غِنى عالميْن وأسلوبَي تواصل مختلفيْن… أن تكبر/ي بين والدين أصمّين

الجمعة 29 أكتوبر 202106:02 م

"حسيت برم دوري من كوني أنا الضحية، طلعو هني ضحايا للمجتمع، وانا الجلادة بعد شوي"... في حديث صريح ودافئ، تروي لنا نائلة الحارس في هذه الحلقة من بودكاست #شباب22 كيف تطورت علاقتها بوالديها الأصمّين، بدءاً من طفولتها المعقدة، عندما كانت المترجمة وصلة الوصل بين أبيها وأمّها وبين المجتمع، وصولاً إلى الحدث الذي غيّر نظرتها إليهما. تُدخلنا إلى عالم عائلتها المميز، وتعرّفنا على الغنى الذي اكتسبته من التنقل بين أسلوبَي تواصل، أحدهما يعتمد على الكلام والآخر على الإشارة.

:
:


هذه الحلقة من إعداد فاطمة عيسى وجاد حاموش، أنجزت ضمن مشروع "شباب22"، برنامج تدريبي لموقع رصيف22 يرعاه مشروع دي-جيل D-Jil، بالاعتماد على منحة من الاتحاد الأوروبي تشرف عليها CFI.


إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard