"مرفّهاتي" vs "مشخّصاتي"... تراشق لفظي بين محمد صبحي وتركي آل الشيخ

الأربعاء 2 فبراير 202201:16 م

لا يزال الأخذ والرد بين الفنان المصري محمد صبحي ورئيس هيئة الترفيه السعودية، تركي آل الشيخ، يثير تفاعلاً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي في البلدين، لا سيّما بعدما اعتبر الأخير أن الممثل المخضرم "مشخصاتي"، وهو ما رأى فيه مصريون "إهانة" و"تطاولاً" على إحدى العلامات الفنية لبلدهم.

بدأ التراشق مساء السبت 29 كانون الثاني/ يناير الماضي، حين قال صبحي في تصريح متلفز: "أرفض السفر بعمل فني إلى السعودية لأني كفنان لا أقبل أن أقدم فناً تحت عنوان ‘الترفيه‘. أنا مش مرفهاتي. الفن فيه جزء من الترفيه، فيه جزء من المتعة".

وزاد: "أنا اتعرض عليا ملايين الدولارات عشان أسافر السعودية. لكن أنا أفضل أشتغل في المسرح بتاعي الصحراوي في بلدي وأسيب السعوديين هم اللي يثبتوا ذاتهم".

ورد الأمير السعودي عبد الرحمن بن مساعد على تصريحات صبحي منتقداً اعتباره الفنانين المصريين الذين يقدمون عروضاً في المملكة بأنهم "مرفهاتية"، لكن من دون أي تطاول على الفنان المصري. حتى حين انتقص الصحافي السعودي توفيق الخليفة من قيمة صبحي الفنية، رفض الأمير وقال إنه "فنان له تاريخ قدم أعمالاً مهمة ومسرحيات ذات قيمة فنية كبيرة".

حينذاك، دخل آل الشيخ على خط النقاش: "والله أنا أبي أعرف اللي عرض الملايين عليه. نبي نكشف على قواه العقلية". وعاد ليصف صبحي بأنه "مشخصاتي". وراجت تعليقات آل الشيخ بقوة واعتُبرت "إهانةً" للفنان المصري.

برغم إشادته بـ"الصحوة الفنية" في المملكة وتمنيه أن يقودها "الفنانون السعوديون"… تركي آل الشيخ يهاجم محمد صبحي ويصفه مستهزئاً بـ"المشخصاتي". مصريون يدعمون "ونيس" عبر وسم #كلنا_محمد_صبحي ويسألون عن موقف نقابة الممثلين

اللافت أن صبحي كان يشيد بالطفرة الفنية التي حدثت في المملكة خلال عام واحد، وعبّر عن إعجابه بفعاليات مهرجان "Joy Awards" ولم يبد اعتراضاً على ذهاب فنانين مصريين لتقديم عروض وحفلات في المملكة. وإنما قال إنه كان يتمنى لو أن الصحوة الفنية في البلد الخليجي "يقودها فنانون سعوديون".

"أُشفق على جاهل"

يبدو أن صبحي افترض سوء الفهم أو أن تصريحاته التبست على السعوديين، فسارع أولاً إلى الإيضاح في بيان عبر صفحته الرسمية في فيسبوك، قال فيه إنه يفضل العمل في بلده وتقديم الفن الذي يريده، وإن السعودية دولة شقيقة سعد بصحوتها الفنية ويتمنى لها التوفيق بسواعد أبنائها الفنانين.

وأضاف أنه رفض "أربعة ملايين دولار" لعرض مسرحية "خيبتنا" ضمن فعاليات موسم الرياض، اعتراضاً على العمل تحت شعار الترفيه، منبهاً "أكدت للمسؤولين عن موسم الرياض أنني مستعد لعرض مسرحيتي مجاناً، ولكن تحت شعار آخر غير ‘الترفيه‘".

وبعد تعليقات رئيس هيئة الترفيه السعودية، استشهد صبحي بجزء من حوار مسلسله "رجل غني فقير جداً"، وقال: "ما قيمة أن يكون الرجل غنياً بماله فقيراً في علمه وأخلاقه؟ أُشفق على جاهل يتألم من جهله. وأتعجب من جاهل يداري جهله بلسان ذاق مرارة سوء أخلاقه. المال لا يرفع قيمة الجاهل ولا يغني من كان في وطنه مكرماً وغنياً بعلمه".

واعتُبر هذا المنشور، الذي حصد إعجاب 20 ألف شخص، رداً غير مباشر على "إهانة" آل الشيخ، حسبما تُظهر التعليقات عليه والتي ناهز عددها الثلاثة آلاف.

كما شارك الحساب الموثق الذي يتابعه 10 ملايين شخص منشوراً داعماً من الرئيس الأسبق لحزب الوفد، السيد البدوي، جاء فيه: "المال لا يشتري تاريخاً، ولا يصنع مجداً. ساءني كثيراً وأنا أقرأ تطاولاً ظالماً على رمز من رموز الفن المصري وتشبيهه بالزائدة الدودية في الفن أو بأنه مجرد مشخصاتي. وزاد من استيائي أن يصدر مثل هذا الهراء من مسؤول عربي ينتمي لدولة لها مكانتها ومحبتها في قلوب المصريين منذ فجر الإسلام وإلى أبد الآبدين".

"شيزوفرينيا تركي آل الشيخ… يترأس هيئة ‘ترفيه‘ قائمة على الفن والغناء ثم يهين فناناً بلفظ المشخصاتي للتقليل منه!"

وتابع البدوي: "رغم أننا اعتدنا من هذا المسؤول تصريحات غير مسؤولة ولا تليق بوقار منصبه، أقول له يا أخا العرب سواء رضيت أو أبيت فسوف يبقى الفنان محمد صبحي بتاريخه وثقافته وفنه وفكره نجماً في سماء الفن والثقافة العربية"، مشدداً على أن "السخرية من مواطن مصري محترم قدم أعمالاً فنية راقية وهادفة سياسياً واجتماعياً وتربوياً تستوجب الرد".

"كلنا محمد صبحي"

في غضون ذلك، دشّن مصريون وسم "كلنا محمد صبحي" للتعبير عن رفضهم الإساءة لـ"ابن بلدهم" الذي كان "سابق عصره وأوانه" وحرص على تمرير "القيم والمبادئ العليا" للأجيال المتعاقبة في أعماله.

وعبروا عن دعم إصراره على "ألا يبيع فنه ومبادئه" بل وصفوه بأنه "تحفة مصرية غير قابلة للبيع" وأن "ونيس" - إحدى أبرز شخصياته الدرامية - "اشتري نفسه لأنه عارف قيمة نفسه وعارف قيمة بلده".

ويبقى صبحي صاحب الباع الطويل في تاريخ الدراما التلفزيونية والمسرح المصري في نظر العديد من مواطنيه "فناناً محترماً"، فيما يعتبره آخرون "مخادعاً مبالغاً ومقتنص فرص".

وانتقد معلقون "شيزوفرينيا تركي آل الشيخ… يترأس هيئة ‘ترفيه‘ قائمة على الفن والغناء ثم يهين فناناً بلفظ المشخصاتي للتقليل منه!". فيما رأى آخرون: "كويس أنه قال رأيه في الفن بصراحة عشان أي فنان هيجري بعد كده ياخد جايزة أو يشارك في فعالية تحت رعاية شخص بيقول كلمة مشخصاتي بقصد التهزيء والتقليل من فنان تاني بيعمل نفس وظيفته فهو حقير عديم القيمة والكرامة".

وردّ مغرّد على آل الشيخ بأن هناك احتمالين لتصريحه "الأول، أنك شايف كلمة مشخصاتي إهانة وبتوجها له وبكده تبقي بتهينه وبتهين كل الفنانين اللي بتكرمهم وكده تبقى منافق. والثاني، أنك شايفها مهنة ومش إهانة وفي الحالة دي تبقي جاهل ومش عارف تعبر عما تريده". وسخر آخر من هيئة "الأمر بالترفيه والنهي عن التشخيص".

وقالت الصحافية المصرية رشا عزب إن ما تعرض له صبحي كشف التضامن الزائف من الفنانين مع منى زكي حيث أن "المعركة لما بقي فيها تركي بفلوسه ونفوذه، محدش نطق في وشه رغم أن كلامه لمحمد صبحي مهين لكل فنان من اللي بيحجوا في مواسم الرياض، بس نقول إيه، أكل العيش بيذل".

ولم يعلن أي فنان مصري بارز دعم صبحي حتى نشر هذا التقرير. عدا عن الفنان المعارض عمرو واكد الذي غرّد: "محمد صبحي هاجمني شخصياً بأسلوب غير لائق أكثر من مرة. ولكني زعلت لما حد هاجمه. مش عارف ليه. كان المفروض أفرح أن في حد بيهاجمه لأنه غلط فيا جامد. بس أنا زعلت جداً عليه وعلى البلد وعلى الزمن اللي بقيت كل القيم الثمينة فيه للبيع".

محمد صبحي: "ما قيمة أن يكون الرجل غنياً بماله فقيراً في علمه وأخلاقه؟… المال لا يرفع قيمة الجاهل ولا يغني من كان في وطنه مكرماً وغنياً بعلمه". هل قصد تركي آل الشيخ؟

وزادت عزب أن استخدام المستشار السعودية لفظاً كان يُقال "مطلع الألفية لإهانة الممثل في لحظة جهالة بدور الفن وتأثيره" يعني أنه يعتبر الفنانين المصريين "أرجوزات".

أما مواطنتها الكاتبة والصحافية رشا الشامي، فاستنكرت أن "كثير من البهوات الصحافيين والإعلاميين المصريين الممكنين هم أسود على ولاد بلادهم في الدفاع عن قيمة مصر (المزعومة لديهم) نعام نيام في أي موقف حقيقي، ناس بتتأجر بالساعة وعلى رخص البضاعة التمن مقدم".

أين نقابة الممثلين؟

وسأل مصريون كثر عن موقف نقابة الممثلين المصريين ونقيبها، أشرف زكي، من الإساءة إلى فنان بحجم صبحي من مسؤول عربي، قياساً على تدخل النقابة قبل أيام للدفاع عن الفنانة منى زكي والهجوم على دورها في فيلم "أصحاب ولا أعز" عبر "نتفلكس"، ومقاضاة النقابة أحد المدونين للسبب نفسه.

لكن معلقين عدة رجحوا عدم تحرك النقابة، وبخاصة عقب ظهور أشرف زكي في المهرجان السعودي الأخير وهو يحتضن آل الشيخ. 

يُذكر أن بعض الأصوات اتهمت صبحي بـ"إحراج زملائه الفنانين الذين ذهبوا إلى السعودية في الآونة الأخيرة لتقديم أعمال أو نيل تكريمات، والمزايدة عليهم"، لافتين إلى التوقيت "السيىء" للتصريح و"المبالغة" في إظهار تقديم أعمال فنية تحت شعار الترفيه وكأنها "تنازل عن القيم" أو "إهانةً للفن المصري".

واتفقت غالبية تعليقات المصريين على أن تصريح المستشار السعودي غير مقبول بغض النظر عن الموقف من شخص محمد صبحي أو فنه، إذ اعتبروا أنه "يمثل مصر" في هذا الموقف، وبخاصة مع العديد من المنشورات التي تهاجمه من حسابات سعودية.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard