بالتوافق وفي انتخابات سرية... هنية قائداً لـ"حماس" لفترة ثانية

الأحد 1 أغسطس 202104:20 م

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية حماس على لسان مسؤولين منها تحدثا إلى وكالة رويترز للأنباء، أنه جرى انتخاب إسماعيل هنية رئيساً للمكتب السياسي للحركة لمدة ثانية، وذلك عقب انتخابات جرت في تكتم تام.

وقال أحد المسؤولين لرويترز في تقرير نشر اليوم، الأول من أغسطس/ آب: "الأخ اسماعيل هنية أُعيد انتخابه رئيساً للمكتب السياسي للحركة للمرة الثانية، وسوف تستمر ولايته أربع سنوات". ولم تشر الوكالة إلى وضع يحيى السنوار قائد الحركة داخل قطاع غزة المحاصر، وإن كان قد تم التجديد له لولاية ثانية كذلك. إذ يقيم هنية حالياً خارج البلاد.

قيادي بحركة حماس: "اختيار أبي العبد (هنية) أمر طبيعي وعادي، ويأتي ضمن المدة أو الولاية الثانية المسموح بها وبالتوافق من دون منافسة"

توافق داخلي

من جانبه، قال عضو حركة حماس الكاتب مصطفى اللداوي لرصيف22 إن اختيار أبي العبد (هنية) أمر طبيعي وعادي، ويأتي ضمن المدة أو الولاية الثانية المسموح بها وبالتوافق من دون منافسة، مشدداً "هذا أمر تقليدي". 

وتولى هنية رئاسة المكتب في عام 2017، خلفاً للقيادي البارز خالد مشعل، الذي كان بمثابة الذراع اليمنى لمؤسس حركة حماس الشيخ أحمد ياسين في غزة، قبل اغتيال الشيخ في 2004.

وقاد هنية البالغ من العمر 58 عاماً دخول حماس إلى الحياة السياسية النظامية في عام 2006، عندما فازت الحركة في الانتخابات البرلمانية الفلسطينية، وهزمت حركة فتح المنقسمة بزعامة الرئيس محمود عباس. هذه الفوز الذي قاد لانقسام فلسطيني لا يزال مستمراً.

أصبح هنية رئيسًا للوزراء بعد وقت قصير من هذا الانتصار في كانون الثاني/يناير 2006، لكن حماس - التي تعتبرها الولايات المتحدة وإسرائيل والاتحاد الأوروبي منظمة إرهابية - لم تستطع التعامل مع المجتمع الدولي الرافض لها.

وسيطرت حماس على غزة في 2007 بعد قتال مع حركة فتح، وبات القطاع يتمتع بحكم ذاتي مستقل عن الضفة الغربية التي تسيطر عليها إسرائيل، برغم كونها رسمياً خاضعة لسيادة السلطة الفلسطينية بقيادة محمود عباس. وفرضت إسرائيل من وقتها حصاراً خانقاً على غزة.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard