"لا مفاوضات دولارية"... أول بلاغ من نانسي عجرم ضد تهديدها بالقتل

الأحد 19 يناير 202003:00 م

فيما تبدأ 23 كانون الثاني/يناير جلسات محاكمة فادي الهاشم زوج الفنانة نانسي عجرم بتهمة القتل القصدي للمدعو محمد الموسى، أقام الزوجان اللبنانيان دعوى رسمية ضد الصحافي السوري وسيم زكور بتهم "التهديد والقدح والذم".

وفجر 5 كانون الثاني/يناير، قتل الهاشم الشاب السوري محمد الموسى (33 عاماً) داخل الفيلا الخاصة به في نيو سهيلة بجبل لبنان، قائلاً إنه دخلها مهدداً بسلاح (تبين لاحقاً أنه غير حقيقي) قاصداً السطو المسلح.

وفي 15 من الشهر الجاري، ادعت النائبة العامة الاستئنافية بجبل لبنان، غادة عون، على الهاشم بجناية القتل القصدي استناداً إلى المادتين 547 و229 من قانون العقوبات اللبناني. وتبقي المادة الأخيرة فرضية الدفاع المشروع عن النفس في المحاكمة.

وحدد قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان نقولا منصور 23 كانون الثاني/يناير الجاري، موعداً للجلسة الأولى لمحاكمة الهاشم.

لا مفاوضات مع أهل القتيل

وفي سياق متصل بالقضية، نفى محامي الزوجين اللبنانيين غابي جرمانوس الشائعات المتداولة حول دخول الفنانة وزوجها في مفاوضات مع عائلة القتيل، الموسى، لافتاً إلى أنهم "بانتظار قرار قاضي التحقيق الأول واستكمال التحقيقات مع الشهود ودراسة الأدلة".

وأضاف: "ستكون للقضاء الكلمة الفصل في هذه القضية".

بعد بثه مقطعي فيديو حققا نحو 900 ألف مشاهدة… نانسي عجرم تقاضي صحافياً سورياً بالتحريض علانيةً على قتلها وزوجها وإحدى بناتها

وكان متابعون للقضية قد تداولوا شائعات حول مطالبة مقربين من أهل موسى بتعويض يصل إلى نصف مليون دولار من الفنانة، متهمين أسرة القتيل بمحاولة ابتزاز الفنانة والضغط عليها.

لكن آخرون سعوا إلى تحويل القضية إلى قضية استغلال وإساءة للاجئ سوري، فشنوا هجوماً على عجرم مستندين إلى رواية أسرة القتيل بأنه كان يعمل لدى الفنانة وذهب لأخذ مستحقات هضمها الزوجان.

وهاجم عدد من الفنانين والإعلاميين السوريين عجرم واتهموها بالتغطية على "جريمة" زوجها، بينهم الفنانة السورية سارة نخلة.

تحريض وتهديد بالقتل

وفي محاولة لمواجهة الحملة المضادة لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تقدمت عجرم وزوجها ببلاغ إلى النيابة العامة الاستئنافية في جبل لبنان ضد صحافي سوري مقيم في ألمانيا يدعى وسيم زكور.

ويمتلك زكور الذي يصف نفسه بـ"المتحدث باسم شهداء إدلب"، حسابين عبر فيسبوك ويوتيوب باسم "الصحفي زكور (إعصار الصحافة الثائرة)" يتابعهما الآلاف.

وكان قد ظهر في مقطعي فيديو يهدد فيه عجرم وزوجها وإحدى بناتها بالقتل ممهلاً إياها شهراً واحداً للاختيار بين قتلها هي أو زوجها أو إحدى بناتها، مذكراً بأن أهل الموسى معروفون بالثأر خلال فترة قصيرة لقتلاهم.

وحقق المقطع الأول أكثر من 621 ألف مشاهدة، فيما حظي الأخير بـ150 ألف مشاهدة. ويمتنع رصيف22 عن نشر المقطعين لما ورد فيهما من تهديد صريح بالقتل.

وادعت عجرم وزوجها عليه بـ"جرم التهديد المنصوص عليه في المواد 574 و 575 و 578 عقوبات، وجرائم القدح والذم المنصوص عليها في المادتين 582 و 584 عقوبات".

وورد في البلاغ أن "الموكلين (نانسي وفادي) يتعرضان للتهديد الصريح والمباشر بالقتل ولحملة منظمة تطال شخصهما وعائلتهما بعد الحادثة، وأن المدعى عليه عمد إلى بث مباشر على صفحته على ‘فيس بوك‘ إلى تهديد الموكلة وزوجها الموكل وإحدى بناتها بالقتل، لأخذ الثأر عن موت المدعو محمد الموسى وقد حرض أقاربه للقيام بذلك".

قبيل ساعات من جلسة أولى لمحاكمة فادي الهاشم… محامي نانسي عجرم ينفي التفاوض مع أسرة القتيل على "نصف مليون دولار"

وأضاف: "أقدم المدعى عليه أيضاً على ارتكاب جرائم القدح والذم على الموكلين متهماً إياهما بفبركة أدلة وتغيير وقائع الحادثة الحاصلة في منزلهما محاولاً وضع السارق في موقع الضحية وإيهام الرأي العام أنه كان يعمل لدى الموكلين وأنهما امتنعا عن تسديد مستحقاته المالية".

وشدد على أن "جميع إدلاءاته عارية عن الصحة، وما الهدف منها إلا محاولة ابتزاز الموكلان مادياً والتشهير بسمعتهما، ما يلحق بهما وبعائلتهما أشد الأضرار المادية والمعنوية".

وعقب البلاغ، أوضح جرمانوس أن عجرم "ستلاحق قضائياً كل شخص يفبرك أخباراً وينشر شائعات عنها. كما ستتم ملاحقة كل شخص تعرض لها ولعائلتها بالتهديد قضائياً".

في حين رد زكور على أنباء مقاضاته بأن "قضاء لبنان غير معترف به في الاتحاد الأوروبي. أتمنى يوكلا محامياً ألمانياً لمقاضاتي، فالقضاء الألماني ليس غبياً. كل هذه الفترة كنت صامتاً، لكن طالما اشتكيتوا سيكون الرد بالرد".

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard