شاركوا في مهمّتنا،
بل قودوها

ساهم/ ي في صياغة المستقبل!
مئات القتلى جراء زلزال سوريا وتركيا… إليكم أعنف الزلازل التي ضربت المنطقة

مئات القتلى جراء زلزال سوريا وتركيا… إليكم أعنف الزلازل التي ضربت المنطقة

انضمّ/ ي إلى مجتمع "قرّائنا/ قارئاتنا الدائمين/ ات”.

هدفنا الاستماع إلى الكل، لكن هذه الميزة محجوزة لمجتمع "قرّائنا/ قارئاتنا الدائمين/ ات"! تفاعل/ي مع مجتمع يشبهك في اهتماماتك وتطلعاتك وفيه أشخاص يشاركونك قيمك.

إلى النقاش!

حياة نحن والبيئة

الاثنين 6 فبراير 202310:44 ص

هذا التقرير تم تحديثه بآخر أرقام رسمية لضحايا الهزّات الأرضية في سوريا وتركيا حتى الساعة الرابعة بتوقيت بيروت.


ضرب زلزال بقوة 7.8 درجة على مقياس ريختر عدة دول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في ساعة متقدمة من صباح الاثنين 6 شباط/ فبراير 2023. لحق الأثر الأكبر بسوريا وتركيا حيث سقط ما لا يقل عن 1500 قتيل وآلاف الجرحى والمفقودين وخسائر مادية جسيمة في حصيلة أولية يُتوقع أن تشهد ارتفاعاً كبيراً.

رُصد الزلزال في تمام الواحدة والثلث صباحاً بتوقيت غرينتش، الرابعة والثلث بالتوقيت المحلي لسوريا، وشعر به السكان في مصر ولبنان وسوريا وتركيا وقبرص واليونان وإسرائيل بدرجات متفاوتة.

بحسب المعهد الأمريكي للمسح الجيولوجي، فإن الزلزال وقع على عمق نحو 17.9 كلم، وكان مركزه في منطقة بازارجيق في محافظة قهرمان مرعش على بعد 20 ميلاً من مدينة غازي عنتاب (جنوب شرقي تركيا). وتكهّن المعهد الأمريكي بأن الحصيلة النهائية للضحايا قد تبلغ آلاف القتلى. علماً أن الارتدادات والهزّات الأرضية القوية ما زالت تحدث بين الحين والآخر.

خسائر جسيمة في سوريا وتركيا

ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) عن وزارة الصحة السورية توثيق ما لا يقل عن 430 وفاة و1315 إصابة في محافظات حلب واللاذقية وحماة وطرطوس جراء الزلزال الذي عقد الرئيس السوري بشار الأسد اجتماعاً طارئاً لمجلس الوزراء للبحث في أضراره.

حصيلة غير نهائية لضحايا #زلزال #تركيا: 1121 قتيلاً و7634 جريحاً. وفي #سوريا، تُشير الأرقام الرسمية الأولية إلى 430 وفاة ونحو 1315 إصابة. عدا "مئات القتلى والجرحى" خارج مناطق سيطرة النظام

في غضون ذلك، أوضح مدير عام المركز السوري لرصد الزلازل رائد أحمد أن هذا الزلزال بقوة 7.7 درجات، وهو الأقوى خلال العمر الاستثماري للشبكة الوطنية للرصد الزلزالي، أي منذ عام 1995، موضحاً أن حالة عدم الاستقرار الزلزالي "مستمرة" ولكنها بهزات أضعف تأثيراً ضمن حدود الخمس درجات.

وبينما أفاد بأن مختلف مناطق سوريا تأثرت بالزلزال، قال إن المناطق القريبة من مركز الزلزال، في إدلب واللاذقية وحلب، كانت أشد تأثراً. وأضاف: "هزات ارتدادية حدثت وستحدث تباعاً لكنها أضعف بكثير من قوة الزلزال الذي وقع. يمكن للمواطنين الذين غادروا بيوتهم إلى الطرق العودة لمنازلهم في حال عدم تصدعها".

على الجانب الآخر، أكد الدفاع المدني السوري (الخوذ البيض) الذي يعمل في المناطق الخاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة أن الزلزال خلّف "عشرات الضحايا والناس العالقين تحت أنقاض" المباني المنهارة في شمال غربي سوريا، لافتاً إلى تواصل جهود عناصره للبحث عن ناجين. وأفاد لاحقاً بأنه مع ظهور ضوء النهار اتضح الحجم الكارثي للخسائر.

وفي تركيا المجاورة، أبلغت وكالة الأناضول الرسمية عن وقوع زلزال بقوة 7.4 درجات على مقياس ريختر جنوب تركيا، تحديداً قضاء بازارجيق بولاية قهرمان مرعش، مبرزةً أنه أعقبته هزتان أرضيتان بقوة 6.5 و6.6 درجات في ولاية غازي عنتاب.

وأفادت إدارة الكوارث والطوارئ التركية بأن حصيلة الضحايا بلغت 1121 قتيلاً وسبعة آلاف و634 مصاباً علاوة على انهيار ألفي و834 مبنى في أنحاء البلاد . وناشدت السلطات التركية المواطنين الذين تأثرت منازلهم البقاء في المساجد.

وفيما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة تُظهر الدمار في عدة مناطق تركية، قال رئيس بلديّة أضنة زيدان كارالار إنّ مبنى من 17 طابقاً وآخر من 14 طابقاً دُمّرا.

المعهد الأمريكي للمسح الجيولوجي يتوقع أن ترتفع حصيلة ضحايا #زلزال #تركيا و#سوريا إلى آلاف القتلى والجرحى. إليكم قائمة بأعنف الزلازل التي ضربت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

أعنف الزلازل التي ضربت المنطقة

وبين حين وآخر، تتعرض منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى زلازل وهزات أرضية متفاوتة القوة، بعضها أسفر عن مئات بل آلاف الضحايا. 

هذا الزلزال الأخير في تركيا يعد الأكبر في البلاد منذ زلزال آب/ أغسطس 1999 الذي تسبّب في مقتل نحو 17 ألف شخص، ألف منهم في إسطنبول وحدها. علماً أن تركيا تقع في منطقة تشهد نشاطاً زلزالياً يُعد من بين الأعلى في العالم.

في 26 كانون الأول/ديسمبر 1939، وقع زلزال بقوة 7.8 درجات على مقياس ريختر، في مدينة أرزينجان (شرق تركيا)، وتسبب في مقتل 33 ألف شخص. أما الزلزال الذي وقع في محافظة وان عام 1976، وبلغت قوته 7.3 درجات، فأودى بحياة 5300 شخص تقريباً.

وفي تشرين الأول/ أكتوبر 2011، اهتزت محافظة وان من جديد ومنطقة إرجيس التابعة لها، جراء زلزال بقوة 7.2، مما أسفر عن مقتل نحو 644 وإصابة ألفي شخص. وفي كانون الثاني/ يناير 2020، ضرب زلزال بقوة 6.7 درجات منطقة إلازيغ متسبباً في مقتل أكثر من 40 شخصاً. وفي تشرين الأوّل/ أكتوبر من نفس السنة، ضرب زلزال بقوة 7 درجات بحر إيجه، مؤدياً إلى مقتل 114 شخصاً وإصابة أكثر من ألف. 

في 1999، تسبب زلزال في مقتل 17 ألف شخص في تركيا في أعنف هزة أرضية تضرب البلاد بعد زلزال 1939 الذي أردى 33 ألف قتيل. أما في إيران، فقد تسبب زلزال عنيف ضرب شمال البلاد عام 1990 في مقتل 40 ألفاً

وفي أيار/ مايو 2003، شهدت الجزائر "أسوأ زلزال" تتعرض له منذ أكثر من عقدين من الزمان، إذ أدى إلى مقتل أكثر من 2000 شخص وإصابة ما يزيد عن ثمانية آلاف. وفي شباط/ فبراير 2004، قُتل نحو 500 شخص إثر زلزال ضرب مدناً على ساحل البحر المتوسط للمغرب.

إيران أيضاً هي واحدة من البلدان الأكثر عرضة للزلازل في العالم والمنطقة لوقوعها على خطوط صدع رئيسية. في حزيران/ يونيو 1990، قتل قرابة 40 ألف شخص جراء زلزال ضرب محافظة جيلان الشمالية. وفي أيار/ مايو 1997، قُتل أكثر من 1600 فى مدينة بيرجند (شرق إيران) إثر زلزال بلغت قوته 7.1 درجة. 

فى عام 2003، أسفر زلزال بقوة 6.6 درجة في إقليم كرمان عن مصرع 31 ألف شخص وتدمير مدينة بم القديمة. وفي شباط/ فبراير 2005، لقي المئات حتفهم جراء زلزال بقوة 6.4 درجة وقع مركزه في منطقة نائية قريبة من مدينة زرند بكرمان أيضاً.

لاحقاً، في تشرين الثاني/ نوفمبر 2017، ضرب زلزال بقوة 7.3 درجة الحدود الإيرانية العراقية، متسبباً في مقتل 400 شخص على الأقل وإصابة ما يزيد عن سبعة آلاف. علماً أن سكان الخليج العربي وإسرائيل شعروا به أيضاً.

وشهدت مصر العديد من الزلازل القوية أيضاً. كان أعنفها وأكثرها من حيث الخسائر في الأرواح زلزال عام 1903 إذ خلّف 10 آلاف ضحية وأدى إلى إنشاء مرصد حلوان للزلازل. ويبقى زلزال عام 1992 الأكثر رعباً للمصريين في العصر الحديث إذ تسبب في مقتل 541 شخصاً وإصابة 6522 آخرين علاوة على خسائر مادية جسيمة.

إنضمّ/ي إنضمّ/ي

رصيف22 منظمة غير ربحية. الأموال التي نجمعها من ناس رصيف، والتمويل المؤسسي، يذهبان مباشرةً إلى دعم عملنا الصحافي. نحن لا نحصل على تمويل من الشركات الكبرى، أو تمويل سياسي، ولا ننشر محتوى مدفوعاً.

لدعم صحافتنا المعنية بالشأن العام أولاً، ولتبقى صفحاتنا متاحةً لكل القرّاء، انقر هنا.

ما أحوجنا اليوم إلى الثقافة البيئية

نفخر بكوننا من المؤسّسات العربية القليلة الرائدة في ﻣﻴﺪﺍﻥ ﺇﺫﻛﺎﺀ ﺍﻟﻮﻋﻲ البيئيّ. وبالرغم من البلادة التي قد تُشعرنا فيها القضايا المناخيّة، لكنّنا في رصيف22 مصرّون على التحدث عنها. فنحن ببساطةٍ نطمح إلى غدٍ أفضل. فلا مستقبل لنا ولمنطقتنا العربية إذا اجتاحها كابوس الأرض اليباب، وصارت جدباء لا ماء فيها ولا خضرة.

Website by WhiteBeard