخالفات أوامر الدفاع من العيار الثقيل على يد أكبر المسؤولين.

وكالعادة، كان لنظرية الشك حضور على ترند #العشاء_الأخير، حيث اعتبر مغردون أن ما حدث من تسريبات وفضح أمور، هو محاولة "إلهاء" الشارع الأردني عن قضايا أخرى مهمة، فالناشط والمغرد مد الله النوارسة، اعتبر في تغريدة: "الموضوع عشان تحسين الصورة بعد حل نقابة المعلمين وفضيحتنا دولياً"، إذ كانت الفيدرالية الأميركية للمعلمين قد أدانت الحكومة الأردنية في بيان في 21 شباط/ فبراير، بسبب قرار حل نقابة المعلمين الأردنيين.

فيما اتجهت نظرية الشك لدى المغرد وسيم الحباشنة إلى أن الحكومة تريد أن تلهي الشعب الأردني بسبب قرار رفع سعر البنزين، وجاء في تغريدته: "هي الشعب دفع فاتورة مخالفة العشاء الأخير بمناسبة رفع سعر البنزين .. ألف مبروك".


إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard