"من الملك سلمان إلى البلكونة"... سخرية واسعة في مصر من بناء جسر ملاصق لشقق سكنية

الثلاثاء 12 مايو 202006:13 م

في مشهد أثار سخرية عارمة بين المصريين، تداول ناشطون صوراً ظهر فيها بناء كوبري (جسر) ملاصقاً لمبانٍ سكنية شاهقة في منطقة الهرم بمحافظة الجيزة.

واشتكى عدد من السكان إلى وسائل الإعلام معاناتهم المستجدة إذ حال الكوبري دون عيشهم في هذه المباني، وشرّد العشرات من الأُسر التي مُنع عنها الهواء والضوء بعدما جعلها عرضة للإصابة بأمراض عدة جراء تلوث الهواء بإفرازات عوادم السيارات.

وعبّر كثيرون عن مخاوفهم من احتمال هدم هذه المباني السكانية، وتالياً من إمكان انهيار الكوبري الذي كلف الدولة مئات الآلاف من الجنيهات.

رد الحكومة

رداً على تداول هذه الصور، قال اللواء محمود نصار، رئيس الجهاز المركزى للتعمير التابع لوزارة الإسكان، إن هذه العقارات مخالفة لخط التنظيم المعماري، مشيراً إلى صدور قرار يقضي بنزع ملكية 20 ألف متر مسطح مع تعويض أصحابها المتضررين بنحو 250 مليون جنيه.

وأضاف نصار في تصريح إعلامي: "من المقرر إزالة العمارات المتعارضة مع المشروع، وسيجري تعويض أصحابها، لكن هناك مباني أُنشئَت بشكل مخالف. لذا لن يحصل أصحابها على تعويض، لكن قد يُصرف لسكانها تعويض اجتماعي".

وقالت الشركة المنفذة: "أربعة عقارات مخالفة أدت إلى التصاق الكوبري بها بسبب نتوئها من خط التنظيم في الشارع".

وأضافت: "المسافة بين العقارات والمحور ثلاثة أمتار، ولكن أمام العقارات الأربعة المخالفة أقل من ذلك، وهذا ما أدى إلى ظهور الكوبري في الصور ملاصقاً للمبنى"، لافتة إلى أن "ذلك ليس خطأ فنياً، لكنه مخالفة في إنشاء العقارات المذكورة".

"كوبري في البلكونة"

ما إن انتشرت الصورة في وسائل الإعلام حتى انطلقت حملة ساخرة على مواقع التواصل الاجتماعي من سوء تنفيذ المشروع، فيما نبّه عدد من الأطباء إلى خطورة اقتراب الكوبري من الشقق السكانية.

"الكوبري ممكن يكون باب رزق لكل الشقق اللى فاتحة عليه، ممكن نشوف عليه ورش ومحلات"/ "تخيل تموت علشان وإنت خارج من الحمام عربية تخبطك"... ردود فعل ساخرة وأخرى منتقدة لبناء جسر ملاصق لشقق السكان في القاهرة

وحذّر طبيب أمراض القلب هاني راجي من أن "الكوبري سيملأ الشقق بعوادم السيارات من فوق إلى تحت وليس العكس. وقد يتعرض السكان لمشاكل صدرية وسرطان وأمراض أخرى".

وأضاف راجي في تغريدة: "يجب منع ذلك من الحدوث بأي طريقة. نقل البشر أو نقل الكوبري؟"، وتساءل "كيف سيعيش أطفالهم؟".

وغرّد الإعلامي المصري الساخر يوسف حسين: "تخيل تموت علشان وإنت خارج من الحمام الصبح عربية تخبطك".

وقال حازم عماد في تغريدة: "متخيلين أن ده كوبري بيتعمل في الهرم، يعني ممكن تلاقي واحد بيقول لسواق التاكسي نزلني عند شقة الأستاذ عادل الدور الخامس لو سمحت. أو لا قدر الله لو حصل حادثة تلاقي الميكروباص عندك في أوضة النوم!".

وغرّد أحمد علي: "أظن كده كل سكان العمرانية يركنوا عربياتهم في البلكونة توفير... وهتبقى في حضنه".

وكتب الساخر حازم أبو حفيظة: "نتعلم من الصوره دي؟ أنك لما تشتري شقة في مصر أبعد عن الدور الأول والتاني والتالت والرابع والخامس علشان ممكن مسؤول حكومي يفقعك (يبني) كوبري من غير داعي ويسكنك حرفياً تحت الكوبري!".

وكتب محمد غانم على فيسبوك هازئاً: " البلكونة الجاية معاك يا اسطى".

وكتب جمال سلامة :"كوبري الهرم ممكن يكون باب رزق ممتاز لكل الشقق إللي فاتحة عليه، ممكن نشوف عليه مستقبلاً ورش للسيارات ومحلات بقالة وملابس جاهزة ومطاعم بالإضافة لمحلات عصير القصب... أرزاق".

"سيملأ الشقق بعوادم السيارات، وقد يتعرض السكان لمشاكل صدرية وسرطان وأمراض أخرى"... تحذيرات من مخاطر صحية لجسر "الملك سلمان" المثير للجدل في القاهرة، والسلطات ترد بأن المباني المتضررة هي مباني مخالفة 

زادت حدة السخرية حين انتشرت معلومات تفيد بأن الكوبري الجديد يحمل اسم الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز.

وكتب الصحافي المصري وائل قنديل المقيم في تركيا: "شكراً لمن حصلوا على قرض إضافي من صندوق النقد بقيمة 2.7 مليار دولار لاستكمال تنفيذ مشروع يخرج الشعب من اكتئاب كورونا ويضحكه ويسليه ويستخرج طاقاته الكوميدية". وأضاف: "كوبري أبو محمد بن سلمان بالجيزة".

وغرّد هاجد: "كوبري ‘الملك سلمان‘ بالهرم تخيل تبقى واقف بتشرب سيجارة وتلاقي سواق ميكروباص واقف بيسالك معاك فكة يا نجم".

في المقابل، غرّد حسام طه: "بزعل قوي لما ألاقي ناس ومهندسين يكونوا بيتريقوا (يسخروا) على حاجه بتتنفذ زي كده… حابب أوضح أولاً مستحيل الدولة تنفذ هذا المشروع إلا إذا كانت هذه المباني مخالفة. ثانياً، ممكن يكون مشروع لا يمكن الاستغناء عنه، وده حقيقة نظراً لكمية الازدحام الرهيبة في المنطقة دي، ثالثاً، ممكن الدولة تعوض السكان".

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard