"بقعة بلا عنوان"... آبل وغوغل تحذفان فلسطين من خرائطهما

الجمعة 17 يوليو 202011:39 ص

حالة من الصدمة الممزوجة بالغضب عمت مواقع التواصل الاجتماعي إثر إقدام عملاقة التكنولوجيا الأمريكية "آبل" ومحرك البحث الأوسع انتشاراً "غوغل" على حذف دولة فلسطين من خرائطهما الدولية. 

وكان موقع "AS-Source News" الخاص بالأخبار العسكرية في الشرق الأوسط وأمريكا وروسيا قد أورد الخبر في 16 تموز/ يوليو، لافتاً إلى أن محرك البحث الروسي "ياندكس" هو الوحيد الذي حافظ على موقع فلسطين التي تظهر لدى البحث عليه.

حاول رصيف22 البحث عن فلسطين على خرائط غوغل فظهرت في نتيجة البحث خريطة لمناطق محلية ودول مجاورة مع عبارة "بقعة بلا عنوان".

وتعترف 138 من أعضاء الأمم المتحدة بفلسطين دولة مستقلة، لكن الولايات المتحدة، حيث مقرّا آبل وغوغل الرئيسيين، لا تعترف بها.

"تاريخنا انسرق وانمحى ومش طالع بإيدنا إشي"... غضب يجتاح مواقع التواصل الاجتماعي بعد حذف عملاقي التكنولوجيا الأمريكية آبل وغوغل دولة فلسطين من خرائطهما، وحملة تدعو إلى التضامن مع الحق الفلسطيني #FreePalestine #IStandWithPalestine

انحياز للضم؟

وليست هذه المرة الأولى التي يثير فيها غياب اسم فلسطين عن خرائط غوغل جدلاً، إذ أُثيرت هذه القضية محدثةً ضجة واسعة عام 2011، وهذا ما دفع منتدى الإعلاميين الفلسطينيين إلى إصدار بيان يدين الشركة الأمريكية.

آنذاك، علقت غوغل معترفةً بوجود "خطأ" في تسمية أجزاء من الخريطة ونسبتها إلى إسرائيل، نافيةً أن تكون قد وضعت اسم فلسطين على خريطتها سابقاً.

وقالت متحدثة غوغل حينذاك: "لم يكن هناك قط علامة ‘فلسطين‘ على خرائط غوغل، ولكن اكتشفنا خطأً أزال تسميات ‘الضفة الغربية‘ و‘قطاع غزة‘. ونعمل بسرعة لإعادة هذه الملصقات إلى المنطقة".

كذلك أثارت خطوة مماثلة عام 2016 ردود فعل غاضبة رافقتها حملة توقيعات لعريضة تطالب الشركة الأمريكية بوضع اسم فلسطين على خرائطها.

لكن، هذه المرة، يستحق الأمر إدانة أكبر إذ تزامن مع المحاولات الإسرائيلية المدانة دولياً بشدة لضم المزيد من الأراضي المحتلة في الضفة الغربية والمستوطنات غير المعترف بشرعيتها في خطوة أحادية من شأنها أن تؤدي إلى انهيار جهود السلام في المنطقة. 

ليست هذه المرة الأولى التي تُحذف فيها فلسطين من الخرائط، لكن هذه المرة يمكن بسهولة أن نستشف "الانحياز الفاضح" من آبل وغوغل إلى خطط الضم المزعومة للاحتلال برغم أنها مدانة دولياً وغير شرعية  #FreePalestine #IStandWithPalestine

يقول الفلسطينيون إن خطوة الضم هدفها الأول الإجهاز على السلطة الفلسطينية والقضاء على القضية الفلسطينية وإنهاء أي أمل في إقامة دولة فلسطينية مستقلة على الحدود المعترف بها دولياً.

وعبر وسمي #FreePalestine و#IStandWithPalestine أعرب العديد من المعلقين الفلسطينيين والعرب عن اعتقادهم بأن خطوة آبل وغوغل ليست إلا "انحيازاً فاضحاً لخطوة الضم غير الشرعية إلى الاحتلال".

"تاريخنا يُسرق ويُمحى"

واعتبر معلقون أن هذه محاولة صريحة لمحو التاريخ الفلسطيني الذي قالوا إنه "محفور في القلوب" و"مكتوب بدم الشهداء". كتبت مغردة: "تاريخنا انسرق وانمحى ومش طالع بإيدنا إشي". وشدد مغرد على أن "التاريخ لا يُمحى، وفلسطين باقية".

 ودعا فريق كبير من الفلسطينيين إلى اتخاذ موقف من الشركتين الأمريكيتين يتمثّل بوقف استخدام خدماتهما أو شراء أجهزتهما وأي وسيلة ممكنة لـ"الضغط عليهما لاحترام العرب".

وحرص مواطنون كثر على تداول "الخريطة الحقيقة" للمنطقة والتي تحدد بوضوح حدود فلسطين التاريخية.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard