ينشر مفاهيم مخطئة… إعلان لموقع استشارات طبية يغضب الكويتيين

الجمعة 21 فبراير 202002:39 م

استفز إعلان لأحد مواقع الاستشارات الطبية كويتيين كثراً باستخدامه لغة مهينة للمرأة ومخطئة في توصيف المفاهيم المتعلقة بالصحة النفسية، وهذا ما جعلهم يطالبون بوقفه ومحاسبة القائمين عليه.

يبدأ الإعلان بصوت زوجة تقول: "ناديني من المطبخ عشان تبي ماي (مياه)؟ ليش ما تجوم تجيب حج روحك؟ وين النجدة (المعاونة) اللي وعدتني فيها؟"، ثم تصرخ وهي تكسر إناء من الورد بإلقائه أرضاً.

في الأثناء، ينتبه الزوج إلى صوت يقول له: "أجول يا أبو علي، لا تبدلها (تطلقها وتتزوج بأخرى). خليها تراجع استشاري عندنا بالصوت والصورة".

وكان الهجوم قد انهال على الكوميديان الكويتي محمد الكاظمي  لدى نشر الإعلان الذي قام ببطولته لحساب موقع "تيم فيور" للاستشارات الطبية عبر حسابه على انستغرام.

"لا تبدلها، أُعرضها على طبيب نفسي لدينا"... موقع استشارات طبية عن بعد يغضب الكويتيين بخطابه المسيء للمرأة ونشر مفاهيم مخطئة عن الصحة النفسية

نشر ثقافة بائدة

واعتبرت التعليقات هذا المنشور "تخلفاً" و"استفزازاً" و"إساءة واضحة للمرأة" و"جهلاً بالمرض النفسي".

وعبر تويتر، غرد فواز العجمي: "شهالإعلان الزفت؟ ما تستحون أنتو؟ شنو تبدلها؟ يعني هي اللي مو صاحية (عاقلة) بهالفيديو لأنه حضرته متبطح و يطلب ماي؟ لا تخيلوا إن الإعلان لتطبيق استشارات نفسية"، وطالب متابعيه بالتبليغ عن حساب التطبيق عبر انستغرام.

واعتبر مغردون أن "المريض هو من سعى إلى نشر ثقافته النرجسية عبر الإعلان، وإلقاء اللوم على المرأة وتحقيرها في المقابل".

وقال آخرون إن هذا الإعلان وما شابهه محاولة لإعادة ترسيخ مرض ‘هستيريا المرأة‘ الذي أزيل من التشخيص النفسي عام ١٩٨٠"، متسائلين عن المدة التي يتطلبها "احترام المرأة وعدم إظهارها بشكل هستيري؟".

وأشاروا إلى إعلان سابق للموقع نفسه يصوّر "الأم التي تبي أكل لعيالها ولا شنطة لنفسها مجنونة عندها مرض نفسي ولازم تراجع الطبيب".

"ناديني من المطبخ عشان تبي ماي (مياه)؟ ليش ما تجوم تجيب حج روحك؟ وين النجدة (المعاونة) اللي وعدتني فيها؟"، محادثة مفترضة بين زوجين اعتبرها موقع استشارات طبية في الكويت دلالة على "جنون" الزوجة وحاجتها إلى العلاج

موقع متخصص!

ولم يعِبْ المنتقدون صناع العمل على ما فعلوه، بل استنكروا "مشاركة" المرأة التي ظهرت في الإعلان لأن ظهورها هذا يكرّس النظرة النمطية لدور المرأة في المنزل ولاهتماماتها السطحية.

علاوةً على انتقاد الإهانة الواضحة للمرأة في الإعلان، نبه ناشطون إلى أن موقع استشارات طبية يروج لمفاهيم مخطئة عن الصحة النفسية بدلاً من أن يقدم إرشادات مفيدة.

وعلق البعض ساخراً: "حتى تطبيقات الاستشارات النفسية تبغي لها طبيب نفسي!".

وسأل آخرون: "أنتم ما راجعتم طبيب نفسي قبل لا تسوون الإعلان؟".

ويعرض الموقع عبر حسابه الرسمي مجموعة كبيرة من خبراء التجميل والتغذية والصحة النفسية البارزين باعتبار أنهم "فريقه الخاص بالاستشارات عن بعد". ولم يتسنَّ لرصيف22 التحقق من دقة ذلك.
إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard