فضح الاعتداءات الجنسية في مصر يتواصل... طبيبان ومسؤول أممي سابق في دائرة الاتهام

الخميس 3 سبتمبر 202001:06 م

طبيبان ومسؤول في الأمم المتحدة، أبرز المتهمين في أحدث موجات فضح التحرش والاعتداءات الجنسية التي لم تتوقف في مصر منذ تفجرت القضية الشهيرة لطالب الجامعة الأمريكية أحمد بسام ذكي الذي أحيل أخيراً إلى محكمة الجنايات بتهمة هتك عرض ثلاث قاصرات وابتزاز أخريات.

مساء 2 أيلول/ سبتمبر، أعلن الفنان المصري عباس أبو الحسن أن بلاغاً ثانياً يتهم طبيب الأسنان الشهير باسم سمير بالتحرش الجنسي بأحد مرضاه تم تقديمه للمستشار العام الأول لنيابات شمال الجيزة، مرفقاً به "مقاطع فيديو وصوراً لوقائع تحرش وهتك عرض داخل عيادته"، لافتاً إلى أن هذا البلاغ سيُضم إلى بلاغ سبق أن تقدم به مع الفنان تميم يونس يحمل الاتهامات نفسها للطبيب.

وقبل بضعة أسابيع، في خضم الحراك المحموم عبر وسائل التواصل الاجتماعي في البلاد لفضح الانتهاكات الجنسية، تبنى أبو الحسن نشر شهادات ضحايا طبيب أسنان لم يُكشف عن اسمه حينذاك، مكتفياً بذكره على هذا النحو "باسم. س".

فضح التحرشات والاعتداءات الجنسية في مصر يتواصل… طبيب أسنان بارز متهم بالتحرش بالرجال حصراً وهتك أعراضهم، وطبيب نفسي يوهم مريضاته بالعلاج عناقاً، ومسؤول سابق بالأمم المتحدة خدر ضحاياه واعتدى عليهن

تحرش بالرجال فقط

ضمت الشهادات الكثير من المرضى وبعض الأطباء الشباب الذين قالوا إنهم تدربوا بعض الوقت لدى الطبيب المتهم، مع التوضيح بأنه "يتحرش بالرجال فقط" وأن ثمة حالات تطورت تحت تأثير التخدير إلى محاولة هتك عرض واغتصاب.

وعلى نحو مفاجئ، خرج تميم يونس في مقطع فيديو راوياً محاولة اعتداء جنسي تعرض لها على يد الطبيب نفسه، قائلاً إنه بعد تخديره "مسك عضوي الذكري"، قبل أن ينهره ويترك المكان.

بعد ذلك، أعلن أبو الحسن عن تكوين هيئة دفاع لضحايا طبيب الأسنان، الذي اعتبر الاتهامات "محاولات ابتزاز وافتراءات مضللة لا تمت للواقع بأي صلة بغية النيل من مكانتي وسمعتي"، تمهيداً للتحرك قضائياً ضده.

عقب تقديم البلاغين، قالت النيابة العامة إنها أمرت بالتحقيق في "عريضة إلكترونية من وكيل ثلاثة يشكون طبيباً بالتحرش بهم وتحريضهم على ممارسة الفجور معه".

طبيب طنطا المتحرش

على مدار اليومين الماضيين، نُشرت عبر وسم #الدعم_لضحايا_متحرش_طنطا، تسع شهادات تتهم فيها فتيات ونساء طبيباً نفسياً شهيراً في محافظة الغربية (شمال مصر) بالتحرش بهن جنسياً والتعدي عليهن جسدياً خلال فترات علاجه لهن.

شملت الانتهاكات، التي كان حساب باسم "ندى طارق" على فيسبوك أول من نشرها، خداع الطبيب للمريضات باتباع طريقة "العلاج بالأحضان"، وقيامه أو محاولته تقبيلهن، مدعياً أن في ذلك نوعاً من "التعاطف والدعم النفسي"، علاوةً على طرح أسئلة جنسية عليهن ودعوتهن إلى السفر معه ومقابلته في شقق خاصة.

عدد من الضحايا ولفتت عدة ضحايا إلى استخدام الطبيب المتهم أسلوباً غير مهني في تعليق المريضة به وإغراقها بالاهتمام والمحبة ثم الاختفاء تماماً حتى تعود إليه وتنصاع لطلباته أياً تكن. وأكدنا أنه عندما ييأس من تنفيذ المريضة طلباته، يرفض مقابلتها أو استئناف جلساتها العلاجية.

إحداهن كشفت عن التأثير المروع لهذا الأسلوب عليها إذ دفعها إلى محاولة الانتحار أربع مرات، والبدء بإيذاء جسدها وتشويهه بالسكين أكثر من مرة.

ووثقت أكثر من شهادة تتصل بمحاولة الطبيب المتهم التقرب إلى مريضاته من باب الحب والرغبة في الزواج. واعترف أطباء وطبيبات علم نفس في المدينة بعلاج عدد من ضحايا الطبيب اللواتي لجأن إلى آخرين لعلاج الآثار المدمرة التي سببها لهن.

حتى نشر هذا السطور لم تتخذ أي من الضحايا إجراءً رسمياً ضد الطبيب، وإن أعلنّ تكوين هيئة دفاع باسم الضحايا لمن قد ترغب منهن في التحرك مستقبلاً ضده بشكل رسمي.

إحداهن حاولت الانتحار أربع مرات… شهادات عديدة تتهم طبيباً نفسياً مصرياً بالتحرش الجنسي بمريضاته وخداعهن بإتباع طرق علاج حديثة عبر "العلاج بالأحضان" و"القُبل" وطلب "صور مثيرة" لهن. حملة #الدعم_لضحايا_متحرش_طنطا تنطلق

مسؤول سابق في الأمم المتحدة

في تقرير لها، كشفت "نيويورك تايمز" عن توقيف الشرطة الأمريكية، في 2 أيلول/ سبتمبر، مسؤولاً سابقاً في الأمم المتحدة، اسمه كريم الكوراني (37 عاماً)، على خلفية تخديره مجموعة من النساء في العراق ومصر والمنظمة الأممية نفسها والاعتداء عليهن جنسياً.

وأشارت إلى أنه الكوراني بين عامي 2009 و2016 اعتدى جنسياً أو حاول الاعتداء على ست نساء في العراق ومصر والولايات المتحدة قبل استقالته عام 2018 على خلفية فضح واحدة من هذه الجرائم.

وحث مكتب التحقيقات الفيدرالية في نيويورك كل شخص لديه معلومات ذات صلة بالملف على التواصل معه، متهماً الكوراني، الذي عمل في مجال المساعدات الدولية والتنمية والعلاقات الخارجية للأمم المتحدة منذ عام 2005 إلى عام 2018، بما في ذلك "اليونيسف"، بالكذب على المحققين.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard