روحاني يهدد و يطالبها بالرحيل... أين تنتشر القوات الأوروبية في المنطقة؟

الأربعاء 15 يناير 202007:04 م


للمرة الأولى، يهدد الرئيس الإيراني حسن روحاني، الذي وصفه الأوروبيون بالمعتدل، القوات الأوروبية بالاستهداف، بسبب انتشارها العسكري في الشرق الأوسط، واخفاقها في دعم الاتفاق النووي الموقع عام 2015.

وقال روحاني في اجتماع حكومي: "اليوم، الجندي الأمريكي في خطر، وغداً قد يكون الجندي الأوروبي في خطر". وأضاف: "نريد منكم الرحيل بلا حرب… فمن مصلحتكم ومن الحكمة أن تذهبوا".

يأتي تهديد روحاني عقب إعلان كل من ألمانيا وفرنسا وبريطانيا، الثلاثاء كانون الثاني/ يناير، تفعيل آلية حل الخلافات بشأن الاتفاق النووي مع إيران، مشيرين إلى أنهم اتخذوا هذا القرار"بسبب عدم احترام طهران التزاماتها بموجب الاتفاق النووي".

ووفقاً لتقديرات مخابرات الجيش الإسرائيلي لعام 2020، ستكون لدى إيران كمية كافية من اليورانيوم المخصب لإنتاج قنبلة نووية واحدة نهاية العام الجاري.

رأى الباحث في الشؤون السياسية والعلاقات الدولية في مركز جنيف للدراسات السياسية والدبلوماسية ناصر زهير: "أن تهديد روحاني للدول الأوروبية تحذير لها من أن لا تذهب بعيداً بعد أن فعلت آلية حل الخلاف".

وقال زهير لرصيف22: "قد يتجه الاوروبيون الى مجلس الأمن لفرض عقوبات دولية قاسية على طهران، وقد يتخذون إجراءات أخرى مثل إرسال قوات إلى المنطقة".

الرئيس الإيراني حسن روحاني يهدد أوروبا للمرة الأولى: "اليوم، الجندي الأمريكي في خطر، وغداً قد يكون الجندي الأوروبي في خطر". وأضاف: "نريد منكم الرحيل بلا حرب، فمن مصلحتكم ومن الحكمة أن تذهبوا"

أضاف: "يحاول روحاني أن يستبق بروكسل ويحذر الأوروبيين من التصعيد، ويهددهم بأن قواتهم لن تكون آمنة إذا قرروا أن يرسلوها الى المنطقة… كما أن تصريحات الرئيس الإيراني هي تهديد لبروكسل أيضاً بأنه قادر على الإيعاز للميليشيات وأذرع إيران في استهدافها".

أين تنتشر القوات الأوروبية؟

بالعودة الى تهديد روحاني، فإن الدول الأوروبية لديها قوات في أفغانستان والعراق وأماكن أخرى في الشرق الأوسط ، حيث تعمل بشكل أساسي إلى جانب قوات أمريكية في محاربة داعش وتنظيم القاعدة.

العراق

يوجد في العراق حوالى ألف جندي فرنسي ينتقل جزء منهم أحياناً داخل سوريا، وحوالى 400 جندي بريطاني، ونحو 450 جندي ألماني لمواجهة تنظيم داعش ولتدريب القوات العراقية.

عقب مقتل الجنرال قاسم سليماني، نقلت برلين "مؤقتًا" 35 جندياً من هذه القوات الى الأردن، حيث لألمانيا قوات مشتركة في عمليات الاستطلاع وتزويد طائرات التحالف ضد داعش.

يضم الاتحاد الأوروبي العشرات من الأفراد في بغداد يعملون على إصلاح قطاع الأمن وتقديم المشورة لوزارة الداخلية.

الخليج

تدير بريطانيا، وفقاً لوكالة أسوشيتدبرس الأمريكية، قاعدة بحرية في البحرين تستوعب 500 جندي، وتركز على الأمن البحري، كما تمتلك قاعدة تدريب مشتركة في سلطنة عُمان.

وتمتلك فرنسا قاعدة بحرية تعرف باسم معسكر السلام في ميناء زايد بأبو ظبي، يضم نحو 700 جندي فرنسي، كما تنشر لندن وباريس قوات في عدد من القواعد الأمريكية في المنطقة.

أفغانستان

تتألف مهمة الناتو في أفغانستان من حوالى 17 ألف جندي من 39 دولة متحالفة وشريكة للحلف، وقد انتهى التحالف رسمياً من مهمته القتالية في نهاية عام 2014 ويقدم حالياً المشورة والتدريب للقوات الأفغانية.

وفقا لوكالة أسوشيتدبرس، فإن لدى بريطانيا حوالى ألف جندي في أفغانستان، ولدى ألمانيا حوالى ألف ومئة.

لبنان

في لبنان تساهم عدة دول أوروبية في قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، وتقوم بدوريات على الحدود الجنوبية المتوترة بين إسرائيل وحزب الله المدعوم من إيران.وتذكر وكالة أسوشيتدبرس أن فرنسا تساهم في هذه المهمة بنحو 700 جندي، أما ألمانيا فلديها قرابة 100 جندي في مهمة بحرية لحفظ السلام.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard