إسرائيل تستورد "كورونا" لإنتاج لقاح يقضي على الفزع العالمي من الفيروس

الجمعة 6 مارس 202002:24 م

أفادت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، في 5 آذار/مارس، بأن "فيروسات كورونا نُقلت سراً إلى إسرائيل في خمس شحنات مختلفة خلال الأسبوعين الماضيين" في إطار الجهود الإسرائيلية لإنتاج لقاح للفيروس الذي يثير الفزع عالمياً.

ونوهت الصحيفة في تقرير خاص بأن الفيروسات جُمّدت عند درجة حرارة تقل عن 80 درجة قبل نقلها إلى تل أبيب عبر سويسرا وإيطاليا، مبرزةً أن هدف العملية المحفوفة بالمخاطر هو "التعرف على سلوك فيروس كورونا وإنتاج لقاح إسرائيلي له".

ووصلت الشحنات الأخيرة إلى تل أبيب في 5 آذار/مارس، وفق المصدر نفسه.

سباق إسرائيلي لإنتاج اللقاح

وأوضحت الصحيفة أن الفيروسات استوردت من اليابان وإيطاليا ودول أخرى، ونفذت عملية نقلها بواسطة "شركات نقل تابعة لوزارة الدفاع الإسرائيلية إلى معهد إسرائيل للأبحاث البيولوجية في نيس تسيونا (قرب تل أبيب)". 

"للتعرف على سلوك الفيروس وإنتاج لقاح له"... إسرائيل تستورد خمس شحنات من فيروسات كورونا المجمدة

ويتطلب إدخال مثل هذه الشحنة الحساسة إلى إسرائيل "تسليماً آمناً" عن طريق وزارة الدفاع المنوط بها تأمين دخول بلد المواد الحساسة إستراتيجياً مثل الأموال والأسلحة والمواد البيولوجية كالفيروسات.

ووصفت يديعوت أحرونوت موافقة وزارة الدفاع الإسرائيلية على دخول هذه الشحنات بـ"غير المتوقعة"، لافتةً إلى حدوث نزاع حيال تنفيذ هذه العملية بين وزارة المال الإسرائيلية التي عطلت العملية كلها تقريباً وبين لجنة الدفاع المسؤولة عن شركات نقل المواد الحساسة.

وأضافت الصحيفة الإسرائيلية: "وافقت لجنة وزارة الدفاع بشكل غير متوقع على دخول عدد من فيروسات كورونا المجمدة إلى إسرائيل لمصلحة الجهد العلمي لإيجاد لقاح للفيروس"، مردفةً "نأمل أن تنتج هيئات الأبحاث في إسرائيل لقاحاً للفيروس الذي يضر بصحة العالم بأسره".

وبيّنت أن "المعهد البيولوجي (الإسرائيلي) هو هيئة بحث وتطوير ذات شهرة عالمية تعتمد على الباحثين والعلماء ذوي الخبرة والمعرفة الواسعة والبنية التحتية الموثوق بها. يعمل حالياً أكثر من 50 عالماً من ذوي الخبرة في مجال البحث والتطوير بهدف ابتكار علاج لفيروس".

في سياق متصل، كشف رئيس العلاقات الخارجية في وزارة الصحة الإسرائيلية، آشر سالومون، في مؤتمر صحافي حضره الدبلوماسيون الأجانب في إسرائيل، أن "إسرائيل تعمل حالياً على إيجاد لقاح، معتبرة ذلك جزءاً من الجهود الدولية. تستغرق عملية الإنتاج هذه وقتاً طويلاً، ونأمل جميعاً نجاحها في وقت لاحق من هذا العام".

واعتبرت الصحيفة أن إسرائيل في سباق مع الزمن لإنتاج لقاح للفيروس.

بعد التثبّت من إصابة 17 من مواطنيها… "إسرائيل تسابق الزمن لإنتاج لقاح يقضي على الفزع العالمي من فيروس كورونا"، وفق صحيفة عبرية

كورونا في إسرائيل

وتأكدت إصابة 17 شخصاً بفيروس كورونا في إسرائيل التي فرضت الحجر الصحي الوقائي على آلاف المواطنين داخلها (بين خمسة وثمانية آلاف شخص تقريباً) وحذرت المخالفين للتدابير الصحية الوقائية من عقوبات مشددةً تصل إلى السجن سبع سنوات.

كذلك قررت إدخال جميع مواطنيها العائدين من فرنسا وألمانيا وإسبانيا والنمسا وسويسرا إلى حجر صحي مباشر فور وصولهم. 

وتقرر إلغاء جميع الأحداث الكبيرة مثل الحفلات الموسيقية والمباريات الرياضية والتجمعات. وحظرت تل أبيب أيضاً دخول الأجانب من بعض الدول الأوروبية والآسيوية، أبرزها: الصين وهونغ كونغ وماكاو وتايلاند وسنغافورة وكوريا الجنوبية واليابان وإيطاليا.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard