"حاقدة ومسيئة"… رزان ملش تحت مقصلة السعوديين

الجمعة 10 يناير 202003:10 م

ما هي إلا دقائق معدودة من ظهور الإعلامية الفلسطينية رزان ملش على شاشة شبكة القنوات الرياضية السعودية، مراسلةً لها من العاصمة الإسبانية مدريد، حتى انتفض ناشطون سعوديون يهاجمونها باعتبارها "مسيئة وكارهة للمملكة"، وبعد عدة ساعات أوقفت عن العمل.

جاءت اللقاءات التي أجرتها ملش على هامش تغطية خاصة للشبكة السعودية لمباراة برشلونة وأتلتيكو مدريد، مساء 9 كانون الثاني/يناير، في إطار بطولة كأس السوبر الإسباني على استاد ملعب مدينة الملك عبدالله في المملكة العربية السعودية، وانتهت لمصلحة أتليتكو مدريد بثلاثة أهداف مقابل هدفين لبرشلونة.

وأعلن مدير القنوات الرياضية السعودية غانم القحطاني في ساعة مبكرة من صباح 10 كانون الثاني/يناير، عبر حسابه في تويتر أنه "جرى وقف المذيعة رزان ملش عن العمل في القناة الرياضية، علماً أن ظهورها في القناة لم يكن بموجب التعاقد معها بشكل شخصي، بل في عداد الخدمات المقدمة من وكالة إخبارية عالمية متعاقدة مع القناة الرياضية، تؤمّن مذيعين في جميع أنحاء العالم".

"أكبر مسيئة للمملكة"

وكان ناشطون سعوديون قد شنوا هجوماً عنيفاً على القنوات الرياضية والمسؤولين عنها فور ظهور ملش على شاشتها.

واستعرضوا عبر وسم #المسيئة_رزان_ملش_على_الرياضية تغريدات سابقة لها تحمل انتقادات للسعودية، واصفين إياها بـ"أكبر مسيئة للمملكة".

واستنكر آخرون بشدة ظهور ملش على شاشة سعودية وهي "تضمر الحقد والكراهية والعداء للمملكة وتجاهر بسبها وقذفها والتهكم عليها".

وتطرق الهجوم إلى جنسية ملش الفلسطينية، وأطلق بعض المغردين السعوديين عليها عبارات عنصرية، مثل "الشحاذة الفلسطينية".

من التغريدات التي تداولها السعوديون من حساب ملش، الذي اضطرت لغلقه على المتابعين المعتمدين إثر الهجوم الكاسح ضدها، تغريدة في عام 2015، تعليقاً على اعتداء جنود الاحتلال الإسرائيلي على الطواقم الطبية والصحافية الفلسطينية.

كتبت رزان في التغريدة: "تباً للعرب والمسلمين والعالم. ما في شرف! طائرات السعودية تقصف اليمن بس مش إسرائيل".

وكتبت تغريدة أخرى في الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر عام 2016 قالت فيها: "تخلف… رجعية. تباً لكم من أنتم! تخلف السعودية واضح على لسان سفيرها! يضرب زوجته ويقصف اليمن! فانية وتتبدد… الوهابية".

"مسيئة وكارهة"... شبكة القنوات الرياضية السعودية توقف المراسلة الفلسطينية رزان ملش بسبب تغريدات سابقة لها هاجمت فيها المملكة
وقف ملش يجدد النقاش حول الحد الفاصل بين المهنية الإعلامية والحرية الشخصية في إبداء الرأي والتعبير للعاملين في وسائل الإعلام السعودية، ويذكّر برحيل علا الفارس عن "إم بي سي" بعد 15 عاماً بسبب تغريدة

وتغريدة ثالثة في 25 آب/أغسطس عام 2019، ورد فيها: "يتساءلون من أين جاءت داعش. تباً لكم قرفتونا! ما هذا الهراء! السعودية".

الخط الفاصل بين المهنية وحرية التعبير

لم يكتف المغردون السعوديون بقرار وقف ملش وإنما دعوا القائمين على المنظمات الحكومية وشبه حكومية في البلاد إلى "التحري والفحص الجيدين لماضي المنتسبين إليها قبل تعيينهم، خصوصاً في ما يتعلق بالمؤسسات التي تتعامل مباشرةً مع أطياف المجتمع السعودي لتجنب استفزازها" وتجنباً لتشغيل "الخونة والحاقدين".

واعتبروه أمراً "خطيراً جداً" أن تفتح المملكة ذراعيها للفنانين والإعلاميين من دون مسح "تاريخهم واستبيان مواقفهم تجاهها".

كذلك انتقد هؤلاء على وجه الخصوص تعيين لاعب كرة القدم الكويتي السابق جاسم الهويدي في القنوات السعودية الرياضية، مذكّرين بتغريدات سابقة له يهاجم فيها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ويهنئ قطر بعيدها الوطني.

ويعدّ النظام المصري الحالي مقرباً من القيادة السعودية الحالية، فيما القطيعة السعودية العلنية لقطر مستمر برغم مؤشرات على مفاوضات سرية بشأن عودة العلاقات.

ويجدد وقف ملش الجدل بشأن الفصل بين الأداء المهني والحرية الشخصية في إبداء الرأي والتعبير للعاملين في وسائل الإعلام السعودية.

ويذكّر بمغادرة الإعلامية الأردنية من أصول فلسطينية علا الفارس شبكة قنوات "إم بي سي" السعودية مطلع العام 2019 بعد 15 عاماً من التعاون.

وكانت الشبكة السعودية قد أوقفت الفارس عن العمل منذ كانون الأول/ديسمبر عام 2017، إثر هجوم سعودي عليها بسبب تغريدة قالت فيها: "ترامب لم يختر توقيت إعلان القدس عاصمة لإسرائيل عبثاً... الليلة  ندين وغداً نغني ‘هلا بالخميس‘!".

واعتبر الجمهور السعودي تغريدة الفارس تهكماً على الموقف السعودي من الإعلان الأمريكي، فيما أوضحت هي أنها كانت "مزحة"، مؤكدةً تقديمها استقالتها إلى الشبكة منذ ذاك الحين.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard