وصف "عائشة" بأنها "صاروخ"... سعودي مهدد بالسجن لـ"التطاول على عرض النبي"

السبت 21 أغسطس 202105:10 م

يواجه مواطن سعودي خطر السجن خمس سنوات عقب توقيفه واتهامه بـ"الإساءة إلى عرض النبي محمد وزوجته عائشة"، وذلك عقب حملة إلكترونية لتحريض السلطات في البلاد ضده عبر وسم #مشهور_يستهزء_بالرسول.

والجمعة 20 آب/ أغسطس، أفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) بأنه "إشارة إلى بثّ أحد الأشخاص مقطع فيديو تم تداوله عبر إحدى وسائل التواصل الاجتماعي، ينطوي في محتواه على الإساءة لأم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها - والمساس بجانب المصطفى صلى الله عليه وسلم، فقد أسفرت المتابعة الأمنية عن القبض عليه، وهو مواطن في العقد الثالث من العمر، وتم إيقافه واتخذت بحقه الإجراءات النظامية الأولية، وإحالته إلى النيابة العامة".

وقال ناشطون ومنشئو محتوى سعوديون إن الشخص المقصود هو فيلكس الدوسري الذي ظهر أخيراً، في بث مباشر عبر حسابه في تيك توك الذي يتابعه عبره نحو مليوني شخص، وهو يقول "عائشة زوجة الرسول أحسها ‘صاروخ‘".

أوقف بتهمة التطاول على "عرض الرسول"... المؤثر السعودي على تيك توك، فيلكس الدوسري، معرض للسجن خمس سنوات بعدما قال: "عائشة زوجة الرسول أحسها ‘صاروخ‘"، وشُنت حملة تحريض ضده على وسم #مشهور_يستهزء_بالرسول

وأوضحت القناة "الإخبارية" السعودية الحكومية أن النائب العام سعود المعجب كان قد أمر بسرعة القبض على الشخص الذي ظهر في الفيديو المتداول، وفق المادتين 15 و17 من نظام الإجراءات الجزائية، وإحالته إلى النيابة العامة، ونقلت عن مصدر بالنيابة أن "نشر ما من شأنه المساس بالرموز الدينية والقيم الإسلامية والآداب العامة عبر وسائل التواصل الاجتماعي يُعد من الجرائم الكبيرة الموجبة للتوقيف، وتصل عقوبتها إلى السجن خمس سنوات وغرامة ثلاثة ملايين ريال (نحو 800 ألف دولار أمريكي)".

تحريض وتوضيح

وفور تداول مقاطع من البث المشار إليه، دشن سعوديون وسم #مشهور_يستهزء_بالرسول الذي حثوا عبره السلطات الأمنية في البلاد على القبض على الدوسري و"إنزال أشد العقاب به" و"جعله عبرة لغيره" لـ"تجرُّئه على أفضل البشر ومحارمه".

قبل القبض عليه، ظهر فيلكس الدوسري في فيديو موضحاً "ما كنت أسيء لعائشة… عائشة رضي الله عنها لا يمكن أحد مسلم يسيء لها ولا يتعرض لها ولا يقربها"، متمنياً "إنشالله تكون وصلتكم الفكرة وعفا الله عما سلف"

وشدد الكثيرون منهم على ضرورة عدم تداول المقطع المثير للجدل، معتبرين أن من يساهم في نشره "يأثم" كصاحبه.

وعقب القبض على الدوسري، أعرب هؤلاء عن سعادتهم ووجهوا الشكر للسلطات الأمنية على ذلك.

علماً أن الدوسري كان قد ظهر، قبل القبض عليه، في مقطع فيديو للتوضيح قائلاً: "أول شيء ما كنت أسيء لعائشة. أول شئ عائشة رضي الله عنها لا يمكن أحد مسلم يسيء لها ولا يتعرض لها ولا يقربها. وهي أم المؤمنين وأحب النساء إلى الرسول (ص)، والرسول ما اختارها ولا أحبها عبثاً"، متمنياً "إنشالله تكون وصلتكم الفكرة وعفا الله عما سلف".

في #السعودية، "نشر ما من شأنه المساس بالرموز الدينية والقيم الإسلامية والآداب العامة عبر وسائل التواصل الاجتماعي يُعد من الجرائم الكبيرة الموجبة للتوقيف، وتصل عقوبتها إلى السجن خمس سنوات وغرامة ثلاثة ملايين ريال (نحو 800 ألف دولار أمريكي)"

تجدر الإشارة إلى أن عدداً قليلاً من الحسابات الحديثة التي تحمل لقب الدوسري سعى إلى الدفاع عن الشاب والمطالبة بالصفح عنه على اعتبار أن "التعبير خانه" و"لا يقصد أياستهزاء" مما قاله وإنما أراد امتداح عائشة.

وتعد المملكة واحدة من أشد الدول العربية صرامةً في ما يتعلق بالتعبير عن الرأي على مواقع التواصل الاجتماعي، سيّما ما تعتبره "انتهاكاً" لـ"الآداب العامة" والدين وسياساتها الحكومية.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard