شاركوا في مهمّتنا،
بل قودوها

انضمّ/ ي إلى ناسك!
سيارة كهربائية من Apple في العام 2019 

سيارة كهربائية من Apple في العام 2019 

انضمّ/ ي إلى مجتمع "قرّائنا/ قارئاتنا الدائمين/ ات”.

هدفنا الاستماع إلى الكل، لكن هذه الميزة محجوزة لمجتمع "قرّائنا/ قارئاتنا الدائمين/ ات"! تفاعل/ي مع مجتمع يشبهك في اهتماماتك وتطلعاتك وفيه أشخاص يشاركونك قيمك.

إلى النقاش!

تكنولوجيا

الأربعاء 19 أكتوبر 201611:42 ص

تعتزم Apple إطلاق سيارة كهربائية على الطرقات في العام 2019، بحسب معلومات أوردتها صحيفة "وول ستريت جورنال" في ظل تداول الشائعات عن نية العملاق الأميركي خوض مجال السيارات.

ونقلت الصحيفة عن مصادر فضلت عدم الكشف عن هويتها أن مسؤولين عن هذا المشروع في Apple حصلوا على الضوء الأخضر لزيادة عدد الموظفين الذين يتعاونون معهم ثلاث مرات إلى 1800 شخص.

مقالات أخرى:

Lykan أول سيارة عربية فائقة السرعة

كيف غيّر الابتكار حياتنا؟

وتسري إشاعات كثيرة عن نية Apple تطوير سيارة ذاتية القيادة، لكن المجموعة تعمل في الواقع على تطوير سيارة كهربائية، بحسب "وول ستريت جورنال". وأشارت الصحيفة أيضاً إلى أن الموعد المحدد في العام 2019 قد يكون متفائلاً جداً، ما من شأنه أن يدفع Apple إلى التعاون مع مصنع تقليدي للسيارات. ورفضت المجموعة المعلوماتية التعليق على هذه المعلومات.

وكانت الشركة التي تتخذ في مدينة بالو آلتو في منطقة سيليكون فالي مقراً لها قد لجأت مؤخراً إلى خدمات مهندسين كانوا يعملون عند مصنع السيارات "تيسلا"، فضلاً عن تعيين دوغ بيتس الذي كان يتولى منصباً رفيع المستوى في مجموعة "فيات كرايسلر".

وأكدت الهيئة الناظمة لرخص القيادة (دي أم في) في كاليفورنيا أنها التقت بمسؤولين من Apple تطرقت معهم لموضوع السيارات المستقلة. وقال الناطق باسم الهيئة إن "الهدف من الاجتماع بآبل كان استعراض قواعد الهيئة الناظمة بشأن المركبات الذاتية القيادة". وهو أوضح أن المناقشات تمحورت على "السيارات الذاتية القيادة"، مع الإشارة إلى أن هيئة "دي أم في" تلتقي بجهات "مهتمة بتطوير تكنولوجيات للسيارات المستقلة" بغية تكييف التشريعات المعمول بها في هذا المجال.

وتسعى Apple، خلافاً لكبار منافسيها مثل "غوغل"، إلى إبقاء مشاريعها المرتبطة بالسيارات طي الكتمان.

إنضمّ/ي إنضمّ/ي

رصيف22 منظمة غير ربحية. الأموال التي نجمعها من ناس رصيف، والتمويل المؤسسي، يذهبان مباشرةً إلى دعم عملنا الصحافي. نحن لا نحصل على تمويل من الشركات الكبرى، أو تمويل سياسي، ولا ننشر محتوى مدفوعاً.

لدعم صحافتنا المعنية بالشأن العام أولاً، ولتبقى صفحاتنا متاحةً لكل القرّاء، انقر هنا.

Website by WhiteBeard