شاركوا في مهمّتنا،
بل قودوها

اشترك/ ي وشارك/ ي!
في

في "يوم المرأة الإماراتية"... ضاحي خلفان "يُعيّر" اليمنيين بحكم بلقيس

انضمّ/ ي إلى مجتمع "قرّائنا/ قارئاتنا الدائمين/ ات”.

هدفنا الاستماع إلى الكل، لكن هذه الميزة محجوزة لمجتمع "قرّائنا/ قارئاتنا الدائمين/ ات"! تفاعل/ي مع مجتمع يشبهك في اهتماماتك وتطلعاتك وفيه أشخاص يشاركونك قيمك.

إلى النقاش!

سياسة نحن والنساء

الاثنين 29 أغسطس 202204:55 م

أثار نائب رئيس شرطة دبي السابق، ضاحي خلفان، ضجّة واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية بنشره تغريدة اعتُبِرت مسيئة للنساء، وتحديداً المرأة اليمنية، "عيَّر" خلالها اليمنيين بحكم ملكة سبأ بلقيس.

وعبر حسابه في تويتر، قال خلفان: "عرفت الآن ليش بلقيس حكمت اليمن. مادام حكمتهم امرأة، ألا يحكمهم عبد الملك ببساطة"، في إشارة إلى زعيم المتمردين الحوثيين في اليمن، عبد الملك الحوثي. ثم أردف: "اليمنيون حكمتهم بلقيس لطيبهم وبساطتهم وقلة حيلتهم".

على الفور، حققت التغريدة تفاعلاً واسعاً وأظهر معلقون يمنيون وعرب استياءهم من مضمونها باعتباره "ازدراء وتحقيراً للمرأة" لا ينبغي أن يصدر من مسؤول بارز في دولة تتغنى بإنجازاتها في مجال حقوق المرأة، فيما رأى آخرون أنها تعكس "إساءة للدين وليس فقط المرأة" حيث بجّلها القرآن، مذكّرين بـ"دور مهم لليمنيين" في نشأة الإمارات.

نكايةً في عبد الملك الحوثي… الإماراتي ضاحي خلفان يُعيّر أهل #اليمن بحكم بلقيس، ومعلقون عرب يتهمونه بـ"ازدراء المرأة" و"الإساءة للدين" لتبجيلها في القرآن. هل خالف سياسة دولته؟

ازدراء للمرأة

في ردود على تغريدته، وفي منشورات منفصلة، عبّر يمنيون عن اعتزازهم بملكة سبأ قائلين إن "اليمن كان عظيماً حين حكمته امرأة"، فيما استرجع معلقون أسماء ملكات عظيمات حكمن مصر والشام والسودان والجزيرة العربية، وحديثاً أوروبا وتحديداً بريطانيا.

ورأى معلقون عرب بينهم ناشطات نسويات عديدات في التغريدة محاولة لازدراء المرأة والتقليل من دورها. وتحسّر بعضهم على الاعتقاد بأن الإمارات أفضل شعوب المنطقة في احترام حقوق المرأة.

وسخر آخرون من ذلك بعبارات من بينها: "لا لا خوش. دولة تحترم وتوقر المرأة". وسأل كثيرون الخبير الأمني الإماراتي: "بلقيس ذكرها القرآن، والتاريخ هي باقية فيه على مر العصور. أنت من؟".

وعقّبت الباحثة الاجتماعية والناشطة النسوية اليمنية رشا جرهوم: "استخدام المرأة كإهانة للانتقاص من الخصم هو انعكاس للذكورية السامة. المرأة في #اليمن هي رمز الحكمة وشعلة النضال والكفاح ومثال الشجاعة عبر التاريخ وحتى يومنا هذا. هذه الإهانة ليست حكراً فقط على المرأة في #اليمن بل تهين جميع النساء". وزادت بأنها "تنتظر الاعتذار" من المستشار الإماراتي.

في حين كتبت الناشطة السعودية حصة القبيسي: "هذا وأنت تعتبر نفسك تنويري وتنتقد أفعال الصحونج (أتباع تيار الصحوة المتشدد). ولكن تقليلك من شأن #المرأة بهذه الصفاقة كشفت قناعك المزيف وادعاءك الذي لا ينم عن الحقيقة بتاتاً".

رشا جرهوم: استخدام المرأة كإهانة للانتقاص من الخصم هو انعكاس للذكورية السامة. المرأة في #اليمن هي رمز الحكمة وشعلة النضال والكفاح ومثال الشجاعة عبر التاريخ وحتى يومنا هذا. هذه إهانة لجميع النساء

كما غرّدت اليمنية آنيا: "كانت المرأة اليمنية قبل الإسلام ملكة يفتخر بها التاريخ، ومن يوم دخلها دين الصحراء أصبحت مجرد عورة. أعيدوا لنا مجد بلقيس وخذوا دينكم وخرافاته وتخلفه وارحلوا من أرضنا".

أما ملك، فانتقدت كيف أن "الذكور ما يعرفون ينتقدون بعض ويسخرون من بعض بأفعالهم وشخصياتهم. لازم يدخلون امرأة في خلافاتهم للإهانة من بعض! وليت الموضوع أو السياق ينفع او صحيح ع الأقل! بس هبد، يعني صراحة شيء مثير للشفقة فعلاً".

يوم المرأة الإماراتية

ولفتت كثيرين المفارقة في توقيت تغريدة خلفان إذا تزامنت مع احتفال البلد الخليجي بـ"يوم المرأة الإماراتية"، الذي يوافق 28 آب/ أغسطس من كل عام، والذي يُحتفى به هذه السنة تحت شعار "واقع ملهم... مستقبل مستدام".

تفتخر الإمارات بأن نسبة مشاركة المرأة في حكومتها الحالية  (27.5%) هي من أعلى المعدلات العالمية، والأعلى عربياً من حيث مشاركة النساء في هيئات صنع القرار والمراكز القيادية.

ويضم تشكيل الحكومة الإماراتية راهناً تسع وزيرات، أبرزهن: وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، ووزيرة الثقافة والشباب نورة بنت محمد الكعبي، ووزيرة تنمية المجتمع حصة بنت عيسى بوحميد.

ورأى إماراتيون أن تغريدة خلفان لا تتماشى مع سياسة بلدهم الداعمة لتمكين النساء. رداً على تغريدة خلفان، كتبت سيدة إماراتية تُدعى عذاري: "في دولة تحترم وتقدّر المرأة، تخرج لنا تغريدات مثل هذه للتقليل من شأن المرأة ومِن مَن! من مسؤول وضعت فيه قيادتنا ثقتها! المرأة لها احترامها وتقديرها في الدولة سعادتك وهذه اللهجة المحتقرة لها لم نعهدها في مجتمعنا ولا نمارسها هنا ولا نتقبلها ولا بأي شكل من الأشكال".

ضاحي خلفان يقول إنه يعتز "بدور المرأة الإماراتية في المجتمع" بينما يُعيّر اليمنيين بحكم الملكة بلقيس… تناقض؟ أم "الذكور ما يعرفون ينتقدون بعض بأفعالهم وشخصياتهم، ولازم يدخلون امرأة في خلافاتهم"؟

وأضافت عبر حسابها الشخصي: "لمسؤولينا ذوي المناصب والعمر الكبير، نحن نتطلع لكم لكي نتعلم منكم. نتعلم منكم أخلاق الخصومة قبل أخلاق الصلح. نتعلم منكم متى نتحدث وماذا نقول. كلمتكم مسموعة ولها ثقلها ومتبوعة من الكثير. الكلمة مسؤولية. فمجرد خروجها من شخص مسؤول سيعتبرها قليلي التفكير تصريح فلا تستهينون بها".

إصرار على الإساءة

برغم الانتقادات اللاذعة، لم يتراجع خلفان عن حديثه وإنما أصر عليه وكرره في عدة تغريدات. وجاء في ردوده: "أنا من الناس الذين يقولون إن المرأة لا تحكم رجلاً. ما زلت ممن يؤمن بذلك. اللي يريد تحكمه امرأة على راحته" و"أنا ما عندي مانع اللي يريد المرأة تمشيه يمين يسار هو حر. لكن ليس كل واحد يقبل ذلك. احترام المرأة شئ آخر تماماً. ليس الذكر كالأنثى. لكل طبيعته وقدراته".

ولفت: "هناك أماكن يصلح لها الرجل ولا تصلح لها المرأة. وهناك إمكان تصلح لها المرأة ولا يصلح لها الرجل. يقول معمر القذافي الله يرحمه في كتابه الأخضر الرجل رجل والمرأة امرأة".

المثير أنه غرّد بعدها: "نعتز حقيقة بدور المرأة الإماراتية في المجتمع أثبتت أنها على قدر رفيع بتمسكها بقيم المجتمع الإماراتي… عملت معنا المرأة في الأمن فكانت خير مثال على ما أقول".

إنضمّ/ي إنضمّ/ي

رصيف22 منظمة غير ربحية. الأموال التي نجمعها من ناس رصيف، والتمويل المؤسسي، يذهبان مباشرةً إلى دعم عملنا الصحافي. نحن لا نحصل على تمويل من الشركات الكبرى، أو تمويل سياسي، ولا ننشر محتوى مدفوعاً.

لدعم صحافتنا المعنية بالشأن العام أولاً، ولتبقى صفحاتنا متاحةً لكل القرّاء، انقر هنا.

فعلاً، ماذا تريد النساء في بلادٍ تموج بالنزاعات؟

"هل هذا وقت الحقوق، والأمّة العربية مشتعلة؟"

نحن في رصيف22، نُدرك أنّ حقوق المرأة، في عالمنا العربي تحديداً، لا تزال منقوصةً. وعليه، نسعى بكلّ ما أوتينا من عزمٍ وإيمان، إلى تكريس هذه الحقوق التي لا تتجزّأ، تحت أيّ ظرفٍ كان.

ونقوم بذلك يداً بيدٍ مع مختلف منظمات المجتمع المدني، لإعلاء الصوت النسوي من خلال حناجر وأقلام كاتباتنا الحريصات على إرساء العدالة التي تعلو ولا يُعلى عليها.

Website by WhiteBeard